الاتحاد

الاقتصادي

"روسنفت" تدخل الإمارات للبحث عن الغاز بالشارقة

قالت شركة نفط الهلال الإماراتية يوم السبت إن "روسنفت" الروسية ستنضم إليها في العمل بامتياز للغاز في إمارة الشارقة وذلك في أول دخول لذراع الكرملين النفطية إلى منطقة الشرق ألأوسط.
وتضخ "روسنفت" التي تديرها الدولة ما يزيد على خمس إنتاج روسيا من النفط وهي كبرى الشركات النفطية بأكبر دولة منتجة للخام في العالم.
ونفط الهلال شركة خاصة مقرها الشارقة.
وهذه هو أول صفقة بين الشركتين بعدما وقعتا اتفاقا في منتصف مايو أيار للعمل في مشاريع مشتركة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقالت نفط الهلال في بيان إن "روسنفت" ستعمل في امتياز بري للغاز في الشارقة.
وستحفر الشركتان بئرين في الامتياز الذي تبلغ مساحته 1243 كيلومترا مربعا باستثمارات أولية تبلغ 220 مليون درهم (59.91 مليون دولار).
وقالت نفط الهلال إن حصة "روسنفت" في الامتياز ستبلغ 49 في المئة في حين ستحتفظ هي بالنسبة الباقية.
وقال ممثل الشرق الأوسط في "روسنفت تيمور روستاموف" إن شركته ستقدم 49 في المئة من الاستثمارات الأولية مقابل 51 في المئة لنفط الهلال.
وتملك نفط الهلال امتياز الغاز بالشارقة الذي تصل مدته إلى 25 عاما منذ فبراير 2008.
ولا ينتج الامتياز حاليا الغاز كما لم تحفر فيه أي أبار.
وقال المدير التنفيذي لنفط الهلال بدر جعفر "نستهدف احتياطيات للغاز تقارب 2.4 تريليون قدم مكعبة ومكثفات للغاز تقدر بنحو 117 مليون برميل."
وقال بدر إن هذه هي الاحتياطيات التي تأمل نفط الهلال أن تجدها في الامتياز مضيفا أنه ستتكون لدى الشركة فكرة دقيقة بعد حفر أول بئرين.
وتابع أن عدد حقول التطوير التي ستحفرها نفط الهلال "وروسنفت" سيتوقف على نتائج أول بئرين.
وقالت نفط الهلال إن الغاز الذي سينتجه الامتياز سيزود شبكة الإمارات في حين يمكن تصدير المكثفات في السوق العالمية.
وتهدف الشراكة بين الطرفين إلى الاستفادة من خبرة "روسنفت" الفنية وقدرتها المالية وخبرة التشغيل الدولية لنفط الهلال ومعرفتها بمنطقة الشرق الأوسط.
وقال رئيس "روسنفت"، "سيرجي بوجد انتشيكوف" في بيان "نتطلع لاقتناص عدد أكبر من الفرص مع نفط الهلال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا."
وفي الإطار نفسه قال نائب رئيس الوزراء الروسي "ايجور سيتشين" للصحفيين يوم السبت " إذا كان هناك اقتراح في العراق فسندرسه قطعا.
"هذا المشروع استرشادي وستكون لدينا فرص في الاتحاد الروسي والشرق الاوسط وباقي أنحاء العالم .. ما من شك أن هذه لحظة تاريخية لشركات النفط الروسية التي تبدأ عملها في الشرق الأوسط."
وتباشر "روسنفت" مشروعات للتنقيب والاستخراج في قازاخستان وفنزويلا والجزائر. والى جانب العراق والإمارات تعمل نفط الهلال في مصر واليمن وسلطنة عمان.

اقرأ أيضا

"الطيران الأميركية": لا جدول زمنياً لإعادة اعتماد "737 ماكس"