الاتحاد

ثقافة

حبيب الصايغ يوقع مجموعته الشعرية الكاملة

حبيب الصايغ يوقع مجموعته (من المصدر)

حبيب الصايغ يوقع مجموعته (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - وقع الشاعر حبيب الصايغ مدير عام مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات على هامش فعاليات معرض أبوظبي للكتاب مجموعته الشعرية الكاملة، وذلك وسط حضور نخبة من الشعراء والأدباء الإماراتيين والعرب وعدد كبير من زوار المعرض والإعلاميين.
وتقع مجموعة “الأعمال الكاملة” في جزءين يضمان بين دفتيهما الإصدارات السابقة ومجموعة من القصائد غير المنشورة في أي كتاب، وقد كتبت هذه القصائد في البدايات بين عامي 1968-1979، وهي قصائد تجمع بين عنصري الفن الشعري والتوثيق لبعض من الشواهد والأحداث المهمة التي عايشها الشاعر.
ويتكون الجزءان من نحو ألف واثنتين واربعين صفحة، منها 486 صفحة للجزء الأول، و556 للجزء الآخر.
وقال الشاعر حبيب الصايغ إن الكتابين يشملان تجربته الشعرية على مدى أربعين عاماً من المسيرة الشعرية ، حيث تم تجميعهما ، وهما الآن لأول مرة بشكل متكامل في متناول النقاد في الوطن العربي، مشيراً الى أن بعض المجموعات الشعرية الموجودة بالجزءين قد نشرت قبل أكثر من ثلاثين عاماً موضحاً أنها تعد فرصة للأجيال التي لم تقرأها أن تطلع على تجربته الشعرية ومقدار الجهد المبذول من التجويد والإتقان”.
وقرأ الصايغ مجموعة من قصائده في الأمسية، كما تحدث في الأمسية القاص المصري سعيد الكفراوي وقال “حبيب الصايغ كشاعر ممتلئ بجدليات شديدة الأهمية تتعلق الحياة وتحول مؤولة تلك الحياة الى سؤال ابداعي فريد”.
من جانبه قال الشاعر الإماراتي إبراهيم محمد إبراهيم “سعيد جدا بهذا الحصاد، ولن أتكلم عن إبداع الشاعر حبيب الصايغ لأن ثمة من أولى مني بالغوص في ثنايا القصائد”.
ويشغل الصايغ منصب مدير عام مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام ، ورئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ورئيس التحرير المسؤول بجريدة “الخليج”، وعضو مجلس إدارة نادي تراث الإمارات ، رئيس الهيئة الإدارية لبيت الشعر في أبوظبي، وقد فاز حبيب الصايغ بجائزة الإمارات التقديرية في الآداب لعام2007.

اقرأ أيضا

11 يوماً من سحر المعرفة في «الشارقة للكتاب»