الاتحاد

الاقتصادي

3 آلاف شركة من 65 دولة تشارك في «جيتكس 2009»

هلال المري يتحدث خلال المؤتمر الصحفي أمس

هلال المري يتحدث خلال المؤتمر الصحفي أمس

استقطب مركز دبي التجاري العالمي نحو 3000 شركة تقنية من 65 دولة للمشاركة في معرض جيتكس في دورته التاسعة والعشرين الذي يبدأ فعالياته الاحد المقبل، مقابل 3300 شركة شاركت في الدورة السابقة، فيما زادت مساحة العرض بنسبة 10% لتصل إلى 72 الف متر، بحسب هلال سعيد المري المدير التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي.
وقال المري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي أمس للإعلان عن تفاصيل معرض جيتكس 2009 إن المركز تعامل بمرونة فائقة مع متطلبات العارضين من حيث المساحات والأسعار، مؤكدا أن نجاح دورة العام الحالي في استقطاب 3000 شركة من كبرى شركات التقنية العالمية يعكس حالة التعافي التي يعيشها القطاع بمنطقة الشرق الاوسط الذي حقق نسبة نمو بلغت 8% خلال العام خلال النصف الأول من العام الحالي رغم ضغوطات الأزمة المالية العالمية ليصل إلى 2.3 مليار دولار.
وقال المري لـ»الاتحاد» إن الدورة المقبلة ستشهد العديد من الصفقات التجارية الكبرى بين الشركات العارضة، مؤكداً أهمية اتفاق مركز دبي التجاري العالمي وشركة ميكروسوفت العالمية على طرح برنامج التشغيل الأساسي «ويندوز 7» في معرض جيتكس 2009 وذلك قبل طرحه عالمياً بخمسة ايام.
ويعود إلى جيتكس هذا العام عدد كبير من الشركات الرائدة في القطاع مثل آسترا واتصالات، وأفايا، وإن إي سي فيليبس، وأوراكل، وباناسونيك، وبرذر، وبرو تكنولوجي، وثريا، ودو، وديل، وسانيو، وسيسكو، وسيمانتكس، وفيرباتم، ومدينة دبي للإنترنت، وهيئة تنظيم الاتصالات.

الشركات العالمية
كما تضم قائمة الشركات العالمية المشاركة فر المعرض كلاً من روت إم إي كندا، وفودافون إسار، ومونستر كيبل، وهيتاشي وهوني ويل، وياهو مكتوب ضمن جناح مدينة دبي للإنترنت، في حين تقيم كل من البرازيل وجنوب أفريقيا جناحاً مستقلاً في المعرض للمرة الأولى، إلى جانب مشاركة أولى من أربع دول هي البرتغال وبيلاروسيا ولاتفيا والنرويج.
وقال المري إن قيام مجموعة من الشركات العالمية بزيادة مساحات العرض في جيتكس 2009 يعكس تزايد ثقتها في تحقيق عوائد مجذية لمشاركتها في تلك الفعالية الكبرى، مشيرا الى عدد الشركات العارضة وزيادة مساحات العرض، فضلا عن الصفقات الهامة التي سيتم الكشف على مدار أسبوع جيتكس تشير الى تجاوز المعرض للتحديات التي تواجه صناعة المعارض العالمية.
ولفت إلى أن انخفاض حجم المشاركة في معرض سيتي سكيب العقاري لا يعنى بالضرورة انخفاض حجم المشاركة في معارض تقنية المعلومات.
وأضاف المري أن العارضين سيستفيدون خلال الدورة الحالية بقائمة من المزايا تشمل إضافة قاعة العرض الجديدة بالإضافة الى توافر الفنادق القريبة من ساحات العرض بالإضافة الى انخفاض اسعار تذاكر الطيران خلال تلك الفترة.

القطاع يشهد نمواً
وأشار تقرير لمؤسسة إنترناشونال داتا كوربوريشن «IDC « الذي تم الكشف عنه خلال المؤتمر إلى أن قطاع التقنية في الشرق الأوسط سيشهد نمواً قدره 8 بالمائة في العام 2009، بزيادة تقدر بنحو 1% عن أعلى معدلات النمو في العالم.
كما أشار تقرير آخر للمؤسسة إلى أن الإنفاق على تقنية المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات وحدها سيصل إلى نحو 2.3 مليار دولار في العام 2012، في ظل نمو سنوي مستمر يبلغ 23.9 بالمائة، عازياً ذلك إلى قوة الاقتصاد الإماراتي، وتنامي السوق التقنية، وزيادة الاستثمارات الأجنبية في الدولة.
وقال المري إن شركات التقنية العالمية تتطلع إلى الاستفادة من النمو المتواصل الذي يشهده قطاع التقنية في الشرق الأوسط، خلال مشاركتها المرتقبة في أسبوع جيتكس للتقنية الأسبوع المقبل في دبي، حيث يلتقي الآلاف من صانعي القرار وكبار التنفيذيين بين 18 و22 أكتوبر بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بهدف تعزيز المكانة الاستراتيجية لمؤسساتهم في الشرق الأوسط في ظل التحسن الذي بدأت بوادره بالظهور في أفق المشهد الاقتصادي العالمي.
وأكّد الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، أن أسبوع جيتكس للتقنية بات واحداً من أكبر ثلاثة معارض للتقنية في العالم، وأنه ظل في خدمة قطاع تقنية المعلومات والاتصالات طوال 29 عاماً، مشيراً إلى أن مكانة الحدث قد ارتقت هذا العام، فأصبح يلعب دوراً محورياً في جمع قادة القطاع التقني والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة في كافة أنحاء العالم، ومضافرة جهودهم، تعزيزاً للثقة في الأسواق، واستفادة من فرص الأعمال التي ستتاح خلال الأشهر والسنوات القادمة.
ومن المقرر ان يلقي ستيفن غوغنهايمر، نائب الرئيس لقطاع العلاقات مع مصنعي الأجهزة الأصيلة لدى شركة مايكروسوفت، كلمة رئيسية في افتتاح أسبوع جيتكس للتقنية، يستعرض خلالها أبرز الخصائص والتقنيات التي يتسم بها نظام التشغيل الجديد ويندوز 7، الذي تعتزم مايكروسوفت طرحه عالمياً في الثاني والعشرين من أكتوبر الجاري.
سيكون معرض جيتكس أول معرض يستفيد من قاعات الشيخ سعيد الجديدة في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، التي ستستضيف معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، كما تم تغيير مكان انعقاد مؤتمر جيتكس العالمي نظراً للتوسع الذي شهده برنامج المؤتمر.
وعلق المري على التوسع في مساحات المعرض قائلاً إن زيادة المساحات داخل الموقع تتيح نمو الحدث، وتزيد من المحتوى المعروض وتوجد متسعاً أكبر لإقامة المنتديات واللقاءات وزيادة التبادل المعرفي، وهو ما لم يكن ممكناً في السابق. وأضاف: «تمكّنا من توسعة مؤتمر جيتكس العالمي هذا العام ليشمل 40 نشاطاً جديداً.

«ميفكس»
وقال إن معرض الشرق الأوسط الدولي للبنوك والتقنيات والخدمات المالية (ميفكس) سيعقد للمرة الأولى ضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2009، بدعم من مركز دبي المالي العالمي، مؤكداً أن تلك الفعالية ستضيف قيمة هامة يناقش عليها كبار صانعي القرار أحدث الابتكارات والتطورات الضرورية لدفع عجلة النمو في قطاع المال بالمنطقة، الذي يعتبر الأسرع نمواً في المنطقة.
وتوقع أن تستقطب عروض «المكتب الذكي» و»المنزل الذكي» التفاعلية اهتماماً كبيراً من الزوار حيث ستتيح لهم التعرف عن قرب على تقنيات المستقبل.

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي