الاتحاد

الرياضي

ديوكوفيتش يقهر موراي ويتوج باللقب الثالث في «ميامي»

ديوكوفيتش يرفع كأس البطولة (أ ف ب)

ديوكوفيتش يرفع كأس البطولة (أ ف ب)

ميامي (د ب أ) - عزز لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش مكانته في صدارة محترفي اللعبة، وتوج بلقب بطولة ميامي للأساتذة بفوزه الثمين 6-1 و7-6 (7-4) أمس الأول على البريطاني آندي موراي في المباراة النهائية للبطولة البالغ مجموع جوائزها 6, 9 مليون دولار.
واللقب هو الثالث لديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً والأول للبطولة، في تاريخ مشاركاته ببطولة ميامي، كما أنه اللقب الثاني له في بطولات الموسم الحالي 2012 الذي استهله بإحراز لقب بطولة أستراليا المفتوحة في يناير الماضي.
كما أصبح ديوكوفيتش أول لاعب يدافع بنجاح عن لقب ميامي منذ فوز السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول على العالم سابقا باللقب في عامي 2005 و2006، بينما فاز ديوكوفيتش باللقب سابقا في عامي 2007 و2011. واللقب هو الثلاثون لديوكوفيتش في مسيرته مع التنس، علما بأنه الحادي عشر له في البطولات الكبيرة (بطولات الجراند سلام والأساتذة).
وقال ديوكوفيتش: “لعبت بشكل رائع من البداية وحتى النهاية، سنحت لي بعض الفرص لكسر إرساله في المجموعة الثانية من المباراة، ولكن هذا من الصعب أمام آندي، إنه لاعب جيد ويمكنه دائما العودة لأجواء المباراة”.
وأوضح ديوكوفيتش أن لقب ميامي 2007 كان الأول له في البطولات الكبيرة بمسيرته الرياضية وكان “دفعة هائلة” دعمت ثقته بنفسه. وأضاف: “تكون لي ذكريات رائعة دائما في ميامي خاصة عند اللعب مساء وأمام جماهير تحضر لمشاهدتي وتشجيعي، أرغب في الاستمتاع بهذا اللقب قبل بدء التفكير في موسم الملاعب الرملية، وصلت للمربع الذهبي في بطولة إنديان ويلز، ونجحت في أن أستعيد طاقتي وألعب بأفضل مستوى لي هنا في ميامي، وهذا هو المهم بالفعل”.
واحتاج ديوكوفيتش إلى ساعتين وربع الساعة ليحقق فوزه الثامن في 13 مواجهات مع موراي كما ثأر لهزيمته أمام موراي في المربع الذهبي لبطولة دبي قبل شهر واحد.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!