الاتحاد

الرياضي

الوحدة يستضيف الخريطيات القطري الليلة

هيكسبيرجر يتحدث إلى اللاعبين قبل التدريب (الاتحاد)

هيكسبيرجر يتحدث إلى اللاعبين قبل التدريب (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة، فريق الخريطيات القطري في السابعة والنصف من مساء اليوم باستاد آل نهيان بأبوظبي ضمن الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية لبطولة الأندية الخليجية الـ 27 التي تضم بجانبهما العربي الكويتي.
ويدخل الوحدة المباراة بفرصتي الفوز الذي سيتساوى به في النقاط مع العربي الذي سيختتم مبارياته في المجوعة بمواجهته في الكويت أو حتى التعادل لتفوقه في المواجهات المباشرة مع الخريطيات الذي سبق أن تفوق عليه في الدوحة بالجولة الأولى، وبالمقابل فإن الفريق الضيف يعيش وضعاً صعباً في هذه البطولة، حيث تكلفه أي نتيجة غير الفوز مغادرة المنافسة قبل استضافته للعربي بالدوحة في آخر مبارياته. وعانى الوحدة كثيراً في الفترة الماضية النتائج، لكن الفريق بدأ يستعيد جانباً من وهجه القديم مؤخراً، حيث قدم شوطاً متميزاً أمام الأهلي في آخر مباراة له بالدوري، ثم عاد وتراجع في الشوط الثاني قبل أن يدرك تعادلاً بطعم الفوز في الثواني الأخيرة.
الحسم في الشوط الأول
وسيعمل الوحدة على حسم المواجهة من الشوط الأول حتى لا يتكرر سيناريو الأهلي خاصة أن هناك عدداً كبيراً من العائدين من فترة توقف طويلة بسبب الإصابات ويقل مخزونهم البدني في الشوط الثاني.
ولا يشكو الوحدة أي غيابات جديدة قبل هذه المباراة باستثناء المدافع مبارك المنصوري الذي تعرض للطرد في لقاء العربي وعمر علي عمر الذي تعرض لإصابة بسيطة، بينما يعود العماني محمد الشيبة للمشاركة مع الفريق بعد أن غاب في الدوري المحلي للإيقاف.
ويمثل الفاصل الزمني البالغ 4 أيام فقط عن لقاء مهم للعنابي في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام بني ياس مصدر قلق للجهاز الفني الذي سيدفع بتشكيلة يغلب عليها عنصر الشباب أمام الخريطيات حتى لا يتعرض عدد من اللاعبين المهمين للإجهاد قبل موقعة الأحد المقبل في الكأس. ويعول الوحدة في هذه المواجهة الحاسمة على إسماعيل مطر الذي ارتفع مستواه في الفترة الماضية بشكل ملحوظ، بجانب محمود خميس ويعقوب الحوسني ومحترفه البرازيلي هوجو.
أما الخريطيات، فيعتبر الفوز بالمباراة فرصته الوحيدة للبقاء في دائرة المنافسة التي يتذيلها دون نقاط بعد خسارتيه المتتاليتين أمام الوحدة بالدوحة والعربي في الكويت، وقد أظهر استقباله لهدفين من الوحدة و3 من العربي ضعف خط دفاعه، وكذلك ضعف خط الهجوم الذي لم ينجح في تسجيل أي هدف.
تدريبان للفريق الضيف
وكانت بعثة الفريق القطري قد وصلت أمس الأول برئاسة ناصر الفضالة مسؤول الرياضة بالنادي، حيث أدى تدريبين الأول بملعب نادي الظفرة بالزعفرانة والثاني على ملعب المباراة اختتم به تحضيراته، ويعتبر اللاعب تركي أمان المصاب هو الغائب الوحيد عن آخر تشكيلة اعتمد عليها الفريق والتي حققت فوزاً مهماً في الدوري المحلي على أم صلال بهدفين لهدف، وعزز هذا الفوز معنويات الفريق قبل مواجهة الوحدة. ويعتمد الفريق على تشكيلة يقودها خليفة بوبكر وسليمان طرار ويحيى كيبي وتيكو وعبدالله البطاط وجيسي جون وداريو كان، ومابين التمسك بالأمل الأخير ورغبة حسم التأهل يكتسب اللقاء التشويق والإثارة بغض النظر عن المعطيات على الورق التي تسبق هذه المواجهة التي يتطلع الوحدة إلى مساندة جمهوره خلالها بقوة حتى يضمن مقعده في الدور الثاني من البطولة.
تحكيم بحريني
يدير المباراة طاقم تحكيم بحريني يقوده جميل جمعة ويساعده محمد جعفر وسيد جلال ورامي الكعبي حكم رابع، ويراقب المباراة العماني علي الحوسني.


