الاتحاد

عربي ودولي

الداخلية اليمنية تحمّل أحزاب المعارضة مسؤولية التظاهر وأحداث الشغب


صنعاء - أحمد الجبلي:حمّلت وزارة الداخلية اليمنية حزب الاصلاح الاسلامي وما يسمى بأحزاب اللقاء المشترك مسؤولية مخالفة القانون والوقوف وراء المسيرات والمظاهرات التي شهدتها عدد من المدن اليمنية خلال الأيام الماضية وما رافقها من أحداث شغب وفوضى·وقال مصدر مسؤول بالوزارة ان هذه الأحزاب لم تلتزم بالقانون الذي يلزم الأحزاب والنقابات وأية جهة أخرى تنوي تسيير مظاهرة الحصول على إذن مسبق من الجهات الأمنية في المدن التي شهدت عدد من المظاهرات خلال الأيام الفائتة وهي الحديدة وتعز وعدن·
وأشار الى أن التحقيقات التي أجرتها أجهزة الأمن مع العناصر التي تم إلقاء القبض عليها أثناء ارتكابها لأعمال الشغب الذي صاحب تلك المظاهرات أن حزب الاصلاح وأحزاب اللقاء المشترك كانت وراء ذلك·
وقال ان تلك المظاهرات حدث خلالها اعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وعلى رجال الأمن ومقاومة السلطات ومحاولة اقتحام البنوك التجارية في مدينة تعز·
كما قام بعض مثيري الشغب باطلاق النار من مسدساتهم على رجال الأمن مما نتج عنه اصابة عدد منهم·وأكد المصدر أن وزارة الداخلية سوف تتخذ كافة الاجراءات حيال ما ارتكبته تلك الأحزاب من مخالفة للقانون وإثارة للفزع وتهديد السلم الاجتماعي·
من ناحيته حمّل الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية اليمنية احزابا معارضة لم يسمها مسؤولية المظاهرات وأعمال الشغب التي حدثت في عدد من المدن·
من ناحية أخرى أمر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بتقديم دعم مالي الى الحزب الاشتراكي اليمني لعقد مؤتمره العام الخامس·
وكانت قد ترددت أنباء عن أن الحزب يواجه أزمة مالية تحول دون التزامه بعقد مؤتمره العام في موعده·
ونقلت صحيفة 26 سبتمبر عن مصادرها القول بأن الخطوة التي أقدم عليها الرئيس صالح تأتي في اطار حرصه على اثراء التجربة الديمقراطية وتمكين الاحزاب من احلال الديمقراطية داخل صفوفها·

اقرأ أيضا

البنتاجون يوافق على صرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك