الاتحاد

عربي ودولي

مقتل إرهابيين وشرطي سعودي باشتباك عند الحدود اليمنية

قتل شخصان يشتبه بانتمائهما الى تنظيم «القاعدة» واعتقل ثالث خلال اشتباك مع قوات الامن السعودية أمس اسفر ايضا عن مقتل شرطي في جازان عند الحدود مع اليمن.
وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور بن سلطان التركي في بيان «انه بناء على ما يتوفر لدى الجهات الأمنية من معلومات عن تخطيط الفئة الضالة للقيام بتنفيذ جرائم إرهابية تستهدف الإخلال بالأمن والنظام العام، فقد تم عند الساعة السادسة صباح اليوم (امس) في نقطة أمن الحمراء بمنطقة جازان الاشتباه في سيارة كانت تقل ثلاثة أشخاص، اثنان منهم بملابس نسائية. وعند وصول المفتشة الأمنية التي تم استدعاؤها وفق الأنظمة والتعليمات للتحقق من هوية الشخصين بالملابس النسائية بادر من في السيارة بإطلاق النار بكثافة باتجاه رجال الأمن». وأضاف التركي انه «تم الرد عليهم بالمثل، ما أدى إلى مقتل شخصين ممن يستقلون السيارة والقبض على الثالث».
وأوضح التركي «بالمعاينة المبدئية اتضح ارتداء شخصين منهم أحزمة ناسفة جاهزة للتفجير وبحوزتهما عدد من القنابل اليدوية، كما عثر في السيارة على عدد آخر من القنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة بالإضافة إلى مواد يشتبه في استخدامها لتصنيع وتحضير المواد المتفجرة».
وقال التركي «نتج عن ذلك استشهاد أحد رجال الأمن وإصابة آخر بإصابة خفيفة»، مشيرا إلى أن «مصلحة التحقيق تقتضي عدم الإفصاح عن المزيد من التفاصيل في الوقت الحاضر وسيصدر بيان إلحاقي بها».
وقال مراسل قناة «العربية» إن قائد السيارة التي كانت تُقل المسلحين استسلم لقوات الأمن. وأوضح أن المشتبه بهم كانوا يستقلون سيارة عند نقطة الحمراء في مدينة جازان على طريق الدرب الموصل بين منطقة عسير وجازان جنوب السعودية.
وأوضح المراسل أن المنطقة التي جرى فيها الحادث حدودية جبلية ووعرة وقريبة من اليمن، وأشار إلى وجود عدد من عناصر «القاعدة» في منطقة صعدة.
الى ذلك تعرض مركز للرعاية الصحية الأولية في قرية الجابري أقصى جنوب شرق السعودية لأضرار بالغة بعد سقوط قذائف صاروخية من قاذفة يمنية بطريق الخطأ في حادثة تعد هي الثانية في المنطقة بعد سقوط صواريخ مماثلة على مدينة الخوبة ولم تنتج عنها أية أضرار.

اقرأ أيضا

آلاف النازحين يغادرون مخيم الركبان إلى وسط سوريا