الاتحاد

أخيرة

الأحياء الصحية تقي من الإصابة بالسكري

قال باحثون أميركيون أمس الأول إن الأشخاص الذين يعيشون في أحياء بها أرصفة آمنة وحدائق وافرة ووسائل نقل عام جيدة ووصول سهل للفاكهة والخضراوات الطازجة يكونون أقل عرضة للاصابة بمرض السكري بنسبة 38 بالمئة عن غيرهم.
وقال الباحثون إنه على عكس الكثير من العوامل الأخرى التي تؤثر على السكري فإن إقامة حي صحي شيء يمكن لصناع القرار القيام به لمواجهة وباء السكري الذي يكلف الولايات المتحدة أكثر من 116 مليار دولار من النفقات الطبية كل عام. ويعاني ما يصل إلى 23.6 مليون شخص في الولايات المتحدة و246 مليونا في العالم من داء السكري.
ويعاني الغالبية من النوع الثاني المرتبط بسوء التغذية وعدم ممارسة التمرينات الرياضية.
وقالت إيمي اوتشينكلوس من جامعة دريكسل في فيلادلفيا -التي نشرت دراستها في دورية ارشيف الطب الباطني- في بيان «تغيير بيئاتنا حتى يمكن بسهولة اختيار سلوكيات وانماط حياة أكثر صحية قد يكون احد الخطوات الرئيسية لمحاصرة والحد من هذه الأوبئة».

اقرأ أيضا