كحيل: نسعى للإبقاء على حظوظنا قائمة

أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد أحمد علي كحيل لاعب الخريطيات، أن كل تركيزهم كلاعبين على المباراة التي توقع أن تكون صعبة جداً خاصة أن فريقه يواجه الوحدة الذي وصفه بالقوي جداً على ملعبه في أبوظبي. وقال: الوحدة فريق كبير ويضم مجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب الخبرة في مقدمتهم محترفاه البرازيليان بيانو وماجراو وهوجو، ونجمه إسماعيل مطر، لكن مع ذلك فالخريطيات سيعمل على مضاعفة جهوده وتقديم أفضل مستوى ليقوده لتحقيق نتيجة إيجابية تبقي على حظوظه قائمة في الفوز بواحدة من بطاقتي المجموعة بالرغم من رصيده الخالي من النقاط. وأضاف: يجب علينا كلاعبين أن لا ننظر خلفنا أو للنتائج السلبية التي حدثت، ولكن علينا أن نركز كثيراً في هذه المباراة من أجل تحقيق أول فوز للفريق خارج ملعبنا.

بانيد: نلعب أمام «العنابي» وعيوننا على لخويا

أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد الفرنسي لوران بانيد مدرب الخريطيات أن لقاء الوحدة لا يمثل الأهمية القصوى لفريقه بقدر ما يركز على كيفية البقاء في الدوري القطري الذي يعاني فريقه وضعاً صعباً فيه مع بدء العد التنازلي لنهاية الموسم الكروي.
وقال: الخريطيات يعتبر خارج المنافسة خليجياً من الناحية النظرية حيث نتذيل المجموعة دون نقاط وفرصتنا في التأهل ضعيفة جداً، وهي لا تهمنا بدرجة كبيرة بقدر ما يهمنا استغلال مواجهة فريق قوي مثل الوحدة لتقديم أفضل ما عندنا حتى نكون في أفضل حالاتنا خاصة أن هناك مباراة مهمة تنتظرنا أمام فريق قوي آخر هو لخويا في الجولة المقبلة من الدوري القطري لذا نلعب بقلب أمام الوحدة وعيوننا على لخويا.
وأضاف: أنا غير سعيد بنتائجنا في البطولة الخليجية وعدم تحصيلنا لأي نقطة لا يعني أن الفريق لن يقاتل أمام الوحدة الذي نعرف قوته وما يتوافر فيه من عناصر مميزة جيداً، فقد نجح في التفوق علينا في الدوحة رغم أن فريقنا لم يكن سيئاً في تلك المباراة.
وعن عدم تسجيل فريقه لأي هدف في البطولة حتى الآن واستقباله 5 أهداف قال بانيد: سنعمل على أن نسجل هدفاً أو هدفين في هذه المباراة التي كما ذكرت سنقدم فيها الأفضل خاصة أن المعنويات جيدة والمستوى في تصاعد حتى نعود للبطولة المحلية بشكل قوي يمكننا من تفادي الهبوط.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!