الاتحاد

الرياضي

«السيدة العجوز» يحسم القمة مع نابولي بثلاثية القهر

بيرلو لاعب يوفنتوس (يسار) يسيطر على الكرة رغم رقابة جرجانو لاعب نابولي (أ ف ب)

بيرلو لاعب يوفنتوس (يسار) يسيطر على الكرة رغم رقابة جرجانو لاعب نابولي (أ ف ب)

روما (أ ف ب) - حسم يوفنتوس القمة مع ضيفه نابولي بفوزه عليه 3-صفر أمس الأول في ختام المرحلة الثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم. على ملعب يوفنتوس في تورينو، انتظر فريق “السيدة العجوز” حتى مستهل الشوط الثاني لافتتاح التسجيل بعد أن حصل على ركلة حرة نفذها المونتينيجري ميركو فوسينيتش وتابعها المدافع ليوناردو بونوتشي الذي ناب عن المهاجمين، في شباك الحارس الدولي مورجان دي سانكتيس (53).
وعزز التشيلي أرتورو فيدال تقدم الفريق المحلي بالهدف الثاني بعدما تلقى كرة موزونة من كلاوديو ماركيزيو في الجهة اليسرى من منطقة الضيف تابعها بيسراه في أعلى الزاوية اليمنى (75). ووجه فابيو كوالياريلا الضربة القاضية في الوقت المناسب بتسجيله الهدف الثالث لفريقه اثر ركلة حرة نفذها المخضرم اليساندرو دل بييرو في مكان وقوف زميله الذي لم يتردد في إيداعها الشباك (83) قبل 3 دقائق من طرد مدافع نابولي الأرجنتيني هوجو أرماندو كامبانيارو. ورفع يوفنتوس رصيده إلى 62 نقطة وعادت آماله بالمنافسة على اللقب بعد أن أصبح على نقطتين من ميلان المتصدر وبطل الموسم الماضي الذي تعادل مع مضيفه كاتانيا 1-1، فيما وقف رصيد نابولي الرابع عند 48 نقطة بفارق الأهداف أمام اودينيزي.
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، استعاد روما توازنه وبقي ضمن دائرة الصراع على المركز الرابع، الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما اكتسح ضيفه المتواضع نوفارا 5-2. ودخل فريق المدرب الاسباني لويس أنريكه إلى هذه المباراة وهو يسعى إلى تعويض خسارته في المرحلة السابقة أمام ميلان حامل اللقب والمتصدر 1-2، وقد نجح في تحقيق مبتغاه ووضع حداً لاستفاقة نوفارا في الآونة الأخيرة (فوزان خلال المراحل الثلاث السابقة من أصل خمسة هذا الموسم وتعادل)، رغم أنه وجد نفسه متخلفاً في الدقيقة 17 بهدف من أندريا كاراتشولو قبل أن ينتفض وينهي الشوط الأول متقدما 2-1 بفضل البرازيلي ماركو أنطونيو فيليو (25) وبابلو أوزفالدو (33).
وفي الشوط الثاني عزز فريق العاصمة تقدمه بهدفين من البرازيلي الآخر فابيو سمبليسيو (54) والاسباني بويان كركيتش (60)، ثم قلص الياباني تاكايوكي موريموتو (76) الفارق قبل أن يعيده الأرجنتيني أريك لاميلا إلى ثلاثة أهداف في الوقت بدل الضائع. ورفع روما رصيده إلى 47 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة واحدة خلف نابولي وأودينيزي.
وعلى ملعب “جوزيبي مياتزا”، حقق الإنتر بداية جيدة مع مدرب فريق الشباب أندريا ستراماتشوني الذي خلف كلاوديو رانييري حتى نهاية الموسم بعد أن أقيل الأخير من منصبه إثر الخسارة أمام يوفنتوس (صفر-2) الأسبوع الماضي، وذلك بفوزه المثير على جنوه 5-4.
ويدين الإنتر بنجاحه في الاختبار الأول بقياده مدربه الشاب البالغ من العمر 36 عاماً وبتحقيقه فوزه الثاني فقط في آخر 11 مباراة، إلى الثلاثي الأرجنتيني دييجو ميليتو وولتر صامويل وماورو زاراتي، إذ سجل الأول ثلاثية (13 و27 و85 من ركلة جزاء) رافعاً رصيده إلى 17 هدفاً، والآخران الهدفين الثالث والرابع (38 و74 على التوالي)، فيما كانت أهداف جنوه الذي لم يذق طعم الفوز للمرحلة التاسعة على التوالي، من نصيب أميليانو موريتي (2+45) والأرجنتيني الآخر رودريجو بالاسيو (59 من ركلة جزاء) وألبرتو جيلاردينو (80 و90 من ركلتي جزاء).
وشهد اللقاء طرد الحارس البرازيلي جوليو سيزار من الإنتر (79)، وفرناندو بيلوتشي من جنوه (84). ورفع الإنتر رصيده إلى 44 نقطة في المركز السابع وأبقى على حظوظه في إنقاذ موسمه من خلال المشاركة في الدوري الأوروبي، وذلك بعد أن فقد أي أمل في المنافسة على اللقب أو حتى المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي ودعها هذا الموسم من الدور الثاني على يد مرسيليا الفرنسي، إضافة إلى تنازله عن لقبه بطلاً لمسابقة الكأس المحلية. وعلى ملعب “ارتيميو فرانكي”، فشل أودينيزي في الاستفادة من سقوط لاتسيو الثالث أمام بارما (1-3) من أجل أن يصبح على المسافة ذاتها منه، وذلك بعد أن خسر بدوره أمام مضيفه المتواضع سيينا بهدف سجله ماتيا ديسترو (70) الذي حرم فريق المدرب فرانشيسكو جيدولين من استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه للمرحلة الخامسة على التوالي.
وتغلب باليرمو على مضيفه بولونيا بثلاثة أهداف لماسيمو دوناتي (68) والأوروجوياني أبيل هرنانديس (76)، والسلوفيني يوسيب أيليسيتش (86) مقابل هدف للدنماركي فريديريك سورنسن (50)، وذلك رغم لعبه بعشرة لاعبين بعد طرد أندريا مانتوفاني (80).
وتغلب كييفو على مضيفه فيورنتينا بهدفين لسيرجيو بيليسيه (24) ولوكا ريجوني (88)، مقابل هدف للصربي آدم لياييتش (71)، وكالياري على ضيفه أتالانتا بهدفين لدانييلي كونتي (12) والتشيلي ماوريسيو بينيا (54). وانتهت مواجهة القاع بين ليتشي وتشيزينا بالتعادل صفر-صفر.
وجاء ترتيب أبرز الهدافين: - 22 هدفا: السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (ميلان)، 19 هدفا: إنطونيو دي ناتالي (أودينيزي) والأوروجوياني أدينسون كافاني (نابولي)، 17 هدفا: الأرجنتيني دييجو ميليتو (الإنتر)، 16 هدفا: الأرجنتيني رودريجو بالاسيو (جنوه)، 15 هدفا: الأرجنتيني جرمان دينيس (اتالانتا)، 12 هدفا: الألماني ميروسلاف كلوزه (لاتسيو) والمونتينيجري ستيفان يوفيتيش (فيورنتينا) وفابريسيو ميكولي (باليرمو)، 11 هدفا: إيمانويلي كالايو (سيينا)، 10 أهداف: اليساندرو ماتري (يوفنتوس) وسيباستيان جوفينكو (بارما) وماركو دي فايو (بولونيا) وبابلو دانيال أوزفالدو (روما). فيما جاء ترتيب فرق الصدارة: ميلان 64 نقطة من 30 مباراة، يوفنتوس 62 من 30، لاتسيو 51 من 30، نابولي 48 من 30، أودينيزي 48 من 30.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»