الاتحاد

عربي ودولي

أول وفاة بانفلونزا الخنازير في الأردن ومصر تطور لقاحاً

طفلة أميركية تتلقى مضاداً مضاضا لانفلونزا الخنازير في أحد مستشفيات بوسطن في الولايات المتحدة

طفلة أميركية تتلقى مضاداً مضاضا لانفلونزا الخنازير في أحد مستشفيات بوسطن في الولايات المتحدة

أعلن وزير الصحة الأردني نايف الفايز أمس عن اول حالة وفاة مؤكدة بمرض انفلونزا الخنازير في الاردن فيما أعلن حاتم الجبلي وزير الصحة المصري أن مصر تطور لقاحا واقيا من الفيروس وان انتاجه سيبدأ عام 2011، حسبما ذكرت وكالة أنباء «رويترز» . وفي هذه الأثناء، قالت ماري بول كيني مديرة أبحاث اللقاحات في منظمة الصحة العالمية ان المنظمة تعتزم بدء إرسال لقاحات واقية للدول الفقيرة أوائل الشهر المقبل.
وقال وزير الصحة الأردني «تم تسجيل اول حالة وفاة بالفيروس في المملكة لشاب مريض يبلغ من العمر 26 عاما». وأضاف أن «الشاب كان لديه عوامل خطورة باعتباره مريضا بسل رئوي متدرن ويشكو من التهابات حادة في الرئة من شأنها اضعاف مناعة جسمه عند اصابته بالمرض».
وقد توفي الشاب ليل الأحد الاثنين «قبل تأكد اصابته». وتابع الوزير ان «الشاب ادخل مساء امس الاحد الى مستشفى الامير حمزة بعد تحويله من مستشفى خاص كحالة اشتباه اخذت على اثرها عينة منه الى المختبر الذي أكد إصابته بانفلونزا الخنازير».
في القاهرة، قال حاتم الجبلي وزير الصحة المصري إن مصر تطور لقاحا واقيا من الفيروس وإن إنتاجه سيبدأ عام 2011 لكنها ستستورد في الوقت الحالي لقاحات لتطعيم تلاميذ المدارس وكبار العاملين في القطاع الحكومي. وقال الجبلي في وقت متأخر من مساء أمس الاول بعد حديث عن الإصلاح الصحي إن مصر اكتشفت إلى الآن نحو 1030 إصابة وتوفيت ثلاث مصريات.
وأضاف «لدينا خطة لإنتاج الكمية الأولى من (اللقاح المصري الواقي من الفيروس إتش1 إن1) بحلول إبريل عام 2011». وتابع أن فريقا من 35 خبيرا تم تجميعه من مختلف أنحاء مصر لتطوير اللقاح. وفي الوقت نفسه قال الجبلي إن مصر تعاقدت على شراء نحو 5 ملايين جرعة من لقاح واق وطلبت من منظمة الصحة العالمية أن تزودها بكمية إضافية تبلغ 15 مليون جرعة من الرصيد المتاح لديها فضلا عن أن القطاع الخاص سيجلب خمسة ملايين جرعة أخرى. وتحدث الجبلي عن استهداف تطعيم 30 مليون مصري.
ومضى قائلا «هدفي تطعيم كل الطلاب وعددهم نحو 20 مليون طالب وبعد ذلك يأتي الباقي وعددهم عشرة ملايين وهم الذين يشغلون وظائف حساسة تؤثر على الحياة اليومية للمواطنين» وقال إن التركيز سيكون على تلاميذ المدارس من سن الحضانة إلى سن الدراسة الثانوية.
في جنيف، قالت ماري بول كيني مديرة ابحاث اللقاحات في منظمة الصحة العالمية أمس ان المنظمة تعتزم بدء ارسال لقاحات واقية من فيروس (اتش1 ان1) للدول الفقيرة اوائل الشهر المقبل. وأضافت كيني ان حوالي 100 دولة من الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل ستحصل على اللقاحات التي تبرعت بها شركات مثل جلاكسو سميث كلاين وسانوفي بالاضافة الى التجهيزات المرتبطة بالتطعيم مثل المحاقن.
وقالت للصحفيين في جنيف «نحاول أن يبدأ تسليم اول دفعة في نوفمبر .. الفكرة هي أن نبدأ أولا بنصف الكرة الشمالي».
وقالت كيني ان من الضروري حماية العاملين في مجال الصحة في الدول الفقيرة لتجنب نقل الفيروس الى المرضى. وقالت كيني إن اللقاحات التي تم تطويرها سريعا لمواجهة سلالة (اتش1 ان1) يجري إنتاجها بكميات اكبر مما كان متوقعا وهو ما يزيد الآمال بشأن توافر الجرعات اللازمة. واضافت أن جرعة واحدة من اللقاح يمكن ان تكون كافية لضمان الوقاية . وقالت «جميع البيانات التي اطلعنا عليها توضح ان جرعة واحدة تكفي».

اقرأ أيضا

ترامب يبحث مع حفتر مكافحة الإرهاب في ليبيا