الاتحاد

الرياضي

التجديف يبدأ حصاد «شاطئية الخليج» بفضية الفرق

منتخب التجديف تألق بإحرازه  فضية الفرق  في «شاطئية الخليج» (الصور من المصدر)

منتخب التجديف تألق بإحرازه فضية الفرق في «شاطئية الخليج» (الصور من المصدر)

محمد فضل وأحمد مصطفى (الدوحة)

افتتح منتخبنا للتجديف مشاركته بدورة الألعاب الشاطئية الخليجية الثانية بالمركز الثاني، ونال الفضية، خلف الأزرق الكويتي البطل الذي توج بالذهبية، فيما جاء البحرين ثالثاً بالبرونزية، وبلغت مسافة سباق التجديف 500 متر.

وبدأ كل من حمد المطروشي وحميد المطروشي على قارب الإمارات مسيطرين على المقدمة، لكن الرياح العالية التي رافقت السباق حولت مسارهما بالكامل للخلف، ليستغل الكويتيان محمد محمود ومحمد الربيع الفرصة أحسن استغلال وينجحا في خطف الذهبية، فيما تقلد لاعبا منتخبنا الفضية، وذلك بشاطئ منطقة كتارا، مقر إقامة السباقات البحرية.

علي صعيد آخر، أجرى منتخبنا الوطني للكرة حصة تدريبية عصر أمس بملاعب الغرافة، استعداداً لمواجهة المنتخب الكويتي، اشتملت على تدريبات فك العضلات، باعتبارها التدريبات الأولى للمنتخب عقب العودة إلى قطر، بعد أن شارك الفريق خلال الأسبوع الماضي في التصفيات المؤهلة لمونديال البرتغال، وأكد خليل أهلي، مدير الفريق، أن معنويات اللاعبين عالية، وكل هدفهم هو تجاوز المباراة الأولى أمام الكويت التي تقام اليوم بالغرافة، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين في جاهزية تامة، ويتوقون للمشاركة في المباراة الافتتاحية اليوم، متمنياً النجاح في حصد النقاط الثلاث، وفي اللقاء الثاني يلاقي قطر البلد المضيف نظيره البحريني. وكانت البطولة قد انطلقت بالعاصمة القطرية الدوحة بحفل تراثي أقيم على ملعب الكرة الشاطئية بنادي الغرافة، وخلال الحفل أعلن وزير الشباب القطري عن افتتاح البطولة التي تقام منافستها على ملاعب الغرافة وشاطئ كتارا. وشهد الحفل الشيخ سعود بن علي آل ثاني نائب رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، والشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، وسلطان الجوكر رئيس البعثة، والعميد عبد الملك جاني نائب رئيس الوفد، وحسن طالب مدير الدعم المؤسسي باللجنة الأولمبية الوطنية، والدكتور عادل بن خليفة الزياني رئيس قطاع شؤون البيئة والإنسان في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون، ورؤساء الاتحادات القطرية والخليجية المشاركة في الدورة، ورؤساء الوفود المشاركة من دول الخليج، وعدد كبير من ممثلي الأجهزة الإعلامية. وأعرب الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، في كلمته خلال حفل الافتتاح، عن سعادته بوجود هذه التظاهرة الرياضية الخليجية في قطر، والتي تؤكد أواصر المحبة والأخوة والصداقة بين كل الأشقاء من أبناء الخليج. وأضاف: «لقد أولينا اهتماماً بالألعاب الشاطئية، لأنها تندرج ضمن استراتيجيتها لدعم جميع القطاعات والفئات، وتوسيع رقعة ممارسي هذه الرياضة».
وأكد أنه عملاً بتوجيهات أمير الدولة رئيس اللجنة الأولمبية القطرية فإننا نهتم بكل البطولات والرياضات، خاصة تلك التي تعزز العلاقات بين الشباب الخليجي، وتوافقاً مع شعار اللجنة الأولمبية القطرية (الرياضة من أجل الحياة)، تأتي استضافتنا لهذه الدورة التي نستضيفها في هذه المنشآت لأول مرة، لتكون إضافة حقيقية إلى تنمية الرياضة في الدولة، وتوسيعاً لممارسة الشباب للرياضة بمختلف أنواعها في دول الخليج. وقال: «إن قطر تستضيف أبناء دول الخليج المشاركين في هذه الدورة لترك بصماتنا معاً على خريطة الألعاب الشاطئية، التي أصبحت تتنامى في كل دول العالم، ما يستلزم توحيد الجهود الخليجية لمسايرة هذا التطور لنمتلك القدرة على التنافس والوقوف على منصات التتويج، وليس المشاركة فقط في البطولات والدورات الدولية والأولمبية الشاطئية المقبلة».
وتمنى أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية أن تحقق هذه الدورة طموحات أبناء دول مجلس التعاون الخليجي، على طريق التفوق الرياضي، وتعزيز المكانة الاقتصادية، ونقل المعرفة، وتشجيع السياحة، وتقدم بالشكر إلى الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، واللجان الأولمبية الخليجية، واللجان التنظيمية الخليجية للألعاب، ولكل الوفود والاتحادات الرياضية المشاركة في هذه الدورة.


