الاتحاد

الاتحاد نت

مراهق يقتل 3 أشخاص من أجل "ألعاب الفيديو"

بدأت محكمة في شمال فيتنام أمس محاكمة مراهق (17 سنة)، اعترف بقتل ثلاثة أشخاص خلال قيامه بالسرقة للحصول على أموال لممارسة ألعاب الفيديو على الإنترنت. وألقي القبض على لو فان لوين في أغسطس الماضي، بعد أسبوع من اتهامه بقتل رجل (37 سنة) وزوجته وابنتهما (19 شهرا)، وقطع يد ابنتهما الأخرى (9 سنوات).
واعترف المراهق بمهاجمة الرجل، وهو صاحب محل ذهب، وأسرته داخل المحل بإقليم باك جيانج، والاستيلاء على مجوهرات وذهب بقيمة حوالي 100 ألف دولار. وقال إنه كان يحتاج للأموال كي يلعب "كيم ذي"، وهي واحدة من ألعاب الفيديو العنيفة، على الإنترنت.
ويواجه لوين تهمتي القتل والسرقة، وفي حال إدانته سيواجه عقوبة السجن لفترة تزيد على 18 عاماً.
وتواجه ألعاب الإنترنت تغطية إعلامية سلبية في فيتنام، حيث يربط الكثير من التقارير بينها وبين العنف والجريمة. وفي مارس الماضي، حاولت الحكومة حظر ألعاب الفيديو على الإنترنت
من العاشرة مساء وحتى الثامنة صباحاً، ولكن الكثير من مقاهي الإنترنت واصلت تقديمها سراً.
Summary

اقرأ أيضا