الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

مارك هيوز: تجربة منصور بن زايد مع مانشستر سيتي أدهشت الكثيرين ويصعب تكرارها

مارك هيوز: تجربة منصور بن زايد مع مانشستر سيتي أدهشت الكثيرين ويصعب تكرارها
13 أكتوبر 2009 23:32
قبل أقل من 3 أشهر، كانت الزيارة الأولى، لوفد مانشستر سيتي الإنجليزي إلى أبوظبي، وكان على رأس الوفد مارك هيوز المدير الفني للفريق، وجاري كوك الرئيس التنفيذي للنادي، وعدد من نجوم الفريق، مثل كارلوس تيفيز الذي لم يكن قد مر على انتقاله إلى «مان سيتي»، والذي أثار اهتمام العالم عدة أيام. كما صاحب الوفد خلال الزيارة ستيفين أيرلند أفضل لاعب في صفوف سيتي الموسم الماضي، والمهاجم الكبير روكي سانتا كروز المنتقل في بداية الموسم من بلاكبيرن إلى مانشستر سيتي، وكذلك نجم وسط ميدان المنتخب الإنجليزي جاريث باري، وأمس عاد هيوز وكوك إلى أبوظبي للمشاركة في طرح تذاكر المباراة الودية التي تجمع مانشستر سيتي ومنتخبنا الأول في 12 نوفمبر المقبل. «الاتحاد» التقت هيوز لتتحدث معه عن التطورات الكبيرة التي حدثت ما بين الزيارة الأولى والثانية وعلق المدير الفني لسيتي على ذلك بقوله : «الكثير من الأشياء تغيرت خلال الأشهر القليلة الماضية، فما كان مجرد خطط وأفكار على الورق أصبح واقعاً ملموساً في الجزء الأكبر منه، وقد يتعجب البعض من أن اسم مانشستر سيتي أصبح أكثر شهرة، وأصبح يعني الكثير في عالم كرة القدم، وبشكل لم يسبق له مثيل خلال هذه الأشهر، لقد لمسنا ذلك بأنفسنا في أجواء الدوري الإنجليزي، بعد أن نجحنا في تحقيق بداية أكثر من رائعة للموسم الجديد، وعلى الرغم من أن حجم الضغوط الإعلامية والجماهيرية كان هائلاً قبل انطلاقة الموسم، إلا أننا نجحنا في إثبات قدرتنا على السير في الطريق الصحيح، وجني ثمار الدعم الكبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والذي يعود إليه الفضل في دعمنا على كافة المستويات». وعن نتائج ضربة البداية الموفقة لـ»مان سيتي» في «البريميرليج»، قال هيوز: «حققنا نتائج رائعة بكل المقاييس، فقد فزنا في 4 مباريات، وجميعها لم تكن مواجهات سهلة، وعلى رأسها مباراة أرسنال التي نجحنا في حسمها لمصلحتنا، وكان التعادل الوحيد مع أستون فيلا، وهو فريق طموح يلعب من أجل الفوز دائماً. كما أن الهزيمة الوحيدة التي تلقيناها جاءت أمام مانشستر يونايتد في المباراة الشهيرة، التي يعلم الجميع ما حدث خلالها، فقد احتسب الحكم 4 دقائق وقتاً بدل ضائع، ولكنه لعب 7 دقائق، ومن سوء حظوظنا أن هدف الترجيح لليونايتد جاء في الدقيقة 96، وقد علمت فيما بعد أن بعض التوقفات ساهمت في تمديد الوقت من 4 إلى 7 دقائق، ولكنني فقط أطلب العدالة من الحكام، فنحن لا توجد لدينا أي مشاكل مع التحكيم، ولا تعليق على بعض القرارات. ولكن في بعض الأحيان قد يساهم قرار غير موفق من حكم في إهدار جهد فريق بالكامل، وفي اللحظة التي سجل خلالها اليونايتد هدف الفوز شعرت بإحباط شديد، ولكننا عدنا إلى طريق الانتصارات وسوف نستمر في تقديم كرة قدم جيدة وتحقيق النتائج التي نتطلع إليها جميعاً». رداً على سؤال حول رغبة جهات عربية في شراء ليفربول، وأندية أخرى سعياً من هذه الجهات إلى تكرار التجربة الناجحة لملكية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمانشستر سيتي قال هيوز: «لا أعلم على وجه الدقة، ما إذا كانت هناك مفاوضات مؤكدة لبيع ليفربول أو غيره إلى جهات ما، ولا أدري إن كان الأمر يتعلق فقط بتقارير صحفية أو غير ذلك، ولكن بشكل عام سيكون من الصعب تكرار