عربي ودولي

الاتحاد

رئيس جامبيا يعلن حالة الطوارئ قبل يوم من انتهاء رئاسته

قال التلفزيون الحكومي إن رئيس جامبيا يحيى جامع أعلن حالة الطوارئ، اليوم الثلاثاء، بعدما رفض تسليم السلطة لزعيم المعارضة أداما بارو الذي فاز في الانتخابات التي جرت في أول ديسمبر الماضي.

ولم يعرف على الفور شروط حالة الطوارئ على وجه التحديد وتداعياتها على تنصيب الرئيس المنتخب المقرر له يوم الخميس.

يأتي ذلك وسط تراجع الدعم لجامع بعد استقالة ستة وزراء من حكومته في دلالة على تراجع التأييد للرئيس المنتهية ولايته الذي يرفض الاعتراف بخسارته في الانتخابات الأخيرة.

وقال بنجامين روبرتس وزير السياحة والثقافة في جامبيا اليوم الثلاثاء إنه سيتنحى عن منصبه.

ويعد روبرتس العضو السادس بمجلس الوزراء الحالي الذي يستقيل في أقل من 48 ساعة، بعد وزراء التجارة والشؤون الخارجية والمالية والبيئة والرياضة.

ويرى مراقبون أن الاستقالات تظهر أن جامع، الذي حكم جامبيا لمدة 22 عاما بقبضة من حديد، أصبح معزولا سياسيا على نحو متزايد.

ويرفض جامع (51 عاما) قبول نتيجة الانتخابات التي جرت في أول ديسمبر، بعد أن خسر السلطة أمام أداما بارو، وهو قطب عقارات لم يكن معروفا قبل ترشحه.

وفر بارو، الذي من المقرر أن يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للبلاد بعد غد الخميس، من جامبيا إلى العاصمة السنغالية داكار، وسط مخاوف من وقوع أعمال العنف في وقت متأخر يوم السبت.

وكان الرئيس السنغالي ماكي سال قد وافق على استضافة بارو بناء على طلب من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) بعد المحاولات المتكررة الفاشلة لإقناع جامع بالتنازل عن السلطة.

كما تعهدت المجموعة بإرسال قوات لضمان الانتقال السلمي للسلطة.

اقرأ أيضا

موريتانيا والسنغال تدعوان لإقامة تحالف واسع ضد الإرهاب