الاتحاد

الرياضي

صحف غانا: منتخبنا متواضع

لم تنكر الصحف الغانية في تقاريرها الصادرة صباح أمس التفوق الإيفواري على منتخب بلادها والذي منح الأفيال فوزاً عريضاً على النجوم السوداء بثلاثة أهداف مقابل هدف.
واعترفت صحيفة “غانا كرونيكال” في مطلع تقريرها أن “أفيال كوت ديفوار احتلت المقعد الأول في دور الثمانية بالفوز على جارتها المتواضعة غانا”.
وأكدت الصحيفة أن المنتخب الإيفواري دخل المباراة وهو يفكر في “الثأر” من النجوم السوداء لسببين: “الهزيمة أمام المنتخب الغاني 4-2 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في النسخة الماضية من البطولة الأفريقية التي استضافتها غانا، وضمان موقع في ربع نهائي البطولة الحالية، وهو الثأر الذي أكملوه للنهاية ولم يتخلوا عنه”.
وأشارت الصحيفة إلى المهاجم الإيفواري جريفينيو “افتتح الانتقام الإيفواري في الشوط الأول بهدف في الدقيقة 23، ثم سعى سياكا تيين بركلته الحرة الرائعة وديديه دروجبا برأسيته في نهاية الشوط الثاني للتأكد من أن ركلة الجزاء المتأخرة لأسامواه جيان في الوقت بدل الضائع لن تنقذ المنتخب الغاني من الهزيمة”.
وأشارت صحيفة “أكرا ميل” إلى أن الجانب الإيفواري “تحكم في المباراة، رغم محاولات النجوم السوداء للهجوم في بداية المباراة وبداية شوطها الثاني”.
وأبرزت الصحيفة تصريحات الصربي ميلوفان رايفاتش المدير الفني للنجوم السوداء والتي اعترف فيها بأن نقص خبرة فريقه وضعفه هما ما تسببا في الخسارة الثقيلة أمام المنتخب الإيفواري رغم استكمال الأفيال للمباراة بعشرة لاعبين.
وأضافت “أكرا ميل” أن الأمل في تأهل النجوم السوداء للمربع الذهبي مازال قائماً بشرط الفوز على المنتخب البوركيني في المباراة المقبلة.
واعتبر الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في تقريره عن المباراة أن اللقاء كان “أحد أبرز لقاءات المجموعة الثانية في البطولة، وتمكن فيها المنتخب الإيفواري من حجز مقعد في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية بعد اكتساحه المنتخب الغاني الأقل قوة بثلاثة أهداف مقابل هدف”.
واختار تقرير الفيفا عن المباراة الذي حمل عنوان “الأفيال ينتقلون لدور الثمانية” هدف جريفينيو الأفضل في اليوم السادس لمنافسات البطولة.
كما أشاد تقرير الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” عن المباراة بـ”الأداء القوي الذي قدمه الأفيال في المباراة رغم اضطرارهم لاستكمالها بعشرة لاعبين من الدقيقة 56 بعد طرد إيمانويل أيبوي مدافع الأرسنال الإنجليزي”.
وأشار “الكاف” إلى أن المشاركة الأولى لمايكل إيسيين قائد المنتخب الغاني في المباريات منذ ديسمبر الماضي للإصابة، لم تؤت بالكثير رغم أنها “أعطت الغانيين فرصة للخروج بأقل الخسائر من المباراة خاصة مع طرد إيبوي، ولكن الجانب الإيفواري تمكن من إثبات قوته ومضاعفة النتيجة”.

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم