الاتحاد

عربي ودولي

أفغانستان تسلّم أميركا باكستانية يشتبه في ارتباطها بـ القاعدة

المتهمة الباكستانية عافية صديقي (يمين) تغطي وجهها أثناء عرضها على وسائل الاعلام في مدينة غزني الأفغانية

المتهمة الباكستانية عافية صديقي (يمين) تغطي وجهها أثناء عرضها على وسائل الاعلام في مدينة غزني الأفغانية

أفاد مصدر قضائي أن امرأة تحمل الجنسية الباكستانية يشتبه بأنها على علاقة بتنظيم القاعدة، كانت أوقفت في أفغانستان، حيث أطلقت النار على مسؤولين عسكريين أميركيين، سلمت إلى الولايات المتحدة· وقال مايكل جارسيا المدعي العام في نيويورك إن الشرطة الأفغانية في ولاية غزني اعتقلت في 17 يوليو عافية صديقي (36 عاماً) التي أقامت سابقاً في الولايات المتحدة·
وأضاف في بيان أنه كان في حوزة صديقي وثائق عن طريقة إنتاج متفجرات وخرائط عن مبان مهمة في الولايات المتحدة بعضها في نيويورك· ومضى يقول إنه في اليوم الذي أعقب توقيفها عندما زارها مسؤولون عسكريون أميركيون في مكان اعتقالها أطلقت طلقتين من مسدس من دون إصابة أحد· وفتح أحد المسؤولين العسكريين النار على صديقي فأصابها في الصدر· وسلمت صديقي أمس الأول إلى الولايات المتحدة على أن تمثل فوراً أمام قاضٍ· وقال المدعي العام إن تهمة محاولة قتل عنصر أمني أميركي وشن هجمات على أميركيين وجهت إلى صديقي، وهي تهمة قد تعرضها للسجن 20 عاماً· وبحسب صحيفة ''نيويورك تايمز''، أتمت صديقي تحصيلها الجامعي في جامعة ماستشوسيتس للتكنولوجيا قبل أن تختفي في 2003 عندما كانت تزور أهلها في كراتشي (باكستان)· وقالت الصحيفة إن أقرباءها ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان انتقدت بشدة اختفاء صديقي وأشاروا إلى أنها ربما اعتقلت في سجن سري في أميركا الشمالية·

اقرأ أيضا

تقدم في المحادثات بين المعارضة والحكومة الفنزويلية