الاتحاد

الرياضي

9 متهمين بفضيحة التلاعب بنتائج مباريات في الدوري الإيطالي

روما (رويترز) - قال الاتحاد الايطالي لكرة القدم أمس إن أندريا ماسيلو مدافع باري السابق، والذي يلعب حالياً في صفوف أتلانتا أعتقل اليوم، فيما له صلة بفضيحة تلاعب مزعومة في نتائج مباريات بدوري الدرجة الأولى حدثت العام الماضي.
وأضاف الاتحاد الايطالي أن الشرطة تحقق أيضا مع ثمانية لاعبين آخرين كانوا يلعبون إلى جوار ماسيلو في باري الموسم الماضي بسبب احتمال تورطهم في فضيحة التلاعب. وأوضح الاتحاد في بيان “نحو عشرة لاعبين يجري التحقيق معهم من بينهم تسعة لاعبين سابقين من فريق باري يشتبه في تورطهم المزعوم في التلاعب بنتائج تسع مباريات في دوري الدرجة الأولى الايطالي الموسم الماضي”. وأضاف الاتحاد أن أشخاصاً آخرين اعتقلوا أيضاً من قبل الشرطة في مدينة باري بجنوب ايطاليا لكنه لم يكشف عن هوياتهم.
وذكرت وسائل إعلام ايطالية أن المزاعم تتسلط على مباراة بين باري وليتشي اقيمت في مايو من العام الماضي خسرها باري الذي يلعب حالياً في الدرجة الثانية بهدفين دون رد. وسجل ماسيلو هدفاً بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 80 من تلك المباراة. وكان باري قد هبط بالفعل إلى الدرجة الثانية قبل هذه المباراة.
ونفى جويدو انجيلوتسي المدير الرياضي في باري ارتكاب ناديه لاي مخالفة. وأبلغ محطة سكاي تي.جي.24 التلفزيونية: “كنا نعتقد أنها مباراة عادية، نادينا هو الطرف الذي تعرض لأضرار، لم يستفد من هذا الأمر على الاطلاق”.
وفي يونيو من العام الماضي شكلت وزارة الداخلية مجموعة عمل خاصة للتحقيق في مزاعم تلاعب في نتائج مباريات بعد اكتشاف عدد من الحالات التي أثارت ضجة كبيرة. وعوقب كريستيانو دوني قائد أتلانتا ولاعب وسط ايطاليا السابق بالإيقاف لثلاث سنوات ونصف في أغسطس لدوره في فضيحة تلاعب بنتائج مباريات تتضمن لقاءات في الدرجة الثانية الموسم الماضي. وترقى اتلانتا من الدرجة الثانية وعوقب بحذف ست نقاط من رصيده في دوري الأضواء هذا الموسم بسبب هذه الفضيحة.
كما عوقب جيوسيبي سينيوري مهاجم لاتسيو ومنتخب ايطاليا السابق بالإيقاف لخمس سنوات، وتلقى 15 لاعبا آخرين عقوبات بالإيقاف لمدد تتراوح بين عام وخمسة أعوام لدورهم في الفضيحة ذاتها.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا