الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يخسر أمام «شمشون» الكوري صفر - 9

من مباراة منتخبنا مع كوريا في الافتتاح (تصوير عمران شاهد)

من مباراة منتخبنا مع كوريا في الافتتاح (تصوير عمران شاهد)

مصطفى الديب (أبوظبي) - تتواصل اليوم مباريات بطولة حلم آسيا لكرة القدم للشلل الدماغي، حيث تقام ثلاث مباريات الأولى تجمع منتخبنا بأستراليا والثانية بين الأردن وإيران، وفي الثالثة يلتقي منتخبا كوريا الجنوبية وسنغافورا.
وأسفرت نتائج اليوم الأول للبطولة عن خسارة منتخبنا بتسعة أهداف نظيفة أمام كوريا الجنوبية، وفوز المنتخب الإيراني على الأسترالي برباعية نظيفة، فيما حقق منتخب سنغافورا الفوز على الأردن 10 - صفر.
من جانبه، قال أيوب قاسم مدرب منتخبنا إن نتيجة المباراة منطقية في ظل حداثة عهد منتخب الإمارات الذي تم تكوينه منذ فترة قصيرة جداً للمشاركة في هذا الحدث، وأكد أن المقارنة غير منصفة مع المنتخب الكوري الجنوبي الذي تكون منذ فترة طويلة وله مشاركاته على المستوى الدولي، الأمر الذي يعني أنه يملك خبرات كبيرة على عكس لاعبينا الذين يخوضون مثل هذه المباريات للمرة الأولى.
وأضاف: من المؤكد أن هدفنا هو الاستفادة الفنية من خلال الاحتكاك بمدارس كروية مختلفة، فضلاً عن الاحتكاك بمنتخبات قوية على المستوى القاري، الأمر الذي يعني أن الفائدة قادمة.
ورفض أيوب أن تكون النتائج محط اهتمامه في هذه المرحلة، حيث أكد أنه كمدرب يتعامل مع الواقع الذي يقول إن هذه المرحلة لا يجب فيها النظر إلى الاستفادة من المنافسين بقدر الإمكان وعدم الالتفات لنتائج المباريات مهما كان حجمها، وتمنى أن تشهد الفترة المقبلة تطوراً ملموساً لمنتخبنا، حيث من المنتظر أن تكون هناك برامج خاصة من أجل تجهيز اللاعبين بشكل أفضل للمنافسات المقبلة.
على جانب آخر، أشاد يوسف السركال رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون اتحاد كرة القدم بالجهود المبذولة في تنظيم الحدث، مؤكداً أن وجود البطولة الأولى لكرة القدم للشلل الدماغي على أرض الإمارات أمر مشرف لاسيما وأن الاتحاد الآسيوي وجد أن انطلاقة مثل هذا الحدث يجب أن تكون من بلد يعطي مزيداً من القوة للحدث، ويعلن عنه بالشكل الذي يعود عليه بالفائدة مستقبلاً.
وأشار السركال إلى أن إقامة مثل هذه البطولات أمر واجب على جميع الاتحادات القارية لاسيما أن الاتحاد الآسيوي يعطي أهمية خاصة لفئة المعاقين من خلال تشكيل لجنة المسؤولية المجتمعية التي يترأسها الأمير علي بن الحسين، وهي تهتم بجميع أنشطة هذه الفئة، وأضاف: محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين هو ممثل الإمارات في هذه اللجنة ويشغل منصب نائب الرئيس فيها، وأعتقد أنه يشكل حلقة وصل قوية بين جميع الأطراف.
وقال: اتحاد كرة القدم طلب استضافة هذه البطولة بهدف أداء دوره المجتمعي بالاهتمام ببطولات المعاقين ومشاركاتهم فعالياتهم بشكل يجعل منهم أبطالاً ويرسم البسمة على وجوههم على الدوام.
وتمنى السركال التوفيق لجميع المنتخبات المشاركة في البطولة، مؤكداً أن الاستفادة الفنية هي الهدف الرئيسي للجميع خاصة منتخب الإمارات التي تم تكوينه بشكل خاص للمشاركة في هذا الحدث.
أهم الفعاليات المجتمعية
وأعرب مهدي علي مدرب منتخبنا الأولمبي والذي حرص على حضور حفل افتتاح البطولة عن سعادته بالوجود في مثل هذا الحدث، مؤكداً أن كل فرد في المجتمع عليه دور يجب أن يؤديه تجاه هذه الفئة التي يجب أن نكون خلفها في كل الأحداث التي تقام من أجلهم.
وأشار إلى أنه جاهز دائماً للوجود والمشاركة في مثل هذه الفعاليات، فمن المؤكد أنها من أهم الفعاليات التي يجب أن يهتم بها المجتمع بشكل عام، وتمنى علي التوفيق لجميع المنتخبات المشاركة والمنتخب الوطني الذي يسعى لتحصيل أكبر فائدة فنية من البطولة.

اقرأ أيضا

روبي فاولر: كلوب رفض ريال مدريد ومانشستر يونايتد