الاتحاد

الرياضي

كيكي يركز على علاج سلبيات دفاع الأهلي

لقاء الأهلي والوحدة انتهى بالتعادل 3 - 3 (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

لقاء الأهلي والوحدة انتهى بالتعادل 3 - 3 (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

معتز الشامي (دبي) - يعود الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي إلى التدريبات صباح اليوم، بعد 48 ساعة راحة، منحها الجهاز الفني بقيادة الإسباني كيكي للاعبين للعودة لتنفيذ برنامج إعداد مكثف للمرحلة الأخيرة من الموسم، تتضمن التدريب على فترتين صباحية ومسائية، حيث يسعى الجهاز الفني للأهلي لتطوير الجوانب الفنية والبدنية على حد سواء والعمل على تصحيح بعض السلبيات التي ظهرت في الأداء، خاصة في الشق الدفاعي، فضلاً عن محاولة البحث عن حلول لأزمة «الدقائق الأخيرة» التي تشهد إضاعة الفوز من الفريق وتلقيه أهدافاً سهلة، وآخرها ما شهدته المباراة الماضية أمام الوحدة في الجولة 17 من الدوري، عندما أضاع الأهلي للمرة الثانية أمام العنابي هذا الموسم الفوز في الدقائق الأخيرة التي شهدت تعادل الوحدة.
كما سيهتم الإسباني كيكي بمنح لاعبي الفريق الأول محاضرات فنية مكثفة، تشهد عرض شرائط فيديو عدة تكشف الأخطاء الفردية والفنية للاعبين في الأوقات الحرجة، من أجل السعي لضمان عدم تكرارها، كما ستكون هناك محاضرة مساء اليوم قبل التدريبات حول أساليب التغذية السليمة، والسعي لرفع اللياقة البدنية عبر اتباع نظام غذائي صحي.
ومن جانبه، أكد عبد المجيد حسين المشرف على الفريق الأول، أن الأهلي فقد نقاطاً كثيرة هذا الموسم بسبب الأخطاء القاتلة في الدقائق الأخيرة، مشيراً إلى أن الجهاز الفني يقدم أفضل عمل فني وبدني ممكن، وهو ما طور من مستوى الفريق على أرض الميدان، ولكن تبقى النتائج الإيجابية غائبة.
وأشار إلى أن إضاعة الفرص السهلة أمام المرمى باتت أيضاً مشكلة تتطلب حلولاً، وقال: هناك أخطاء يرتكبها اللاعبون، فضلاً عن إهدار واضح للفرص، وبعضها يكون لاعبونا خلالها في وضعية هجومية أكثر من ممتازة ولكن التوفيق يغيب عنهم في لحظات حرجة، وترتد الكرات علينا أهدافاً.
وأضاف: نحن نراجع حساباتنا أولاً بأول، ونسعى لتصحيح الأخطاء الفنية، كما أن الجهاز الفني يعمل بكل جدية وتركيز، والفريق استعاد كثيراً من قوته خلال الفترة الأخيرة، ولكن يبقى عامل التركيز غائباً في بعض دقائق المباريات التي تسبب نتائج سلبية غير متوقعة.
وقال: بلا شك التحكيم يتحمل جزءاً مهماً من مسؤولية تراجع الأهلي وغيابه عن المراكز الأولى في جدول الدوري، فهناك أخطاء تحكيمية واضحة للجميع أسهمت في إضاعة أكثر من 12 نقطة على الأقل من الفريق، آخرها أمام الوحدة، حيث لم تحتسب ضربة جزاء صحيحة للأهلي، وذلك بسبب احتساب قرارات عكسية غير صحيحة أو غض الطرف عن قرارات حاسمة للفريق، كما أن تكرار الحكام ذاتهم بإسناد مباريات للأهلي إليهم يؤدي لتوتر أجواء المباراة، فضلاً عن وضع الفريق والحكم نفسه والجماهير تحت ضغوط كبيرة، وما تكرر مع الحكم حمد الشيخ مؤخراً خير مثال على ذلك.
وقال عبد المجيد: الأهلي من أكثر الأندية في الدوري الإماراتي التي تدعم التحكيم وتقف دائماً موقف المساند لقضاة ملاعب الإمارات وتصبر على أي قرارات سلبية، ولكن «للصبر حدود»، وناشد لجنة التحكيم التدخل، ومراجعة الحسابات في هذا الجانب، والاهتمام بوضع الحكم المناسب في المباراة المناسبة، وعدم تكرار الحكم نفسه لإدارة مباريات فريق تضرر منه كثيراً.
وفيما يتعلق بالمشكلة التي تعرض لها بشير سعيد مع جماهير الوحدة ومدى تأثره بها، قال عبدالمجيد حسين: بشير لاعب على خلق، وهو من أبرز المدافعين بالدوري الإماراتي وتاريخه معروف للجميع، وهو يحترم ويقدر جمهور وإدارة ولاعبي الوحدة، ولم يخطئ في حق الجماهير الوحداوية التي داوم بعضها على مهاجمته خلال المباراة الأخيرة دون مبرر، وأضاف: هناك بعض الجماهير غير الواعية بحقيقة الاحتراف ترى أن انتقال لاعبها من ناديه إلى ناد آخر منافس «خيانة»، رغم أننا في عالم الاحتراف، نافياً أن تتأثر معنويات بشير بما حدث.
وعن موقف غانم بشير المنتقل من الشارقة والذي لم يدخل في تشكيلة الفرسان رغم احتياج الفريق لجهوده، قال: غانم لاعب مميز، وقد شارك في إحدى مباريات الرديف ولكنه أصيب بالتواء في الكاحل، ويخضع حالياً لبرنامج تأهيلي.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!