الاتحاد

منوعات

أول حفل موسيقي في العالم للكلاب فقط

الكلاب تتوجه مع أصحابها إلى الحفل الموسيقي الذي أقيم في استراليا أمس

الكلاب تتوجه مع أصحابها إلى الحفل الموسيقي الذي أقيم في استراليا أمس

شهدت دار أوبرا سيدني أمس، أول حفل موسيقي في العالم للكلاب، امتزجت فيه الموسيقى الصاخبة بنباحها. وكانت فكرة الحفل للمؤلفة الموسيقية الأميركية الشهيرة لوري آندرسون وزوجها أسطورة موسيقى الروك لو ريد.
وكتبت آندرسون مقطوعة “موسيقى للكلاب” ومدتها 20 دقيقة ووصفتها بأنها “تجمع اجتماعي بين الأنواع على نطاق لم ير من قبل في استراليا”. وأضافت “لقد كان الحفل بالغ الروعة حقا. جميع الكلاب كانت سعيدة بالموسيقى. بدا وأنها مستمتعة حقا”. كلاب كبيرة وكلاب صغيرة وكلاب ارتدت ملابس السهرة وحتى كلب مصاب بالتهاب في المفاصل أجلسه صاحبه على كرسي متحرك حضرت جمعياً أول حفل ينظم في العالم للكلاب. وقال صاحب الكلب كيم بيستلي “فكرت أنها ستكون فرصة عظيمة لكيم لأنه صار عجوزا ولا يستطيع المشي لمسافة طويلة. وهو يحب الموسيقى وخاصة الكلاسيكية”.
وفي حين استمع أصحاب الكلاب للموسيقى فإن بعض النغمات الغريبة والأصوات العالية وضعت خصيصا لكي تستمتع بها الكلاب. ومع وجود عدد كبير من الكلاب من مختلف الأحجام والأنواع في مكان واحد تم استقدام طبيب بيطري من سيدني تحسبا لحدوث أي مشاجرة. ولكن لم تحدث سوى إصابة طفيفة. ويأتي الحفل في إطار مهرجان للموسيقى الذي يقام في سيدني خلال الفترة بين 27 مايو و20 يونيو 2010.

اقرأ أيضا

الوثائقي «فري سولو» يحصد 7 جوائز «إيمي»