الاتحاد

الرياضي

لوسيسكو يبرر الهزيمة بثنائية وشتيلكه يتعهد بالمنافسة

الجيش يسقط أمام العربي في الدوري القطري (أ ف ب)

الجيش يسقط أمام العربي في الدوري القطري (أ ف ب)

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - أكد الروماني لوسيسكو مدرب الجيش بعد الهزيمة أمام العربي بهدفين مقابل هدف واحد، أنه لا يخشى الإقالة؛ لأن وضع الفريق في الجدول ليس سيئاً، وقال: لعبنا مباراة جيدة، ولكننا وقعنا في بعض الأخطاء، ولا نستحق أن نخسر هذه المباراة.
وأضاف: الجيش كان الأفضل، وأتيحت لنا فرص عديدة، لم نسجل منها، وفي المقابل قدمنا خطأً دفاعياً هدية للعربي للتسجيل وتحقيق الفوز، وأعتقد أننا تلقينا العقاب بالخسارة؛ لأننا لم نسجل ولم نستغل أخطاء المنافس.
ويرى شتيلكه مدرب العربي أن فريقه استحق الفوز المثير، وقال: إنه رد كاف على كل من شكك في قدرات العربي ولاعبيه، والآن فقط أستطيع القول إننا قادرون على المنافسة أو على الأقل المحافظة على ترتيبنا في المربع الذهبي. وتابع: أنا فخور بأداء اللاعبين وإصرارهم على التعادل، ثم تحقيق الفوز في الوقت الأخير، ونحن عازمون على الاستمرار على هذا المستوى، وتحقيق المزيد من الانتصارات، وأود الإشادة بالحارس رجب حمزة الذي تصدى لركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة.
وقال البلجيكي إيريك جيريتس مدرب لخويا بعد التعادل دون أهداف مع السيلية: مرة أخرى نحقق نتيجة التعادل أمام فريق السيلية، كما حدث في القسم الأول من الدوري، ولم يكن الأداء جيداً، وزاد قوة في الشوط الثاني، ولكن غاب عنا استثمار الفرص والوصول إلى الشباك.. أرضية الملعب لم تكن جيدة، لكن هذا ليس عذراً، رغم الفرص التي صنعناها إلا أننا لم نستطيع أن نحقق منها الهدف الذي نريده والخروج بالنقاط الثلاث.
وعن عدم مشاركة اللاعب إيسارا ديا، قال جيريتس: لدي العديد من اللاعبين أصحاب النزعة الهجومية، واخترت من رأيت أنه قادر على منحي القوة الهجومية التي أريدها، والسيلية قدم مباراة كبيرة.
وقال التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية: قدمنا مستوى جيداً أمام منافس قوي، على الرغم من بعض الغيابات المؤثرة، وحاولنا غلق المنافذ الهجومية لفريق لخويا خاصة في الشوط الأول، الذي كنا فيه الأفضل وفي الشوط الثاني كانت الأفضلية للخويا ولكن دون خطورة، والنتيجة تعتبر عادله للفريقين، وفريقي افتقد ديبا إلونجا للإصابة، كما أن البرازيلي كماتشو سيكون بديلاً له في الفترة المقبلة.
وأعرب الإسباني خيمينيز مدرب الريان عن رضاه التام، للمستوى الذي قدمه الفريق، وقال: فريقنا ارتكب خطأين أحرز منهما السد هدفين، وفريقي قدم مباراة قوية وأداءً مميزاً أمام فريق قوي، وأعتقد أن نتيجة التعادل تعكس العمل الكبير الذي قمنا به خلال فترة توقف الدوري.
وأشاد المدرب بحالة التركيز التي سيطرت على لاعبي الفريق حتى الثواني الأخيرة من المباراة، مؤكداً أن الريان لم يكن يستحق الخسارة؛ ولذلك حقق التعادل في أخر فرصة سنحت له بالوقت بدل الضائع عن طريق الحارس عمر باري الذي تقدم وسجل على طريقة المهاجمين في لقطة مدهشة. فيما أكد المغربي حسين عموتة مدرب السد على أن اللاعبين لم يكونوا في أحسن حالتهم، وقال: السد تقدم بثنائية لكن قلة التركيز في الثواني الأخيرة، ساهم في تسجيل الهدف الثاني للريان، ليضيع السد نقطتين ثمينتين فيى صراع الصدارة.
وشدد عموتة على أن السد محظوظ بالصدارة بعد تعثر المنافسين، ويجب علينا العمل بقوة وتجاوز كل الصعاب، وعدم النظر لنتائج بقية الفرق من أجل البقاء في صدارة الدوري. وأوضح إن السد كان يستحق الفوز على الرغم من عدم وصول معظم اللاعبين لمستواهم الطبيعي، بالإضافة لغياب الإسباني راؤول و كسولا وإرهاق علي أسد بعد مشاركته القوية مع العنابي في غرب آسيا.
وبعد الفوز على الوكرة بهدفين، أكد الفرنسي مارشان مدرب الخريطيات: لقد لعبنا مباراة قوية ومثيرة، ويكفي أننا تمكنا تقدمنا بهدفين وتعادل الوكرة، ولكن رغبة اللاعبين في الحسم كانت هي الأعلى، وأعتقد أن الخرطيات ابتعد عن منطقة الخطورة، وهدفنا الدخول في منطقة آمنة تماماً، وأبارك للاعبين وأهدي الفوز للإدارة التي تقف معنا بقوة.
في المقابل، شدد العراقي عدنان درجال مدرب الوكرة حزنه الشديد على الخسارة، وقال إن الحظ عاند الوكرة في الكثير من الكرات السهلة التي أتيحت أمام مرمى المنافس، على عكس الخريطيات الذي استغل الفرص وسجل أهدافه الثلاثة. ووعد درجال بتعديل أوضاع الفريق في الفترة المقبلة، وتلافي الأخطاء التي تسببت في ضياع الفوز أو التعادل الذي كان يستحقه الفريق على أقل تقدير، مؤكداً قدرة الوكرة على العودة واستعادة الانتصارات.

اقرأ أيضا

الأندية الإسبانية تطلق مسابقة دوري للأطفال "اللاجئين"