الاتحاد

ثقافة

«كلمات» تبيع حقوق نشر 3 من كتبها لدار نشر تركية

جناح دار “كلمات” في معرض أبوظبي للكتاب (من المصدر)

جناح دار “كلمات” في معرض أبوظبي للكتاب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت دار كلمات للنشر، المتخصصة في نشر كتب الأطفال عالية الجودة باللغة العربية والتي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً وتدعمها شركة دو، عن بيع حقوق ترجمة ونشر ثلاثة كتب من إصدارتها وهي: “البنت الصغيرة التي”، “حمار جدي”، و”أحب عالمي” إلى دار نشر كتب الأطفال التركية “إرديم” التي تتخذ من اسطنبول مقراً لها.
كما قامت “كلمات” خلال مشاركتها في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2012، بتوقيع مذكرات تفاهم مع عدد من دور النشر التركية نصت على بيع حقوق ترجمة ونشر 14 عنواناً من إصدارات “كلمات”، وبهذا يكون مجموع كتب “كلمات” التي ستترجم إلى اللغة التركية قد وصل إلى 18 كتاباً.
وبموجب الاتفاق، ستمتلك “ارديم” حقوق نشر كتب دار كلمات الثلاثة باللغة التركية في أنحاء العالم كافة، وجاءت الصفقة ثمرة لمشاركة “كلمات” في البرنامج المهني لمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2011، الذي عُقدت فعالياته في مركز إكسبو الشارقة في نوفمبر الماضي، وتضمنت فعالياته جلسات تعارف وتواصل بين المشاركين، قدمت تجمعاً لافتاً للناشرين والوكلاء من العديد من البلدان، وأسهمت في منح المشاركين فرص مناقشة عقد صفقات تضمن توزيع كتبهم على نطاق أوسع على الصعيد العالمي.
وتشكل الكتب الثلاثة، التي تجمع ما بين القصص الترفيهية المسلية والقيم الأخلاقية، نماذج نوعية لإصدارات “كلمات” باللغة العربية، حيث تسعى “كلمات” إلى توفير كتب تحمل تصاميم ورسومات مميزة، وتتناول مواضيع لم يسبق التطرق إليها في كتب الأطفال باللغة العربية، وذلك ضمن مجموعة قصص تعكس ثقافة مألوفة لدى الأطفال العرب.
وفي هذا الصدد، قالت سمو الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لـدار “كلمات” للنشر: “نشعر اليوم بالفخر لكونه استطاعت إصدارتنا العربية لكتب الأطفال أن تجذب دور النشر الأجنبية، حيث اعتدنا أن تقوم دور النشر العربية بشراء حقوق نشر الكتب الأجنبية لا سيما كتب الأطفال، بينما الآن بدأ الاهتمام يظهر أيضاً من الجانب الآخر بالكتب العربية، وذلك نتيجة العمل على تطوير إصدارتنا من ناحية المحتوى النصي والرسومات والإخراج”، مشيرة إلى أن هناك العديد من كتب “كلمات” التي لاقت اهتماماً كبيراً من دور نشر عالمية تسعى حالياً لشراء حقوق نشرها بلغات مختلفة. ووصفت الشيخة بدور القاسمي الصفقة بالإيجابية لكل من الطرفين، وقالت: “تشترك (إرديم) للنشر و(كلمات) في الرغبة في توفير الكتب عالية الجودة للأطفال كافة، وغرس حب القراءة لديهم القراءة، ونشر كتب تُسهم في التنمية الأخلاقية، والعاطفية، والاجتماعية للطفل. ونحن سعداء بالتعاون مع دار نشر تشاركنا الرؤية نفسها”.
ويعود تأسيس “إرديم للنشر”، التي تتخذ من اسطنبول مقراً لها، إلى عام 1984، وتمتلك حضوراً متزايداً في سوق النشر التركي، وتؤمن بأن لكل طفل الحق في القراءة، وأن صناعة نشر كتب الأطفال تتطلب الخبرة والاجتهاد. وتتضمن قائمة كتبهم حالياً العديد من الكتب التي تتناول مواضيع من قبيل السلوك الحميد، والصداقة. ويأتي بيع حقوق النشر باللغة التركية في أنحاء العالم كافة لهذه الكتب لدار “إرديم” للنشر، إضافة جديدة للقائمة الحالية التي تملكها دار النشر التركية الطموحة.
ويتناول كتاب “البنت الصغيرة التي”، للكاتبة فاطمة شرف الدين، والرسومات لآنكي رايمينامس، عقيدة أساسية تتمثل في تطوير الاعتزاز بالنفس من خلال قصة طفلة صغيرة أمضت أيامها تعطي كل ما تملك للآخرين بهدف التأثير عليهم، قبل أن تدرك أخيراً بأن الجميع من حولها قد وجدوا طريقهم إلى السعادة، فيما هي لم تتمكن من ذلك.
وتقدم فاطمة شرف الدين، أيضاً، في “حمار جدي”، الرسوم للفنان حسان زهر الدين، قصة مميزة حول أهمية كل فرد من أفراد العائلة وقيم الولاء والوفاء، حيث تروي قصة حمار في مزرعة الجد يحب الغناء، ويغضب بقية حيوانات مزرعة لصوته. وعندما توقف الحمار عن الغناء في أحد الأيام، جاعت حيوانات المزرعة كلها لأن الجد لم يحضر لإطعامها. ويوضح وفاء الجد للحمار الذي لم يعد مفيداً للعمل، مدى أهمية العلاقات والولاء.
ويعمل كتاب “أحب عالمي” على غرس مشاعر التعاطف، ورفع مستوى الوعي بالإعاقة، حيث يقوم الكاتب كفاح بو علي بتعريف القراء على راو من ذوي الإعاقة السمعية، يرى العالم بعيون مختلفة تماماً. ويصور الكتاب ببراعة التناقض بين عالم الراوي الهادئ والفوضى السائدة في العالم الخارجي من خلال القصة والرسومات للفنانة بيتانيا زكرياس.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يفتتح معرض «طيبة الطيبة - التسامح المديني»