الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

جامعة الإمارات بين أفضل 500 جامعة في العالم

14 أكتوبر 2009 00:44
احتلت جامعة الإمارات العام الحالي المرتبة 374 وفق التصنيف الخاص بأفضل 500 جامعة على مستوى العالم، والذي تقوم به جريدة «التايمز» للتعليم العالي في المملكة المتحدة سنوياً. وأشار د. عبد الله الخنبشي مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة إلى أن ما حققته جامعة الإمارات من إنجاز وبهذا المستوى القياسي خلال عام واحد يعتبر قفزة نوعية. وتتضح أهمية هذه الخطوة، بحسب الخنبشي، إذا ما تمت مقارنتها بالمستوى المتميز الذي تتمتع به هذه الجامعات التي تنافسنا معها، خاصة أن تلك الجامعات كانت تبذل جهوداً دؤوبة لتحسين مواقعها ضمن قائمة الجامعات الأفضل على مستوى العالم. وكانت جامعة الإمارات احتلت المرتبة 401 بين أفضل 500 جامعة على مستوى العالم في عام 2008 الماضي وفق تصنيف جريدة التايمز للتعليم العالي. استراتيجية واضحة الأداء وأضاف أن هذا الإنجاز جاء تأكيداً على التزام الجامعة بأداء أدوارها في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتحقيقاً لتطلعاتها في أن تكون جامعة عالمية مرموقة. وأضاف إن هذا الإنجاز جاء محصلة لجهود مشتركة شارك فيها الجميع من إداريين وأعضاء هيئة تدريس وطلبة، ووفق استراتيجية واضحة الأداء للإحاطة المستمرة بالمعايير والمستويات ومؤشرات الأداء التي تحقق صفة العالمية. وقال إن احتلال جامعة الإمارات لهذا المركز المتقدم بين أفضل الجامعات العالمية المتقدمة يأتي تأكيداً لنضوج الرؤية والتخطيط السليم، والعزيمة الصادقة وجدية الأداء، مع الإحساس بالانتماء والولاء لهذه الجامعة التي عملت منذ تأسيسها على احتضان أبرز الكفاءات العربية والعالمية والوطنية لتسهم جميعها في رسم ملامح المستقبل المأمول، وكي تحتل الجامعة مكانتها التي تستحقها بين جامعات الصف الأول في العالم. دعم القيادة وقال د. عبد الله الخنبشي إن هذا الإنجاز ما كان له أن يتحقق لولا الدعم الكبير الذي تتلقاه الجامعة من القيادة الحكيمة والرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والجهد الدؤوب والمتابعة المستمرة من قبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة. من جانبه، أشار د. روري هيوم نائب مدير جامعة الإمارات وأحد مهندسي خطة التطوير فيها إلى أن هذا الإنجاز الذي حققته الجامعة يؤكد قدرة الجامعة على توفير تعليم جامعي متميز وفق معايير علمية وأكاديمية عالمية للطلبة في المرحلة الجامعية وفي مجال البرامج البحثية. وأضاف أن علينا ألا نركن إلى ما قد نجحنا في تحقيقه من إنجاز وإنما علينا أن نجعل من هذا النجاح ركيزة لانطلاقة أقوى وقفزات أوسع للانتقال بجامعة الإمارات إلى مصاف الجامعات الأولى في العالم. خطط جديدة وأشار إلى أن ذلك يتم من خلال التركيز على الخطط الجديدة، وتطوير بيئة العمل، والارتقاء المستمر بمستويات إعداد الطالب، وإقامة علاقات التعاون والشراكة والتنسيق مع كافة الهيئات والمؤسسات والكليات داخل الدولة وخارجها، وغير ذلك من أمور تتطلب المزيد من مصادر التمويل، والميزانيات والموارد اللازمة التي تواكب الخطط الطموحة للجامعة. وقال: «لا يمكن لجامعة مهما امتلكت من قدرات ومن كفاءات وخبرات أن تحتل مكانتها بين جامعات الصف الأول في العالم ما لم تتوافر لها المستويات اللازمة من التمويل والدعم». وأضاف د. روي، إن ما حققته جامعة الإمارات من تطور بهذا الإنجاز الأخير يفترض أن نحسن استثماره وتوظيفه عن طريق توفـــــير الدعــم المالي والموارد اللازمة، والميزانيات التي تضمن الارتقاء والتطــــور بأداء الجامعة على الوتيرة نفسها لتحتل مكانتها اللائقة. وقال إن التصنيف السنوي للجامعات الذي تعتمده جريدة التايمز للتعليم العالي بالمملكة المتحدة يعتمد على ستة عوامل في الاستبانات الأكاديمية، وصاحب العمل ونسب الطلبة والعاملين، والبحث العلمي، ونسب العاملين والطلبة الوافدين.
المصدر: العين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©