التجربة الفريدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في ملكية وإدارة مانشستر سيتي، فقد عايشت التجربة منذ ولادتها، بما أنني كنت مديراً فنياً للفريق قبل أن تنتقل ملكيته إلى مجموعة أبوظبي المتحدة، ومع اللحظات الأولى عايشت الخطط والأفكار التي تمت صياغتها بشكل محكم، والأهداف الواضحة التي وضعناها وسعينا إلى تحقيقها كفريق عمل منسجم، وكنا موفقين في الجانب التنفيذي الذي يتولى قيادته خلدون المبارك بكفاءة كبيرة، وجاري كوك الرئيس التنفيذي للنادي، وهنا أريد التأكيد على أن ما يتحقق من نتائج جيدة على أرض الواقع بهذه السرعة الكبيرة هو ترجمة صادقة ونتيجة منطقية للخطط الجيدة والتنفيذ الدقيق لها». روبينيو لن يرحل وأشار مارك هيوز رداً على الشائعات التي وصلت إلى ذروتها خلال الأيام القليلة الماضية، وخاصة صباح اليوم الذي تواجد خلاله في أبوظبي حول قرب انتقال النجم البرازيلي روبينيو من سيتي إلى برشلونة في يناير القادم، حيث تسابقت الصحف الإسبانية والإنجليزية للتأكيد على أن الصفقة في طريقها لترى النور. فعلق هيوز قائلاً: «لا جديد في الشائعات التي تطارد سيتي في ملف انتقالات اللاعبين، ولكن الجديد هذه المرة أننا نفكر في بيع لاعب وليس شراء لاعب، أريد التأكيد على أن كل ما يتردد عن رحيل روبينيو مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، ونحن في مرحلة بناء وتكوين فريق قوي، وروبينيو إحدى دعائم هذا الفريق، فلماذا وكيف يمكننا الاستغناء عن خدماته؟ ان مثل هذه الشائعات لا هدف لها سوى تعطيل مسيرتنا وعلينا ان نتعامل معها بالشكل الصحيح، كما أريد التأكيد على ان روبينيو في طريقه للعودة والمشاركة في المباريات خلال أيام، وهو يسابق الزمن من أجل التعافي من الإصابة، وكل ما تردد عن عدم رضائي عن مستوى روبينيو غير صحيح، فأنا على قناعة تامة بأنه أحد أهم المواهب الكروية في العالم، وما حدث ان الاصابات التي طاردته كان لها تأثير سلبي، فلم يستطع تقديم كل ما لديه للفريق حتى الآن، ولكننا نأمل أن المستقبل سيكون أفضل للاعب في الايستلاندز وليس في مكان آخر، كما أتعهد بتوفير الظروف المناسبة للاستفادة من موهبة روبينيو والذي كان التعاقد معه واحداً من أهم الخطوات في مسيرة دعم الفريق ووضعه على الطريق الصحيح». وفي إطار وقوفه الدائم في وجه شائعات الانتقالات التي تطارد سيتي، ورداً على سؤال يتعلق بما تردد صباح الأمس في الصحف الإنجليزية عن تقدم سيتي بعرض للحصول على خدمات المدافع الأيمن لأنتر ميلان والمنتخب الإنجليزي مايكون، وعرض آخر للحصول على خدمات راميريس لاعب بنفيكا قال هيوز :«هذه التقارير أيضاً لا يمكن تصنيفها بعيداً عن الشائعات غير الصحيحة التي تستند فقط إلى رغبة سيتي في دعم صفوفه بمزيد من اللاعبين الجيدين، وسوف نسعى خلال الفترة القادمة لإبرام بعض التعاقدات مع بعض اللاعبين الذين نتوقع أنهم سيشكلون إضافة لفريقنا، ورغم قناعتنا أننا نمتلك فريقاً جيداً الآن إلا اننا مستمرون في خططنا لدعم الفريق، ومسألة اختيار اللاعب المناسب ليست سهلة على الإطلاق، ولكم أن تتخيلوا ان التقارير الصحفية غير الدقيقة ربطت بيننا وبين 100 لاعب على الأقل خلال الأشهر الماضية، وما يسعدني ان جميعهم من أصحاب الأسماء الجيدة، ولكن غالبية هذه الشائعات ثبت عدم دقتها، ولا يمكننا التعليق على لاعب مرتبط بتعاقد مع ناد آخر احتراماً له ولناديه إلا إذا كانت هناك خطوات فعلية للتعاقد معه، في هذه الحالة نتحدث بكل وضوح»
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©