الاتحاد

الاتحاد نت

الإمارات أكثر تسامحا وودا من السويد

تحت عنوان "الدوامة العاطفية للمعيشة في الخارج"، نشر موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تحقيقاً استطلع فيه آراء عدد من المغتربين في عدد من دول العالم للمقارنة بين أفضل بيئات العمل والمعيشة، من منطلق أنها تجربة اجتماعية قد تكون مربكة ومرهقة.

وقال شانون هوريه المدير التنفيذي الذي يعمل بإحدى شركات أبوظبي لـ "بي بي سي" إن الإمارات دولة إسلامية وأحد الأشياء الجديدة التي كان عليها أن يتعلمها هي احترام شهر الصيام، حتى أن مضغ اللبان خلال النهار يعد تصرفاً غير مرحب به.

وأضاف أنه تعلم أيضاً احترام أوقات الصلاة التي يؤديها العمال عدة مرات خلال ساعات العمل. وما عدا ذلك لا يوجد شيء آخر إلا المواقف المحرجة التي قد تقع بسبب اختلاف الثقافات. وقارنت "بي بي سي" بين تجربة هوريه وشخص آخر عرفته باسم آليساندرو الذي انتقل للعمل في السويد. وقال إن الانطباع العام عنها إنها دولة علمانية للغاية.

وأضاف أنه اكتشف أنها على العكس من ذلك. وأكد أنها إحدى أكثر الدول تديناً التي شاهدها على الإطلاق، فمجرد إعلان أنك كاثوليكي (السويد أرثوذوكسية) أو مسلم أو بوذي على الملأ يصيب الناس بالعصبية والضيق الشديدين. في الوقت نفسه أكد هوريه أن أبوظبي ودودة جداً وبقعة مضيافة في العالم، وهناك الكثير الذي يمكن مشاهدته والقيام به.

ترجمة: مصطفى علي درويش

اقرأ أيضا