الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد: مهمة المراقبين في سوريا تصعب

صرح سمو الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية اليوم "ان مهمة المراقبين في سوريا تصعب لاسباب مختلفة، لاننا لا نرى انخفاضا في عملية القتل.

وقال سموه في مؤتمر صحفي "لانرى التزاما من الجانب السوري لتحرك المراقبين وهناك اعتداءات مع الاسف حدثت على المراقبين من قبل بعض العناصر من غير المعارضة، ومن المفترض ان تتحدث الجامعة العربية عن الاعتداءات على مراقبي الجامعة العربية وهم من دول مجلس التعاون.. واريد ان اترك الموضوع لامين عام جامعة الدول العربية".

بدوره، ادان الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي بشدة التصرفات غير المسؤولة وأعمال العنف ضد بعثة ومراقبي الجامعة في سوريا.

وقال العربي إن الجامعة العربية تعتبر أن الحكومة السورية مسؤولة مسؤولية كاملة عن حماية أفراد البعثة طبقا لأحكام البروتوكول وأن عدم توفير الحماية الكافية في اللاذقية والمناطق الأخرى التي تنتشر فيها البعثة يعتبر اخلالا جوهريا وجسيما من جانب الحكومة بالتزاماتها.

وأوضح أن الجامعة حريصة على مواصلة البعثة مهمتها الميدانية في مناخ آمن لأفرادها حتى لا تضطر إلى تجميد أعمالها في حالة شعورها بالخطر على حياة أفرادها أو إعاقة مهمتها وتحديد مسؤولية الطرف المتسبب في إفشال مهمتها.

وقد اعلنت وزارة الدفاع الكويتية اصابة اثنين من الضباط المشاركين في بعثة المراقبين التابعة للجامعة العربية ب"جروح طفيفة" اثناء تعرضهما لهجوم من قبل "متظاهرين مجهولين".

واوضح بيان للوزارة دون تفاصيل ان مراقبين من الكويت والامارات والعراق والمغرب والجزائر تعرضوا لهجوم بينما كانوا في طريقهم الى اللاذقية امس الاثنين.

وكانت اللجنة العربية الوزارية المكلفة الملف السوري، اكدت مواصلة بعثة المراقبين عملها وطلب الدعم لها.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر