الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأفريقي يوفد محامين للاطلاع على الأوضاع في دارفور

بينج يتحدث الى الصحفيين في الخرطوم عقب لقائه البشير أمس الاول

بينج يتحدث الى الصحفيين في الخرطوم عقب لقائه البشير أمس الاول

أعلن رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينج أن الاتحاد يعد قائمة بمحامين بهدف الاطلاع على الوضع في السودان، بعدما اتهم مدعي المحكمة الجنائية الدولية الرئيس عمر البشير بارتكاب إبادة في اقليم دارفور·
وقال جان بينج في حديث لوكالة فرانس برس الليلة قبل الماضية ''قررنا تشكيل لجنة من محامين معروفين ستأتي للعمل في دارفور، الامر الذي قبل به السودان تماما''· وكان بينج الذي يزور الخرطوم انتقد في وقت سابق طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مارينو اوكامبو اصدار مذكرة توقيف بحق البشير، بتهمة ارتكاب ابادة وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور·
واعتبر ان هذا الطلب الذي قدم الشهر الفائت الى المحكمة الجنائية ''يصب الزيت على نار'' النزاع في هذا الاقليم الواقع غرب السودان والذي يشهد حربا أهلية· وفي حال الموافقة على المذكرة، ستكون الاولى من نوعها التي تصدر بحق رئيس حالي·
وكان الاتحاد الافريقي قد طلب الشهر الماضي من مجلس الأمن الدولي إرجاء احتمال توجيه اتهام الى البشير لعام واحد، داعيا الحكومة السودانية الى التحقيق حول انتهاكات حقوق الانسان التي ارتكبت في دارفور·
واوضح بينج ان فريقا ''من الافارقة المحترمين'' سيتوجه الى السودان ''في اسرع وقت'' للاطلاع على الوضع·
ولفت الى ان المحامين سيجرون تحقيقا مماثلا لتحقيق المحكمة الجنائية الدولية، وذلك لإظهار ''ما قامت به المحكمة او ما لم تقم به''· وتابع بينج ''سنحقق بانفسنا وسنعمل مع الحكومة السودانية عن قرب· بعض (المحامين) قد يأتون من افريقيا، والبعض الآخر من جامعات في بريطانيا او الولايات المتحدة''·
وأفاد مسؤولون في الاتحاد الافريقي ان الفريق قد يضم ما بين سبعة وعشرة اختصاصيين· واعلن الرئيس الاوغندي يويري موسيفيني السبت الماضي ان على الاتحاد الافريقي ان يحقق بنفسه حول الاتهامات المساقة ضد الرئيس السوداني·
من جهة اخرى تسلم الرئيس السوداني عمر حسن البشير رسالة من الرئيس التشادي ادريس ديبي تتصل بالعلاقات بين البلدين· وأكد الرئيس البشير خلال لقائه وفد ''المجموعة الأفريقية الباسيفكية الكاريبية'' الذي سلمه الرسالة أن بلاده على استعداد لإعادة النظر في عودة العلاقات الى سابق عهدها بين البلدين استجابة لطلب المجموعة وتحركات عدد من الدول بينها السنغال وليبيا·
وكانت العلاقات بين البلدين قد قطعت في اعقاب هجوم شنه متمردون مايو الماضي على ام درمان، قالت الخرطوم ان تشاد دعمته·
وفي نواكشوط تسلم الرئيس الموريتاني سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله رسالة من البشير تتعلق بتطورات أزمة الأخير مع المحكمة الجنائية الدولية· وقال مصدر رسمي في نواكشوط إن الرسالة سلمها جلال يوسف الدقير، وزير الصناعة السوداني المبعوث الخاص للبشير مساء أمس الاول· وأضاف المصدر أن الرسالة ''تتعلق بالتطورات الأخيرة في السودان، كما تعبر عن شكر البشير والشعب السوداني للرئيس الموريتاني وحكومته ولجميع الفعاليات السياسية بموريتانيا على وقفتها القوية إزاء ادعاءات المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية''·
وفي القاهرة أعرب وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية في مصر الدكتور مفيد شهاب عن دهشته من اسراع المدعي العام أوكامبو الطلب من المحكمة الجنائية الدولية محاكمة الرئيس السوداني في الوقت الذي مازالت فيه محاولات التسوية لأزمة اقليم دارفور مستمرة وتحقق نجاحات ويشارك فيها الرئيس السوداني بنفسه· وقال انه لا يتصور ان تتم استجابة سريعة من المحكمة الدولية لطلب المدعي العام لأن ذلك سيكون بلا شك حجر عثرة امام جهود التسوية وضربة قاسمة للجهود السودانية والعربية والافريقية والدولية من اجل المصالحة والتسوية في الاقليم·
في دمشق اعلنت حركة حماس أمس ان وفدا من الحركة برئاسة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس يزور السودان للتضامن مع الرئيس عمر البشير· وقالت الحركة ان ''وفدا برئاسة مشعل يقوم بزيارة رسمية الى الخرطوم للتعبير عن تضامن الحركة مع السودان رئيسا وحكومة وشعبا بعد تداعيات دعوات مدعي عام محكمة الجنايات الدولية الذي يستهدف المساس بسيادة الدولة''·

اقرأ أيضا

أميركا تفرض قيوداً على حركة دبلوماسيين إيرانيين وأسرهم