الاتحاد

عربي ودولي

انتهاء المرحلة الأولى للانسحاب السوري


بيروت-الاتحاد ووكالات الأنباء: اعلن وزير الدفاع اللبناني عبد الرحيم مراد امس انتهاء المرحلة الاولى من انسحاب القوات والاستخبارات السورية باتجاه البقاع والى داخل الحدود السورية وفقا لاتفاق الطائف ومعاهدة الاخوة والتنسيق بين لبنان وسوريا· وقال ان عد الجنود المغادرين استنادا الى هذه المرحلة بلغ 7 آلاف جندي من اصل 14 الفا، واضاف ان اللجنة العسكرية المشتركة ستجتمع في الاسبوع الاول من ابريل لتحدد تماما مواعيد انسحابات المرحلة الثانية والاخيرة من البقاع في ضوء المعطيات السياسية المحلية والدولية·
وتوقع الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان مساء امس ان تنسحب جميع القوات والاستخبارات والمعدات العسكرية قبل الانتخابات البرلمانية اللبنانية في مايو المقبل·
وقال مصدر عسكري لبناني ان 8 آلاف جندي انسحبوا نصفهم الى سوريا والنصف الآخر الى البقاع وتحديدا الى شرق خط عين دارة-حمانا-مديرج وفق اتفاق الطائف·
وقال مصدر أمني آخر:''استكمل الانسحاب تقريبا··لم يتبق سوى بعض المعدات··لكن الأفراد غادروا جميعا بيروت والجبل والشمال، وأضاف أن ما بين 8 الى 10 آلاف جندي ما زالوا موجودين في سهل البقاع في حين عاد ما بين أربعة آلاف وستة آلاف إلى بلادهم· وقال شهود عيان إن آخر مركزين للاستخبارات في طرابلس أخليا تماما فجرا وكانا بين آخر ما تم إخلاؤه في الشمال·
الى ذلك، افادت الشرطة اللبنانية ان مجهولين قاموا في شرق لبنان بتحطيم تمثال نصفي لباسل الاسد شقيق الرئيس بشار الاسد الذي لقي مصرعه عام 1995 في حادث سير، واوضحت ان المجهولين اقدموا على تحطيم التمثال الموضوع على قاعدة في ساحة بلدة المرج في البقاع· فيما فكك الجيش اللبناني تمثالين من البرونز لبشار الاسد ووالده الراحل حافظ الاسد في بلدة حلبا مركز قضاء عكار بعد حدوث تلاسن بين مؤيدين لسوريا ومعارضين لها كانوا يحتفلون بانسحاب الاستخبارات من حلبا·

اقرأ أيضا

الصين: لعبنا "دوراً بناءً" في تهدئة التوتر بين باكستان والهند