الاتحاد

الإمارات

بدء الأعمال الإنشائية بمستشفيي العين والمفرق مطلع 2010

مخطط لمستشفى العين المقرر البدء بإنشائه عام 2010

مخطط لمستشفى العين المقرر البدء بإنشائه عام 2010

تبدأ شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تنفيذ الأعمال الإنشائية لمستشفيي العين والمفرق الجديدين في مطلع شهر يناير من العام القادم 2010 ويستغرق العمل ثلاث سنوات لإنجاز المشروعين اللذين يعدان من أضخم مشروعات القطاع الصحي بإمارة أبوظبي، بحسب سيف الهاملي المدير التنفيذي لدائرة المنشآت والبناء بشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة».
وقال الهاملي في تصريحات لـ«الاتحاد» أمس: «إن الشركات الاستشارية انتهت من التصميمات النهائية لمستشفى في مدينة العين وآخر في المفرق، على أن تبدأ الأعمال الإنشائية من حفر الأساسات في بداية العام القادم».
جاء ذلك خلال معرض أبوظبي الطبي الذي اختتم فعالياته أمس بأرض المعارض، والذي قدم فيه عشرات العارضين للخدمات الصحية والمنتجات الطبية من 20 دولة الجديد من الخدمات والمعدات الطبية.
كما شهد المعرض محاضرات لتوعية مرتاديه من الجمهور والمختصين.
وأضاف الهاملي أن المستشفيين سيتم تجهيزهما على أحدث الطرز العالمية، حيث تنفذ المشروعين شركات آي سي إم إي وفاوست الاستشارية وأوبرمايور الألمانية، علاوة على غرف العمليات والعناية المركزة والطوارئ وتخصيص مهابط لطائرات الإسعاف المروحية.
وستضم مستشفى العين 687 سريرا في العيادات العادية و189 سريرا في قسم إعادة التأهيل و40 في قسم الحالات الحرجة، علاوة على 10 مراكز تشغيل تحت الأرض لتوصيل الخدمات للمستشفى مثل غسيل الملابس والوجبات، علاوة على مواقف سيارات تسع 1500 مركبة.
ويحوي المستشفي، التي تبلغ مساحته 260 ألف متر مربع، 35 قسماً طبياً وثلاثة مراكز لطب الأسرة يعمل بها 250 من الأطباء والمرضي لتقديم الخدمات الطبية للمرضى. وتصل الطاقة الخدمية للمستشفى الذي يدخل الخدمة في 2013، إلى 350 مريضاً يوميا في عيادات الطوارئ و320 ألف مريض في العيادات الخارجية سنويا.
ويشمل موقع المستشفى العديد من المساحات الخضراء والمسطحات المائية داخل مبنى المستشفى وخارجه التي تعمل على اعتدال حرارة الجو بالمستشفى في الأجواء الحارة، حيث يمكن أن تخفض الحرارة من 45 درجة مئوية إلى 29 درجة.
ويقام مستشفي المفرق على مساحة 237 ألف متر مربع ليضم 745 سريرا، علاوة على وحدة الطوارئ، والتي تحوي 40 سريرا وست وحدات للجراحة ووحدة أشعة.
ويضم المستشفى 86 سريرا بوحدات العناية المركزة المختلفة، علاوة على 16 غرفة عمليات ومختبرين و148 سريرا بقسم النساء والأطفال. وتم الانتهاء من التصميمات لمستشفى المفرق بما يتناسب مع استراتيجية أبوظبي 2030 لتتماشى والتطور العمراني المخطط له.
ويأتي كلا المشروعين في إطار سلسلة من استثمارات المشروعات الصحية في إمارة أبوظبي، والتي تصل إلى 10 مليارات درهم خلال السنوات العشر المقبلة.
وشمل جناح شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» مستشفياتها التسعة وهي مستشفيات: مدينة خليفة الطبية وتوام والمفرق والكورنيش والرحبة والعين والغربية والخدمات العلاجية الخارجية ومركز نيو انجلاند للأطفال.
إلى ذلك ألقى 22 من أطباء واستشاريين ومختصين في أمراض الباطنة والقلب والأطفال محاضرات توعية لمرتادي المعرض، وجاءت محاضرات الطب النفسي والاكتئاب واضطرابات النوم في مقدمة اللقاءات التي شهدت إقبالاً من مرتادي المعرض هذا العام.
جاء ذلك خلال أيام معرض أبوظبي الطبي الذي اختتم فعالياته أمس بمشاركة كبرى مقدمي الخدمات الصحية بالإمارة والعديد من المختصين والأطباء والاستشاريين في مجال الطب.
وقال الدكتور يوسف أبولبن استشاري الأمراض النفسية بالمركز الأميركي النفسي والعصبي: «قدمنا أربع محاضرات تركز على الأمراض النفسية والعصبية مثل الاكتئاب والصداع وداء الزهايمر واضطراب القلق».
كما ألقى الدكتور خلدون مزاحم استشاري الأمراض الصبية وأمراض النوم محاضرة عن خطر النعاس أثناء قيادة السيارة ودوره في شدة حوادث السيارات وخطورتها.
وأضاف أن النعاس الزائد يعتبر من الأسباب المهمة التي تزيد من احتمال حدوث حوادث السير، كما تؤدي إلى كثير من الوفيات والإصابات الخطيرة.
وفي ختام محاضرته، أشار الدكتور خلدون إلى أنه من الأهمية بمكان توعية العامة والمسؤولين في شركات النقل وغيرها من المؤسسات عن أهمية الموضوع والخطوات اللازمة للتقليل من مخاطر النعاس الزائد على الطرق العامة.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي