الاتحاد

الرئيسية

رفع علم الإمارات في القرية الأولمبية

ميثاء بنت محمد تصل إلى بكين

ميثاء بنت محمد تصل إلى بكين

وسط أجواء احتفالية رائعة جرت أمس مراسم رفع علم الدولة في القرية الأولمبية بحضور إبراهيم عبدالملك رئيس بعثتنا·
كما شهد مراسم رفع العلم أعضاء الوفد الإداري والرياضي والإعلامي للدولة، وألقى عمدة القرية الأولمبية كلمة رحب من خلالها ببعثتنا الرياضية وتمنى التوفيق لرياضيينا في منافسات الدورة، وتم بعد ذلك تبادل الدروع التذكارية بين الجانبين وسط حضور مكثف للعديد من الوفود المشاركة التي شهدت مراسم رفع علم الإمارات في الساحة الرئيسية للقرية الأولمبية التي تضم أعلام جميع الدول المشاركة في أولمبياد بكين ·2008
وكانت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد قد وصلت إلى بكين صباح أمس قادمة من كوريا الجنوبية بعد أن أنهت معسكرها الإعدادي هناك لتشارك في مراسم رفع علم الدولة في القرية الأولمبية وتشارك في منافسات التايكواندو لوزن تحت 67 كجم والتي ستقام منافساتها 22 الجاري، كما ستتقدم سموها طابور المشاركين وسترفع علم الدولة في حفل الافتتاح الرسمي غداً·
من جانب آخر اكتمل وصول أعضاء بعثتنا الرياضية أمس مع وصول منتخبات كل من ألعاب القوى والسباحة والجودو والشراعية التي انضمت إلى بعثة الرماية والتايكواندو التي كانت قد وصلت في وقت سابق، في الوقت الذي وصلت فيه بعثة الفروسية هونج كونج التي ستستضيف منافسات قفز الحواجز التي ستمثلنا فيه الشيخة لطيفه آل مكتوم·
وكانت البعثة الرسمية للجنة الأولمبية قد وصلت بكين أمس الأول برئاسة إبراهيم عبدالملك وكان في استقبال البعثة في مطار بكين الدولي محمد راشد البوت سفير الدولة لدى الصين ومحمد العتيبة السكرتير الأول في السفارة وعبدالله النعيمي الملحق الأولمبي·
من جانبه أشاد سفير الدولة بالمشاركة الإماراتية في دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها الصين مؤكداً اهتمام الدولة في التواجد الفاعل والمؤثر في الحدث العالمي الكبير·
وأضاف: تواجد الرياضة الإماراتية في الأولمبياد يمثل انعكاساً لسياسة قيادتنا الحكيمة في مشاركة أبناء الدولة في مختلف الفعاليات الرياضية ويؤكد مدى الاهتمام الذي تبديه قيادتنا للرياضة التي تحتل مساحة كبيرة من الأهمية لدورها الفاعل في التقارب والتعارف بين مختلف الشعوب والثقافات، وتمنى سفير الدولة لدى الصين كل التوفيق للرياضة الإماراتية في منافسات أولمبياد بكين وأن يواصل لاعبونا نجاحاتهم بإضافة إنجاز جديد للرياضة الإماراتية من خلال تواجدها في هذا المحفل العالمي·

اعتذار أحمد بن سعيد والعويس يصل اليوم

اعتذر الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية عن عدم حضور مراسم حفل افتتاح الدورة التي تنطلق غداً في العاصمة الصينية بكين·
وجاء قرار الاعتذار في اللحظة الأخيرة بسبب الارتباطات الخاصة بالعمل، وفي هذه الأثناء يصل للعاصمة الصينية بكين اليوم معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لحضور حفل الافتتاح غداً تلبية للدعوة التي تلقاها من اللجنة المنظمة العليا للأولمبياد، وسيحضر العويس جانباً من مشاركات رياضيينا في الدورة التي تبدأ منافساتها غداً ويمثلنا فيها ثمانية رياضيين في ثماني لعبات مختلفة، كما وصل أمس أيضاً الدكتور سليمان الفهيم رئيس اتحاد الشطرنج لحضور الافتتاح·

عبدالملك: كل التقدير لسفارتنا في بكين

أثنى إبراهيم عبدالملك على الدور الكبير الذي قامت به سفارة الدولة في بكين، حيث سخروا كل إمكانات السفارة من أجل توفير المتطلبات اللازمة لأعضاء الوفد المشارك في بكين ،2008 مشيراً إلى أن وجود السفير شخصياً في المطار لاستقبال جميع الوفود يؤكد مدى الاهتمام الذي تبديه سفارتنا وفي مقدمتها السفير شخصياً الذي كان ومنذ عدة أشهر متابعاً لكل صغيرة وكبيرة فيما يتعلق بتوفير المستلزمات الضرورية لأعضاء البعثة، وسخر كل إمكانات السفارة ورجالاتها من أجل توفير الأجواء المثالية أمام بعثتنا الرياضية لتحقيق النتائج المرجوة فالشكر الجزيل للسفير ولرجال السفارة على مجهوداتهم التي هي ليست بغريبة على أبناء الإمارات الذين اعتدنا منهم ذلك خاصة وأن المسألة متعلقة بمصلحة الوطن واسم الإمارات الذي نعمل جميعاً من أجل خدمته ووضعه في مصاف أكبر دول العالم·

الوفد الإداري يحضر حفل الأولمبية الصينية

حضر وفدنا الإداري المرافق للبعثة حفل الاستقبال الذي أقامته اللجنة الأولمبية الصينية في قاعة الشعب الكبرى في بكين وذلك للترحيب بالأسرة الأولمبية الدولية المتواجدة في بكين·
ومن المنتظر أن يحضر الوفد اليوم حفل الاستقبال الذي تنظمه اللجنة الأولمبية القطرية وحفل ديك فوسبوري رئيس اتحاد اللاعبين الأولمبيين والذي يعقبه حفل افتتاح البيت الآسيوي·

906 ميداليات تنتظر أبطال الأولمبياد

يبلغ عدد الميداليات التي ستوزع على أبطال الأولمبياد في مختلف المنافسات 906 ميداليات بواقع 302 في كل فئة من الفئات الثلاث، الذهبية والفضية والبرونزية·
وتعد أشكال الميداليات التي توزع على الفائزين من العلامات المتميزة في كل دورة أولمبية حيث تحرص الدولة المنظمة على منح الميدالية شعاراً يعبر عن هوية البلد ويشير إلى الدولة المستضيفة وبالنسبة إلى ميداليات بكين فإن وجهها الأمامي يحمل صورة آلهة النصر اليونانية الواقفة بجناحين أمام مدرج يوناني قديم وهي الصورة الموحدة والتي حددتها اللجنة الأولمبية الدولية·· بينما يحمل ظهر الميدالية صورة مأخوذة من صورة التنين المنقوشة على قطعة اليشم المستديرة الصينية القديمة، وفي وسط الظهر شعار دورة بكين الأولمبي المعدني·
ويبدو شكل الميدالية أنيقاً، وحرصت اللجنة المنظمة على أن تتميز بخصائص صينية أبرزها تجسيد الاحترام للمنتصرين علاوة على تجسيدها للجمع بين الحضارة الصينية ويبلغ قطر الميدالية الواحدة 70 مم، وسمكها 6 ملميترات·

اقرأ أيضا

تنمية المرأة