الاتحاد

منوعات

لصوص يستولون على "نوبل للسلام"

سرق لصوص تسللوا إلى مقر إقامة عمدة لندن في نيوكاسل، "ميدالية نوبل للسلام" منحت لوزير الخارجية البريطاني السابق آرثر هندرسون عام 1934، وخصلة من شعر نائب الأميرال اللورد كولينغوود.

وذكرت شرطة نورثومبريا في بيان نشرته على صفحتها الإلكترونية، أن لصوصاً تسللوا ليل الإثنين الثلاثاء إلى مقر إقامة عمدة لندن في جيسموند بنيوكاسل، من خلال قبو المقر، وسرقوا أغراضاً بقيمة 150 ألف جنيه استرليني.

وقال بروس ستوري، المشرف الأمني المؤقت في نيوكاسل، إن "أحد المسروقات هي جائزة نوبل للسلام منحت عام 1934 لآرثر هندرسون لعمله في نزع التسلّح الدولي"، والذي شغل منصب وزير الخارجية وترأس حزب العمّال البريطاني لثلاث ولايات.

ووجه ستوري نداء إلى المواطنين للإبلاغ عن أي من المواد المسروقة لأن بعضها "نادر". وكان هندرسون ترأس حزب العمّال البريطاني خلال 3 فترات قصيرة بين عامي 1908 و1932، وشغل منصب وزير الخارجية بين 1929 و1931، وحصل على جائزة نوبل للسلام عام 1934 لترأسه مؤتمر جنيف لنزع الأسلحة.

ومن المسروقات أيضاً خصلة شعر من البطل البحري البريطاني اللورد كولينغوود، الذي توفي قبل 200 عام وشارك في العديد من المعارك ضد نابوليون.

اقرأ أيضا

«عرايس الخوف» يفتتح «أيام قرطاج السينمائية»