الاتحاد

الاقتصادي

الأسواق الخليجية تواصل مسيرة الصعود

متعاملون في بورصة الكويت (أ ف ب)

متعاملون في بورصة الكويت (أ ف ب)

عواصم (وكالات) - شهدت أسواق المال الخليجية أمس صعوداً جماعياً، بقيادة بورصتي الرياض والكويت، فيما استعادت البورصة المصرية جزءا من عافيتها بعد تراجع حاد أمس الأول، وحققت مكاسب بقيادة سهمي “أوراسكوم للإنشاء” و”التجاري الدولي”.
وعاد مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية للارتفاع من جديد بنهاية تعاملات أمس مغلقاً عند 6189 نقطة، مضيفاً إلى رصيده نحو 25 نقطة، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية 32,5 مليون دينار بنهاية التداول. وبدأ المؤشر تداولات أمس متذبذباً بين ارتفاع وانخفاض حول مستوى ما انتهى عليه الجلسة السابقة لتشهد بعد ذلك الأسهم في الساعة الأخيرة من التداولات عمليات شراء ارتفع على أثرها المؤشر بنحو25 نقاط بنهاية الجلسة.
وعلى صعيد الأسهم، فقد جاء أداء الأسهم الكبيرة خلال الجلسة متبايناً، حيث أغلق سهم “زين” متراجعاً عند 770 فلساً (-20)، تلاه سهم “الوطنية العقارية” ليغلق عند 126 فلساً (-6)، في المقابل ارتفع سهم “بيتك” ليغلق عند 780 فلساً (+10)، تلاه سهم “اتصالات” ليغلق عند 2220 فلساً (+20)، تبعه سهم “وطني” ليغلق عند 1080 فلساً (+20)، ثم سهم “صناعات” ليغلق عند 238 فلساً (+8).
وفي بورصة الرياض، أنهى سهم “عذيب” تداولاته على مكاسب بالنسبة القصوى عند 26,20 ريال، كأعلى إغلاق للسهم منذ أغسطس 2010، مواصلاً بذلك صعوده بهذه النسبة لثامن جلسة على التوالي، وسط تداولات بلغت نحو مليوني سهم. وكان السهم قد أعيد للتداول بداية الأسبوع الماضي، محققاً مكاسب متلاحقة وبالنسبة القصوى بلغت حتى أمس نحو 110%.
وواصلت أسهم كل من “التصنيع” و”ينساب” و”المتقدمة” صعودها، لتغلق على ارتفاع بنسب قاربت 2%، كأعلى إغلاق للأسهم الثلاث منذ سنوات عدة. وصعدت أسهم عدة بالنسبة القصوى، أهمها سهم “نماء للكيماويات” المرتفع عند 20,25 ريال كأعلى مستوياته منذ يوليو 2008. في حين ضغطت عمليات جني الأرباح على سهم “فتيحي”، بعد مكاسبه الكبيرة أمس الأول، ليغلق متراجعاً 5% عند 23,55 ريال، وأنهى سهما “العقارية” و”الجماعي” تداولاتهما عند 29 ريالاً (-2,4%) و 18,05 ريال (-2,4%)، بعد أحقية الأرباح. واختتم مؤشر السوق السعودية جلسة أمس على مكاسب طفيفة بنقطة واحدة عند 7908 نقاط، ليغلق لثاني جلسة فوق مستوى 7900 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها نحو 14,5 مليار ريال.
وفي مسقط، واصل مؤشر سوق الأوراق المالية ارتفاعه للجلسة الثانية على التوالي مرتفعاً بما يقارب 1%، ليغلق عند 5777 نقطة، مع تحسن قيم التداولات التي بلغت 7 ملايين ريال عماني.
ومن بين 50 سهماً تم التداول عليهم، نجح من بينها 35 سهماً في تحقيق مكاسب، تقدمها “عمان والإمارات” 5,6% عند 0,133 ريال، كأعلى إغلاق له منذ أكثر من ستة أشهر، يليه سهم “جلفار للهندسة” بـأكثر من 5 % عند 0,404 ريال، ومن ثم واصلت أسهم “صناعة مواد البناء” و”أونك القابضة” ارتفاعها بـأكثر من 4% لكليهما عند 0,047 و0,262 ريال على التوالي.
في المقابل، سجلت أسهم 4 شركات فقط تراجعا، في مقدمتها “عمان للمرطبات” المتراجع بـأكثر من 4,5% عند 1.425 ريال، و”مؤسسة خدمات الموانئ” بنسبة 1,8% عند 0.427 ريال، وهبط “بنك مسقط” بشكل طفيف لم يتجاوز 1%.
وفي القاهرة، أنهت البورصة المصرية تعاملات أمس على ارتفاع بنحو 8 نقاط، بفضل الأداء القوي لسهمي “أوراسكوم للإنشاء والصناعة” و”البنك التجاري الدولي مصر” اللذين عوضا انخفاض معظم الأسهم المقيدة بالسوق. وقفز مؤشر “egx30” الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة بالسوق بنسبة 0,17%، ليبلغ مستوى 4955,64 نقطة، بينما هبط مؤشر “egx20” محدد الأوزان بنسبة 0,50%، ليصل إلى 5679,94 نقطة. وتراجع مؤشر “egx70” للأسهم المتوسطة والصغيرة بنسبة 0,81% مستوى 438,47 نقطة، فيما هبط “egx100”، الأوسع نطاقاً والأكثر انتشاراً، بنسبة 0,17%، ليصل إلى 775,79 نقطة.
وشهدت الجلسة تداول 78,2 مليون سهم بقيمة 348 مليون جنيه من خلال 19,8 ألف صفقة، ارتفعت أسهم 39 شركة بينما هبطت 116، فيما استقرت 17 أخرى كما هي من دون تغيير. كما شهدت الأسهم القيادية أداءً متبايناً، ففي حين ارتفع “البنك التجاري الدولي” بنسبة 1,82% ليغلق على 25.80 جنيه، و”أوراسكوم للإنشاء والصناعة” بنسبة 1,50% ليغلق على 259,12 جنيه، وتراجعت”المجموعة المالية (هيرمس القابضة) بنسبة 2,55% ليغلق على 12,97 جنيه، و”أوراسكوم تيلكوم القابضة” بنسبة 1,02%% ليغلق على 3,88 جنيه.

اقرأ أيضا

صندوق النقد يدرس مخاطر المناخ على أسواق المال