ترويسة 3
أكد عادل الزياني، رئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة بدول مجلس التعاون، أن التقلبات الجوية لم تكن عائقاً أمام لاعبي التجديف، وقال إنه من المهم انطلاق الفعاليات رغم هذه الظروف.


المهندي: المنافسات شرسة في جميع الألعاب
الدوحة (الاتحاد)

قال خالد المهندي مدير دورة الألعاب الشاطئية الثانية لدول لمجلس التعاون الخليجي: «الفعاليات ستشهد منافسات شرسة في جميع الألعاب على المراكز الأولى، واعتبر الإمارات والبحرين منافساً قوياً لقطر على حصد أكبر عدد من الميداليات فيها».

وأكد جاهزية الموقعين اللذين تقام عليهما منافسات الدورة بكتارا والغرافة، لاستقبال هذا الحدث الخليجي الكبير، كما أنها أصبحت معدة لاستضافة كبرى بطولات العالم مستقبلاً، حيث احتضنت ملاعب كتارا التصفيات المؤهلة لبطولة العالم لكرة القدم الشاطئية مؤخرا وحققت نجاحا كبيرا.
وأكد أن الدورة ستشهد تطبيق فحص المنشطات في جميع الألعاب، حيث تم تشكيل أكثر من لجنة خاصة بالدورة للكشف عن المنشطات على اللاعبين المشاركين في الفعاليات المختلفة.
وأضاف: «الاتحادات الوطنية عليها دور كبير في المشاركة الفعالة والمنافسة القوية على المراكز الأولى والتنظيم الناجح في إدارة المنافسات».


الجوكر يحفز اللاعبين
الدوحة (الاتحاد)

قام سلطان الجوكر رئيس البعثة بزيارة جميع الفرق في فندق ازدان، مطالباً اللاعبين بضرورة الظهور المشرف خلال العرس الخليجي ورفع اسم الدولة عاليا فوق منصات التتويج، مباركا نيل فريق التجديف للميدالية الفضية والتي تعتبر بداية الغيث في الدورة، ودعا اللاعبين لبذل قصارى جهدهم من أجل نيل الذهب، مؤكدا أن البعثة لن تدخر جهداً في تقديم الدعم للاعبين من أجل حصد الميداليات والتتويج بالألقاب، وأبدى ثقته في قدرة فريق كرة القدم على حصد الميدالية الذهبية خصوصا وان منتخبنا الوطني جاهز للمشاركة وإنجازاته تؤهله لذلك.


سيد علي: نوعية القارب أضاعت الذهبية
الدوحة (الاتحاد)

أكد سيد علي مدرب منتخب التجديف الأولمبي أن لاعبي المنتخب كانوا يستحقون التتويج بالذهب على أقل تقدير، خصوصا وأن الثنائي حميد وحمد المطروشي كانا متصدرين المسابقة حتى قبل 20 مترا فقط من الختام لكن سرعة الرياح العاتية قلبت الأمور رأساً على عقب مما منح ذلك الأزرق الكويتي أفضلية التقدم، خصوصا أن منتخبنا خاض السباق بنوعية من القوارب البحرية، في الوقت الذي اعتادوا على أن يتدربوا على القوارب الأولمبية منوها إلى انهم ينتظرون التعويض عبر سباق الفردي من خلال النجم احمد خميس اليوم في السباق الأحادي.


جاني:

فرصة للترابط مع الأشقاء
الدوحة (الاتحاد)

وجه العميد عبد الملك جاني نائب رئيس البعثة الشكر إلى اللجنة المنظمة، وقال: «حفل الافتتاح وأجواء البطولة إن تدل على شيء إنما تدل على عمق العلاقات والترابط الذي يجمع الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي ويشير كذلك لحفاظ الخليجيين على هويتهم».

وفيما يتعلق بنيل لاعبي التجديف للميدالية الفضية أكد جاني أن المنتخب كان يطمح للتتويج بالذهب ونيل المركز الأول، لكن بعض المواصفات الفنية للقارب حالت دون الفوز الذي كان ينتظره الجميع، خصوصا وأن أبطالنا يتمتعون بخبرة كبيرة ولاعبينا لديهم إمكانات مشهود لهم بها آسيوياً وعربياً وخليجياً، متوقعاً أن يحصد اللاعبون مزيدا من الميداليات في سباق التجديف الأحادي، حيث ننتظر من لاعبنا أحمد خميس الكثير اليوم في نيل الميدالية الذهبية والتفوق على نظرائه من بقية الدول.

اقرأ أيضا

"الهيئة" تؤجل اجتماع مجلس الإدارة إلى الغد