الاتحاد

الرياضي

جوميز يتطلع إلى مجد «قاري» مع العملاق «البافاري»

جوميز (وسط) يتطلع إلى إنجاز تاريخي مع البايرن (أ ب)

جوميز (وسط) يتطلع إلى إنجاز تاريخي مع البايرن (أ ب)

محمد حامد (دبي) - يسعى بايرن ميونيخ للمحافظة على سلسلة الانتصارات التي حققها خلال الفترة الأخيرة بمعقله الشهير”أليانز أرينا”، وهو الملعب الذي يحتضن نهائي الأحلام للنسخة الحالية من دوري الأبطال الأوروبي.
وبالنظر إلى أن فرصة تأهل العملاق البافاري إلى نصف النهائي شبه مؤكدة، في ظل ثنائية مباراة الذهاب، فإن الفريق الألماني تسيطر عليه حالة من التفاؤل بإمكانية مواصلة المشوار حتى النهاية، والوصول إلى المباراة النهائية، التي تقام بمعقله، وهي ميزة إضافية قد ترجح كفته في تحقيق الحلم والظفر باللقب، دون النظر إلى قوة الطرف الآخر الذي سيصل هو الآخر إلى محطة “أليانز أرينا”.
وقبل مواجهة الليلة أمام مارسيليا نجح البايرن في تحقيق الفوز في 9 مباريات متتالية بملعب “أليانز أرينا” في جميع البطولات، سواء المحلية أو القارية، وهو على مشارف الفوز العاشر بنسبة “شبه مؤكدة” ليواصل سلسلة الانتصارات المتوالية بين جماهيره، ونجح الفريق البافاري خلال المباريات الـ 9 المذكورة التي احتضنها ملعبه في تسجيل 32 هدفاً، ودخل مرماه 4 أهداف فقط، الأمر الذي يؤكد تألقه على المستوى الهجومي، وصلابته الدفاعية حينما يلعب بين أنصاره.
ومن بين عناصر القوة التي يملكها الفريق الألماني، مهاجمه المتألق ماريو جوميز، الملقب بـ “سوبر ماريو”، وهو لقب يتشارك فيه مع ماريو بالوتيللي نجم مان سيتي، وقد نجح جوميز في تسجيل 38 هدفاً في آخر 41 مباراة خاضها مع البايرن، ومع المنتخب الألماني، وهو أحد 4 نجوم نجحوا في خطف الأضواء على المستوى التهديفي في القارة العجوز خلال الموسم الحالي، وهم ميسي، ورونالدو في إسبانيا، حيث يسيطران على قمة هدافي الليجا، وروبن فان بيرسي هداف الدوري الإنجليزي.
والاسم الرابع هو جوميز الذي سجل للبايرن خلال الموسم الحالي “حتى الآن” 37 هدفاً في 41 مباراة، وهو المنافس الأول لميسي على عرش هدافي النسخة الحالية لدوري الأبطال، فقد نجح النجم الألماني في تسجيل 12 هدفاً في 10 مباريات، وهو نفس رصيد الساحر الأرجنتيني.
ويواجه البايرن “مأزقاً بسيطاً”، بالنظر إلى سهولة المباراة، يتمثل في غياب نجم وسط ميدانه باستيان شفاينشتايجر، الموقوف بسبب حصوله البطاقة الصفراء الثالثة أمام مارسيليا في مباراة الذهاب، ولن يواجه الفريق البافاري مشكلة حقيقية نظراً لامتلاكه أكثر من لاعب يمكنه سد الفراغ الذي سيتركه “شفايني” في وسط الميدان، ومن المرجح أن يخوض البايرن المواجهة بتشكيلة مكونة من نيوير حارساً للمرمى، وأمامه الرباعي الدفاعي لام، وبواتينج، وبادشتوبر، وألابا، وفي وسط الملعب لويز جوستافو، وكروس، ويتولى المهام الهجومية من منتصف الملعب الثلاثي روبن، وموللر، وريبري، فيما يقوم جوميز بدور المهاجم الصريح. و قال ماريو جوميز الذي سجل 11 هدفاً في دوري الأبطال هذا الموسم، “ندرك أن المباراة قد تصبح صعبة تماماً، حيث حدثت الكثير من الأمور المجنونة في تاريخ كرة القدم، ولكننا لن نحاول اللعب على التعادل السلبي، نريد أن نفوز مرة أخرى”.
ويفتقد بايرن جهود نجم خط وسطه ماريو جوميز للإيقاف، ولكن هينكيز سيمتلك كل أوراقه الرابحة باستثناء المدافعين فان بوتين وبرينو، اللذين ما زالا في مرحلة النقاهة، التي تتلو مرحلة التعافي من الإصابة.
ويستعيد مرسيليا جهود حارس مرماه ستيف مانداندا بعد انتهاء فترة إيقافه، ولكن النادي الفرنسي يفتقد إلى المدافع سوليماني ديوارا، الذي انتهى الموسم الحالي بالنسبة له بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا