الاتحاد

الرياضي

هزمنا الهند بـ«نصف درزن»

ماجد شاهين لاعب منتخبنا يحاول المرور بالكرة رغم رقابة لانبا

ماجد شاهين لاعب منتخبنا يحاول المرور بالكرة رغم رقابة لانبا

أكد «الأبيض الصغير» أحقيته بالصعود إلى نهائيات آسيا لكرة القدم التي تقام عام 2010 وسوف يتم تحديد مكان تنظيمها وموعدها في وقت لاحق، وتربع منتخبنا على قمة المجموعة الرابعة بعد فوزه على المنتخب الهندي 6-3 في مباراة الجولة الخامسة والأخيرة أمس بستاد طحنون بن محمد بالقطارة.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد منتخبنا إلى 13 نقطة بعد تخطيه فيرغيزستان وعُمان وتركمانستان، وتعادله مع المنتخب الأردني، بينما يبقى المنتخب الهندي في المركز الرابع برصيد 4 نقاط من الفوز على قيرغيزستان والتعادل مع تركمانستان وخسارتين من عُمان والأردن.

الهند يبادر بالتسجيل

نجح المنتخب الهندي في تسجيل هدف السبق عن طريق جيبراتا بعد 10 دقائق من البداية، مستثمراً التمريرة التي أهداها له زميله لالنو ماويا، ولكن سرعان ما عاد منتخبنا إلى أجواء المباراة، بعد أن أدرك التعادل في الدقيقة 17 بمجهود فردي من جوهر أحمد الذي قدم فاصلاً من المراوغة، قبل أن يضع الكرة داخل المرمى، وبعد الهدف فرض منتخبنا سيطرة ميدانية على أحداث اللقاء، إلا أن الأداء جاء أقل بكثير عن المستوى الذي قدمه في الجولات السابقة.

ويشن «الأبيض الصغير» هجمات متوالية على مرمى المنتخب الهندي، ومن كرة عكسها ماجد شاهين تمكن سعيد الرواحي من إحراز الهدف الثاني بتسديدة رأسية لم تفلح معها محاولات الحارس الهندي في الدقيقة 20.

ويسعى منتخبنا إلى تشديد قبضته على زمام المباراة، وزيادة غلته من الأهداف، بينما استمرت الهجمات الهندية لتقليص الفارق، ويثمر ضغط لاعبينا عن ركلة جزاء في الدقيقة 25 بعد أن عرقل المدافع باوان كومار لاعبنا جوهر أحمد لينبري ماجد شاهين لتنفيذ الركلة ويضعها داخل الشباك مسجلاً الهدف الثالث.
وتلوح فرصة تسجيل هدف لمنتخبنا عندما احتسب الحكم العراقي هيثم التميمي ركلة جزاء عندما قام المدافع الهندي أنيوج نيجي بعرقلة يوسف سعيد في الدقيقة 35 إلا أن خالد خميس يرسل الكرة بالقرب من القائم الأيمن.

يوسف سعيد والرباعية

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين يعكس فارس محمد كرة طويلة من الجهة اليسرى أمام المرمى لتقع أمام يوسف سعيد الذي هيأها لنفسه وسددها مباشرة في المرمى مسجلاً الهدف الخامس لينتهي الشوط الأول لصالح «الأبيض الصغير» 4 -1.

يواصل منتخبنا سيطرته على المباراة مع بداية الشوط الثاني بحثاً عن المزيد من الأهداف، وفي ذات الوقت لم ييأس لاعبو المنتخب الهندي، بل استمروا في مجاراة منتخبنا للوصول إلى شباك الحارس ناصر عبدالله، وبذل المنافس جهداً مقدراً لينجحوا في تقليص الفارق وتسجيل الهدف الثاني بمعرفة اللاعب براندون، وذلك من خلال ركلة الجزاء التي ارتكبها إسماعيل حسن في الدقيقة 55.
ومن كرة مررها ماجد شاهين لزميله خالد خميس الذي نجح في تسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 63.
ويجري المدربان عدداً من التغييرات إلا أن ذلك لم يغير من «رتم» المباراة الذي جاء هادئاً وافتقد إلى الحماس والسرعة.
ويعود المنتخب الهندي ويسجل الهدف الثالث من كرة رأسية من اللاعب البديل لانبا ليوانج الذي استفاد من الركلة الركنية التي نفذها أمويس في الدقيقة 79.

هدف شاهين

وبعدها بدقيقتين يرتكب اللاعب الهندي خطأ مع ماجد شاهين داخل منطقة الجزاء ليتصدى لها أحمد برمان مسجلاً الهدف السادس.
ويستمر اللعب بين الفريقين في الدقائق الأخيرة سعياً لإضافة المزيد من الأهداف ولكن ظلت الفرص تضيع تباعاً إلى أن أعلن الحكم نهاية اللقاء بفوز منتخبنا 6/3.

المحصلة 19 هدفاً

الجدير بالذكر أن «الأبيض الصغير» سجل 19 هدفاً خلال هذه التصفيات واستقبلت شباكه 4 أهداف كان نصيب المنتخب الهندي لوحده 3 أهداف وجاء الهدف الرابع من نصيب المنتخب العماني. كما يرتفع لاعبنا يوسف سعيد برصيده إلى 6 أهداف حافظ بها على صدارته لقائمة الهدافين.
أدار المباراة الحكم العراقي هيثم التميمي وعاونه على الخطوط السعودي الدبيسي إبراهيم ومواطنه يوسف ميرزا وكان التاجيكي شاماتوف حكماً رابعاً وراقبها نور يوماروف من طاجيكستان.

أشاد بإنجاز المنتخب

من ناحية أخرى أشاد يونس عبدالرحمن مدير منتخبنا للناشئين بتأهل «الأبيض الصغير» إلى النهائيات الآسيوية، مشيراً إلى أن ما تحقق كان بمثابة حصيلة للجهد الذي بذله الجميع خلال فترة 4 أشهر أمضاها اللاعبون في معسكرات خارجية، توزعت بين المجر والمشاركة في بطولة غرب آسيا بالأردن، ثم معسكر داخلي بالعين قبل المشاركة في بطولة الخليج السادسة والفوز بلقبها.

وقال إن أداء المنتخب في مباراة أمس أمام الهند تأثر بحرارة الجو، وغياب اللاعبين خالد عنبر ومحمد النوبي وصلاح علي وبدر مبارك للإصابة ثم عبدالله موسى للإيقاف. وأكد مدير المنتخب أنهم سيخضعون مشاركتهم في التصفيات للدراسة والتقييم تمهيداً لضم عناصر جديدة لتقوية صفوف المنتخب، حيث إن النهائيات تختلف عن التصفيات، وتحتاج إلى إعداد مكثف وأداء متميز يحقق الهدف المنشود وبلوغ المونديال.
وقال مدير المنتخب إن الجهاز الفني للأبيض الصغير سوف يقوم بمتابعة المنافسات المحلية خلال الفترة المقبلة لاختيار أفضل العناصر التي تستطيع الأداء بقوة وتقديم الإضافة المطلوبة لمنتخب الناشئين، خاصة أن الفترة المقبلة تتضمن الوقوف على قدرات كل اللاعبين بما يعود في النهاية بالفائدة على المنتخب، وذلك لن يأتي إلا بأداء أكبر عدد من المباريات الودية مع فرق قوية وتمثل مدارس مختلفة بالإضافة الى المعسكرات والمباريات الودية.

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"