الاتحاد

منوعات

فرنسا تمنع عرض الأفلام الإسرائيلية بعد هجوم أسطول الحرية

رفضت سلسة قاعات عرض "يوتوبيا" الفرنسية التي تضم 6 قاعات، عرض الفيلم الإسرائيلي "على بعد 5 ساعات من باريس" للمخرج الإسرائيلي "ليون برودوفيسكي"، لأسباب اعتبرتها أخلاقية، في أعقاب العملية العسكرية التي قامت بها إسرائيل ضد قافلة الحرية البحرية التي كانت في طريقها إلى غزة محملة بمساعدات إنسانية للفلسطينيين، بحسب ما نشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأعربت مسؤولة عن قاعات "يوتوبيا" عن الفزع من سلوك وتصرفات إسرائيل، والعنف الذي أقدمت عليه، وبالتالي فإن السلسلة قررت التعبير عن اعتراضها على ما حدث بمنع عرض الفيلم الإسرائيلي في قاعاتها.

وقالت الشركة الموزعة للفيلم "مومينتو فيلم" أنها تلقت بالفعل رسالة من قاعات "يوتوبيا" تفيد بأنها لم تعد ترغب في عرض الفيلم، الذي كان مقررا له أن يعرض اعتبارا من 23 يونيو الجاري، لأن هذا الأمر يمثل مشكلة أخلاقية بالنسبة لها في أعقاب الهجوم العسكري الإسرائيلي على القافلة الإنسانية.

اقرأ أيضا

الصين تطلق قمرين اصطناعيين جديدين لنظام "بايدو" للملاحة