الاتحاد

الرياضي

أول دوري للجودو ينطلق 20 أبريل بمشاركة 300 لاعب

الجودو يدشن أول دوري على مستوى الدولة (الاتحاد)

الجودو يدشن أول دوري على مستوى الدولة (الاتحاد)

نبيل فكري (أبوظبي) - أعلن محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو عن إطلاق أول دوري لفرق الجودو على مستوى الدولة يوم 20 أبريل الحالي في أبوظبي، والذي تستمر منافساته حتى مايو المقبل، بمشاركة أكثر من 300 لاعب من مختلف أندية ومراكز الجودو على مستوى الدولة استثماراً للرعاية الكريمة التي يجدها قطاع الشباب والرياضة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الرئيس الفخري لاتحاد الكرة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو مساء أمس الأول بمقر الاتحاد في أبوظبي بحضور محمد جاسم عضو مجلس الإدارة مشرف اللعبة.
وأكد رئيس اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو أن البطولة ستشهد مشاركة 14 فريقا من فئة الناشئين والأشبال تحت 13 و17 سنة، من منطلق حرص الاتحاد الدائم للارتقاء باللعبة، وتشكيل قاعدة من المواهب تثري المنتخبات الوطنية مستقبلاً، وتلبي طموحاتها، وفي إطار الحرص علي نشر اللعبة التي تأتي انطلاقتها الأولى من خلال أول دوري لفرق الجودو، إيمانا بضرورة مشاركة فئات المجتمع كافة في الرياضات ذات المردود الإيجابي الكبير.
وأشار محمد بن ثعلوب الدرعي إلى أن إطلاق الدوري يصب في صالح الاستعداد لاختيار منتخب شباب الجودو الذي يستعد للمشاركة في البطولة الخليجية بقطر لتلك المرحلة السنية، على أمل أن يشهد الموسم المقبل انطلاقة أول دوري للمصارعة، بجانب مسابقة كأس النخبة للجودو في الموسم المقبل، وتوقع أن يشهد الموسم المقبل رعاية تسويقية مميزة سيتم الإعلان عنها.
وأشار إلى أن الفرق المشاركة تم توزيعها على مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى «أبوظبي» 6 فرق، وهي العاصمة، النهيانية، العجبان، المرفأ، ودبي جودو كاي، أما الثانية والخاصة بالإمارات الأخرى، فتضم 8 فرق، وهي نادي الخليج بخورفكان، حلوان، الشارقة الخاصة، الإمارات، الفجيرة ورأس الخيمة، وجميعها تحمل عضوية الاتحاد، ولا يسمح لأي لاعب أن يمثل مركزين خلال الموسم الواحد.
وقد حددت لائحة البطولة الفنية مشاركة فئة تحت 17 سنة في أوزان تحت 40،45،50 وتحت 55 ،60 ،66 وتحت 73 وفوق 73، لمواليد 1997، 1998، 1999، أما فئة الأشبال تحت 13 سنة فتشهد مشاركة أوزان تحت 28، 32، 35، 38، 42، 45كجم، 50، وتحت 55 وفوق 55 كم لمواليد 1999، 2000، 2001، وتقام البطولة بنظام الدوري في أبوظبي وبالشارقة، فيما تقام الجولة الختامية للدوري ببساطين في الصالة الرئيسية لاتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو بمنطقة المشرف بأبوظبي.
أضاف الدرعي أن التركيز في المرحلة الحالية سيكون على الفئات العمرية المتمثلة في طلبة المدارس من 13 عاما وحتى 18 عاما كخطوة أولى، بهدف تأسيس قاعدة متينة من الممارسين لكي تفتح المجال أمام الأجهزة الفنية في الاتحاد لبناء منتخبات قادرة على المنافسة الإقليمية والدولية وتمثيل الدولة في البطولات والفعاليات الخارجية.
وأشار إلى أن الاتحاد في الاجتماع الأخير لمجلس الإدارة أعاد برمجة الأولويات بالتركيز على توسيع قاعدة اللعبة، سواء على مستوى المصارعة أو الجودو أو الجو جيتسو، وإقامة بطولة دوري الجودو على مستوى الدولة بمثابة خطوة أولى ستتبعها خطوات أخرى مماثلة على صعيد المصارعة والجو جيتسو أيضا، وأن البداية جاءت بالجودو نظرا لوجود قاعدة جيدة من اللاعبين على مستوى الدولة، كما أن اللعبة معتمدة أولمبياً إلى جانب المصارعة، وحتى تكون الانطلاقة والبداية مثالية كان لابد من التركيز على لعبة واحدة هذا الموسم على أن تلحق بها الألعاب الأخرى في المواسم المقبلة.
وتابع: بالفعل نجحت تلك الخطوات وحقق شبابنا نتائج إيجابية على مختلف الصعد، كما أن لاعبينا وجدوا في أكبر البطولات الدولية والأولمبية، ولأن المرحلة الماضية كانت بمثابة إثبات الذات بالنسبة للاتحاد، والفترة المقبلة تتطلب رؤية مختلفة مثل إقامة أول دوري للعبة على مستوى الدولة، وذلك لإعادة رسم خريطة طريق جديدة للعبة الجودو على مستوى الدولة.
وأعلن محمد بن ثعلوب الدرعي أن الاتحاد رصد جوائز للفائزين الأوائل، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على كأس البطولة وميداليات ذهبية ومكافأة مالية قدرها 20 ألف درهم، وللثاني كأس المركز الثاني والميداليات الفضية، و15 ألف درهم، أما المركز الثالث البرونزي فسيكون نصيبه الميداليات البرونزية، ومكافأة مالية قدرها 10 آلاف درهم.
وأكد رئيس الاتحاد أن هناك خطوات عملية سيقوم بها الاتحاد قريبا لنشر اللعبة بشكل أوسع على مستوى الدولة، من خلال مخاطبة الأندية الرياضية في الدولة لفتح المجال أمام اللعبة في الأندية، وتخصيص أماكن للتدريب، وإفساح المجال أمام الشباب لممارستها في مختلف أندية الدولة، مقدما الشكر لإدارة نادي الخليج بخورفكان التي كان لها السبق في احتضان اللعبة على مستوى الدولة، كما شكر إدارة نادي الذيد التي تقدمت بطلب إشهار اللعبة في النادي، وغيرهما من أندية رأس الخيمة التي أبدت الرغبة، مشيراً إلى أن المجال مفتوح لكي تخطو أندية أخرى في طريق نشر اللعبة، كما أن وجود روافد مهمة للعبة على مستوى مراكز النخبة في أبوظبي والمراكز الأخرى على مستوى المناطق التعليمية في مدن الدولة الأخرى، بالإضافة إلى الأندية الخاصة كلها ستصب أولا في اتساع رقعة الممارسين وترفع المستوى الفني، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الوجود الخارجي للاعبينا وتمثيلهم المشرف خارجياً وتحقيق النتائج الإيجابية.
كما أعرب الدرعي عن بالغ شكره لمجلس أبوظبي الرياضي ومجلس أبوظبي للتعليم على الدور الكبير والتعاون المشترك فيما يتعلق بنشر الألعاب الفردية، لا سيما الألعاب القتالية على مستوى أبوظبي، مثمناً دور الاتحاد المدرسي الشريك الاستراتيجي للاتحاد منذ أكثر من عشر سنوات ودوره الكبير في دعم أنشطة الاتحاد من خلال فتح العديد من المراكز بمختلف مناطق ومدارس الدولة، الأمر الذي كان وراء نجاح خطط وبرامج الاتحاد.
وأشاد محمد جاسم عضو مجلس الإدارة والمشرف على لعبة الجودو بالاستراتيجية التي وضعها محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد، والتي تصب في صالح الحلم الأولمبي، مشيراً إلى أن مدربي المنتخبات سيكونون موجودين في الدوري، للوقوف على مستوى العناصر، واختيار الأفضل، مؤكداً إصرار رئيس الاتحاد على أن ينتهي الدوري قبل الامتحانات، وأن الاتحاد مثلما هو حريص على تشكيل قاعدة مميزة من اللاعبين، يريد لهذه القاعدة أن تكون متفوقة دراسياً، لبناء أبطال متسلحين بالموهبة والعلم.

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !