الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع طفيف للنشاط الاقتصادي الخاص في الصين

عامل صيني في مخزن مصنع لأنابيب الصلب (أرشيفية)

عامل صيني في مخزن مصنع لأنابيب الصلب (أرشيفية)

بكين (د ب أ)

أظهر تقرير اقتصادي مستقل أمس، تحسناً طفيفاً في وتيرة نمو النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص الصيني خلال مايو الماضي في ظل انكماش قطاع التصنيع.
وتراجع مؤشر كايشين المجمع لناتج قطاعي التصنيع والخدمات في الصين خلال مايو الماضي إلى 51.5 نقطة مقابل 51.2 نقطة خلال أبريل الماضي، والذي سجل أدنى مستوى له منذ 10 أشهر. وتشير قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط الاقتصادي، فيما تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات في الصين خلال مايو الماضي إلى 52.8 نقطة مقابل 51.5 نقطة في أبريل الماضي وهو أول ارتفاع للمؤشر خلال العام الحالي، في حين وصل إلى أعلى مستوى له منذ 4 شهور. وسجل مؤشر إنتاج السلع أقل زيادة له من 11 شهرا، في حين سجل نشاط قطاع الخدمات نموا بوتيرة قوية، حيث ارتفع مؤشر القطاع إلى أعلى مستوى له منذ يناير الماضي.
وأظهرت البيانات أن الزيادة في الطلبيات الجديدة على قطاع الخدمات كانت الأعلى منذ بداية العام. في المقابل، سجل نمو الطلبيات الجديدة على قطاع التصنيع أقل مستوى له منذ 11 شهرا. وتراجعت وتيرة نمو توفير الوظائف الجديدة في قطاع الخدمات إلى أقل مستوى لها خلال 9 أشهر من النمو المطرد. في الوقت نفسه، استمر تراجع معدلات التوظيف في الشركات الصناعية، رغم تباطؤ وتيرة التراجع إلى أقل مستوى لها منذ سبتمبر الماضي. ولذلك تراجع مؤشر التوظيف المجمع للشهر الثاني على التوالي خلال مايو الماضي. وتزايدت ضغوط نفقات التشغيل في شركات الخدمات خلال مايو الماضي، في حين سجلت شركات التصنيع أول تراجع لنفقات التشغيل منذ يونيو 2016. ولذلك ارتفع المؤشر المجمع لأسعار مستلزمات التشغيل بوتيرة بسيطة مسجلاً أقل مستوى له منذ 11 شهرا. ومع ارتفاع أسعار بيع منتجات شركات الخدمات، وتراجع أسعار بيع منتجات الشركات الصناعية، استقر المؤشر المجمع لأسعار بيع المنتجات عند مستواه السابق دون تغيير خلال الشهر الماضي.
من ناحيته، قال شينج شينج شونج، مدير إدارة تحليل الاقتصاد الكلي في مجموعة «سي.إي.بي.إم جروب»، إن تحسن قطاع الخدمات عزز الاقتصاد الصيني خلال الشهر الماضي، مضيفا أن التدهور السريع في أداء قطاع التصنيع يثير القلق.

اقرأ أيضا

"المركزي": 13 مليار درهم فائض ميزان المدفوعات الكلي 2018