الاتحاد

الرئيسية

إسرائيل تحذر من أي هجوم قادم من غزة أو الجولان

حذرت اسرائيل اليوم الاربعاء من اي هجوم قادم من قطاع غزة او هضبة الجولان السوري، بعد سقوط صواريخ عقب وفاة سجين فلسطيني، ما جدد التوتر في الاراضي الفلسطينية.

واعلن متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ان صاروخين جديدين سقطا صباح الاربعاء على بلدة سديروت الاسرائيلية بدون ان يوقعا اصابات او اضرار.

واعلنت جماعة سلفية متشددة في بيان الثلاثاء مسؤوليتها عن اطلاق عدة صواريخ على اسرائيل ردا على وفاة اسير فلسطيني في مستشفى اسرائيلي.

وقالت جماعة "مجلس شورى المجاهدين اكناف بيت المقدس" انها "دكت مدينة سديروت اليهودية بستة صواريخ صباح اليوم في اطار الرد الذي قرر مجلس شورى المجاهدين توجيهه لليهود، بعد جرائمهم المتوالية بحق الاسرى" في اشارة الى وفاة الاسير ميسرة ابو حمدية الثلاثاء.

وحذر وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون في بيان الاربعاء من ان "الجيش الاسرائيلي هاجم غزة هذا الليل لاننا نعتبر حماس مسؤولة عن كل ما يتم اطلاقه من غزة على اسرائيل. لن نسمح باي شكل بحصول عمليات اطلاق نار بشكل منتظم على مواطنينا المدنيين وقواتنا".

واضاف يعالون "في هضبة الجولان ايضا، سياستنا تقوم على عدم تجاهل اي اطلاق نار من سوريا على اسرائيل سواء كان عرضيا ام لا، وسنرد بحزم".

اقرأ أيضا