الاتحاد

الرياضي

سلطان بن خليفة: مكافأة رئيس الدولة للرياضيين تعزز قيم التميز

منصور بن زايد يكرم سلطان بن خليفة بدرع الإنجاز لاتحاد الفروسية بحضور نهيان بن مبارك وزايد بن سلطان بن خليفة  خلال حفل تكريم الرياضيين (تصوير عبد العظيم شوكت)

منصور بن زايد يكرم سلطان بن خليفة بدرع الإنجاز لاتحاد الفروسية بحضور نهيان بن مبارك وزايد بن سلطان بن خليفة خلال حفل تكريم الرياضيين (تصوير عبد العظيم شوكت)

أكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الفروسية، أن مكافأة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للرياضيين والاتحادات، في حفل أصحاب الإنجازات، الذي أقيم برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في المسرح الوطني الاثنين الماضي، وسام على صدر كل الرياضيين، موضحاً سموه أن التكريم تأكيدً جديدً لدعم القيادة الرشيدة للرياضة والرياضيين، وحثهم على التواصل والتميز والصعود إلى منصات التتويج في مختلف حقول الرياضة.
وهنأ سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتصدره لقائمة المكرمين في الحفل السابع لأصحاب الإنجازات، بعد فوزه بلقب بطولة العالم للقدرة، وقيادة منتخب الإمارات إلى الميدالية الذهبية، وأشاد سموه بدعم ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للرياضة والرياضيين، وأثنى على رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لحفل أصحاب الإنجازات الذي أصبح بمثابة عيد للرياضة والرياضيين.
وقال سموه بعد حصول اتحاد الفروسية على درع الإنجاز الرياضي: مبادرة تكريم الرياضيين على مستوى الدولة تأتي تكريساً لقيم التميز، وتحفيزاً لهم على السباق نحو التفوق في جميع المجالات، كما أن التكريم دليل على حرص قيادتنا الرشيدة لكي يكون أبناؤها متفوقين ومستمرين في الإبداع والعطاء، لتحقيق المزيد من الإنجازات والسعي لرفع راية الدولة خفاقة في مختلف المحافل الخليجية والعربية والقارية والدولية».
وأضاف سموه: «تميز عام 2012 بعطاء غزير وحصاد وفير في تحقيق أفضل النتائج بسواعد الشباب الرياضي الإماراتي، وذلك بفضل دعم قيادتنا الرشيدة، وتضافر جهود جميع أطراف الحركة الرياضية في الدولة من مؤسسات رياضية وحكومية واتحادات وأندية، وهو ما يبرز مدى قدرة هذه المؤسسات على التألق إذا ما توافرت جميع مستلزمات النجاح والعمل المشترك والتنسيق بينها لرفع راية الوطن خفاقة في المحافل الرياضية الإقليمية والدولية».
وأكدّ سمّوه أهميّة تكريم المتميزين والمتميزات من الرياضيين وتقدير جهودهم التي يبذلونها من أجل تحقيق المراتب العلميّة المتقدّمة، كما نوه سموه إلى الحافز القوي الذي يعد ببناء جيل قادر على تحقيق الطموحات ومواصلة المسيرة نحو المستقبل المشرق للوطن، مبيّناً أنّ هذا التكريم يعدّ حافزاً لهم كي يقدّموا المزيد من الجهد والعطاء لخدمة وطنهم ومجتمعهم الذي ينتظر أيادي الوفاء من أبنائه لردّ الجميل.
وأوضح سمّوه أن الإمارات خطت بثبات في سبيل تحقيق التقدّم والتطوّر للدولة وأبنائها والقطاع الرياضي على وجه الخصوص، وأضاف سموه: نشعر بالفخر ونحن نشاهد هذا العدد الكبير من الرياضيين الذين تميزوا وتفوقوا في جميع فروع الرياضة، ولا يسعني إلا أن أهنئهم وأدعو لهم بالتوفيق ومزيد من النجاح».
وقال سموه: قيادتنا الرشيدة الحكيمة تحرص دوما على الرقي والنماء والتقدم في جميع المجالات، وخصوصاً الرياضة، وما نشاهده من تفوق عالمي لرياضة الإمارات حاليا ثمرة هذا الدعم»، وأشار سموه إلى أن مكافأة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، أصبحت عيداً سنوياً ينتظره الرياضيون، لما تحمله هذه المكافأة من دلالات وحوافز لبذل أقصى جهد، وتقديم الأفضل في كل مجال من مجالات الرياضة.

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»