الخميس 6 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

فراس فخري: تزيين سيارة العروسين يضرب بالكلاسيكية عرض الحائط

فراس فخري: تزيين سيارة العروسين يضرب بالكلاسيكية عرض الحائط
13 أكتوبر 2009 22:23
تحوّل فن تزيين سيارة العرس من مجرد تقليد عادي بسيط إلى فن قائم بذاته يتطلب من ممارسه حسا مرهفا وذوقا راقيا وأنامل ذهبية، فضلا عن مستلزمات وأدوات وقوالب وشتلات زهور مختلفة كي يشكل باقات وعبارات تعبر عن مشاعر الفرح والتهنئة في مناسبة الزفاف وتسر الناظرين وتبهر العروسين. فتزيين سيارة العروسين لا يقل أهمية عن تزيين العروس بالماكياج والحناء، ومن أجل إرضاء خاطر العروسين بات مصمم زينة السيارات فراس فخري (صاحب محل زهور أيضا) يبتكر تصاميم رائعة تخضع لأهواء وشروط العروس الحسناء المدللة. التألق بالزهور من المتعارف عليه أن السيارات المزينة بالزهور تلفت أنظار المارة حين تعبر في الطريق، نظرا لجمالها وتألقا بأنواع مختلفة من الزهور، يقول فراس: «تحتل السيارات الكلاسيكية والفاخرة على السواء الصدارة من بين السيارات التي تتم الاستعانة بها، لتزيينها بالزهور تيمنا وتفاؤلا بهذه المناسبة السعيدة التي لا يحتفل بها العرسان إلا مرة واحدة في العمر.. وتتطلب عملية تنسيق الزهور أن يكون القائم عليها محترفا بكل ما تحمله الكلمة، مثله مثل خبير الماكياج». وعن موسم تزيين السيارات يقول فراس: «يزدهر موسم تزيين السيارات في الأعراس التي تقام في الصيف تحديدا، وأيضا في المناسبات الاجتماعية كالأعياد، والسبب في ذلك كثرة الاحتفالات بالخطوبة وعقد القِران.. وتكون أولوياتي الاهتمام باختيار الزهور وتنسيقها وتناغمها في شكل رائع مع لون السيارة». أفكار مختلفة يشير فراس إلى أن لكل عروسين أفكارهما في تنسيق وترتيب ما يتماشى مع زفافهما، يقول شارحا ذلك: «يفضل البعض من العرسان كل ما هو مميز وراق، ويحرص بعضهم أن يكون تنسيق السيارة وتزيينها مقاربا لما يتم في قصور وقاعات الاحتفالات، والبعض الآخر يفضل أن تزين سيارته بطريقة كلاسيكية، أو زينة مختلفة غريبة، بحيث تكتب على السيارة أبيات شعرية مع قلوب، أو بإضافة أقمشة كالدانتيل والتور، أو عمل تصميم للزينة يشبه «طرحة العروس». يسترسل فراس قائلا: «من جانبي أحاول أن أضيف بعض أفكاري بما يتناسب مع رؤية الزبون، وأفضل أن أضع لمسات مميزة ومختلفة عن الروتين المعروف في التزيين. كما أن ألوان الورد التي أستخدمها يفترض أن يكون لها معنى من حيث النوع واللون. كما أهتم بتزيين السيارة من الداخل، فأضع أقمشة التور والأورجنزا الأبيض على مفارش السيارة وأنثر الورد الأحمر عليها، أما ألوان الورود فتجسد ذوق العروسين ومشاعرهما ونظرتهما للحياة». ويوضح فراس ما يتصل بفرش الورود على صفحة السيارة، ويقول: «ثمة معايير دقيقة أتبعها خلال فرش الزهور على سطح السيارة، فإما نقوم بعمل القلوب أو نحتها على قوالب أو رسمها بحسب مقاسات وحسابات في منتهى الدقة، وكذا حال عبارات التهاني والتبريكات التي تخضع لمنهجية متوغلة في التفخيم والإطراء، والسجع والبديع». بهجة وفرحة يحقق تزيين السيارات بالزهور فرحة وبهجة تنعكسان على العروسين وأسرتيهما في هذه المناسبة السعيدة، يشير فراس إلى ذلك ويقول: «إن عملية تنسيق الزهور على السيارة المراد تزيينها مهمة جدا، وليست سهلة كما يعتقد البعض فلابد أن تتناغم ألوان الزهور مع لون السيارة. فالبيضاء على سبيل المثال لابد أن يُختار لها اللون الذي يناسبها من ألوان الزهور الحمراء والبيضاء والصفراء، أما السيارة الملونة فتحتاج زينتها إلى توفر زهور وورود بيضاء، وكلما كانت السيارة حديثة وجميلة كانت عملية تنسيق الزهور أفضل وتعطي لمسة جمالية عالية، فهي لا تحتاج سوى بوكيه من الورد في الأمام على مقدمتها وآخر في الخلف، مع وضع ورد بسيط على الأبواب الجانبية، أما في حالة السيارات القديمة فإنها تحتاج إلى مضاعفة كمية الزهور لإخراجها بالمظهر المطلوب». أسعار التزيين يلفت نظر فراس أن العرسين غالبا يفضلون المبالغة في تزيين سيارتهما، يقول: «ترجع عملية تزيين السيارات برمتها إلى رغبة الزبون وحسب ما يطلبه هو وعروسه، لكن الغالبية يفضلون البذخ الزائد في وضع الزينة، ولا يتجهون إلى نموذج الزينة التقليدي- الكلاسيكي، على الرغم من أن الجيل الجديد يفضل النعومة في التزيين». موضحا أن الأسعار تختلف حسب نوع السيارة وعدد الزهور وتشكيلاتها المطلوبة. فكل بحسب ميزانيته التي خصصها للاحتفال بهذه المناسبة التي قد تجاوز لدى البعض 10 آلاف درهم».
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©