الاتحاد

منوعات

حفارو القبور في تونس يطالبون برفع رواتبهم

طالب حفارو القبور في ولاية تونس السلطات بزيادة رسوم حفر القبور وبنائها بسبب الغلاء الكبير للمعيشة، وقال موقع "المصدر" الالكتروني التونسي الذي اورد الخبر ان "المكلفين بإنجاز أشغال حفر وبناء القبور" المتعاقدين مع بلدية تونس تقدموا الى البلدية بمشروع قانون طالبوا فيه ب"الترفيع في المعلوم الموظف على حفر وبناء وإعادة فتح القبور" بسبب "ارتفاع اسعار المواد الاولية واليد العاملة".

وأضاف "المصدر" ان هؤلاء طالبوا بالرفع من "تعريفة" حفر قبور جديدة وبنائها بخمسة دنانير (5،2 يورو) بالنسبة الى الموتى الذين تفوق اعمارهم 7 سنوات، وبسبعة دنانير (5،3 يورو) للموتى الذين تقل اعمارهم عن 7 سنوات.

وتابع انهم طالبوا ايضا بالرفع بسبعة دنانير في سعر "فتح وبناء قبر قديم لميت يتجاوز عمره 7 سنوات" وبخمسة دنانير في سعر "فتح وبناء قبر قديم لميت لا يتجاوز عمره 7 سنوات".

وفي تونس تفتح قبور الموتى الذين مضت عقود على دفنهم ويدفن فيها موتى من اقاربهم وذلك بسبب اكتظاظ المقابر.

وحاليا تتراوح كلفة حفر وبناء قبر جديد لميت فاق السابعة من العمر بين 23 دينارا (5،11 يورو) و45 دينارا (5،22 يورو)، وتتراوح كلفة فتح قبر قديم وبنائه بين 12 دينارا (6 يورو) و23 دينارا (5،11 يورو).

وتعود آخر زيادة في كلفة حفر وبناء القبور في تونس الى سنة 2006 بحسب موقع "المصدر"، وتسجل تونس سنويا أكثر من 50 ألف وفاة بحسب معهد الاحصاء الحكومي.

ويشكو التونسيون من غلاء غير مسبوق للمعيشة ارجعته الحكومة الى التداعيات الاقتصادية للثورة التي اطاحت مطلع 2011 بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وارتفعت نسبة التضخم في تونس الى 6،5 بالمائة سنة 2012 مقابل 5،3 سنة 2011 بحسب احصائيات البنك المركزي التونسي.

اقرأ أيضا

الموسيقى التصويرية السينمائية على مائدة «التجربة الإماراتية»