الاتحاد

الاقتصادي

«السلام القابضة» تدرس إدراج أسهمها في سوق دبي

مسؤولو «السلام القابضة» خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس (تصوير حسن الرئيسي)

مسؤولو «السلام القابضة» خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس (تصوير حسن الرئيسي)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - تدرس مجموعة السلام القابضة الكويتية، إمكانية إدراج أسهمها في سوق دبي المالي، بعد استيفاء متطلبات الإدراج، بحسب الدكتور علي الشمالي نائب رئيس مجلس إدارة شركة اكتتاب القابضة، إحدى الشركات التابعة للمجموعة.
وتضم المجموعة 14 شركة تابعة لها، من بينها ثلاث شركات مدرجة في سوق دبي المالي، هي “المدينة للتمويل والاستثمار” و”هيتس تيليكوم” و”اكتتاب القابضة”.
وتخطط مجموعة السلام القابضة، والمدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، إلى زيادة استثماراتها في السوق الإماراتية خلال المرحلة المقبلة، بعد أن خصصت جزءاً كبيراً من السيولة المتوافرة لديها لعمليات استحواذ، والدخول في الاكتتابات المتوقعة في السوق المحلي، في إطار خطط المجموعة لزيادة نصيب الإمارات من إجمالي أصول المجموعة البالغ 1,5 مليار دولار، من 10% حالياً إلى 30% في المستقبل القريب.
وأعلنت المجموعة خلال مؤتمر صحفي عقدته في دبي أمس، تعزيز وجودها في السوق الإماراتي من خلال افتتاح مكتبين لشركتي المدينة للتمويل والاستثمار وهيتس تيليكوم، للاستفادة من المكانة التي تبوأتها دبي كمركز مالي واستثماري إقليمي يوفر الفرص الاستثمارية الواعدة في السوقين المحلي والإقليمي، بحسب الشعالي.
وأعلنت المجموعة أن الهدف من افتتاح مكاتب لها في دبي، البحث عن شركاء للمجموعة في المشروعات الاستثمارية، سواء في الإمارات أو في الكويت، وزيادة التواصل مع المستثمرين المحليين في سوق دبي المالي والرد على استفساراتهم وتوفير المعلومات لهم بشفافية.
وقال المستشار المالي لمجموعة السلام القابضة، ناصر المري “إن المجموعة تهدف لأن تكون بوابة الاستثمار في الكويت بالنسبة للمستثمرين الإماراتيين، وأن تسهم في جلب المستثمرين الكويتيين للاستثمار في الإمارات”، مؤكداً أن المجموعة ستشارك في الاكتتابات الجديدة وفي أي فرصة استثمارية مناسبة ستتوافر في الإمارات.
وأضاف أن “تركيز المجموعة على الوجود في دبي جاء بعد أن أصبحت دبي نقطة انطلاق للإصدارات المالية الجديدة ومحوراً للاستثمارات ورؤوس الأموال التي تدفقت إليها، لا سيما بعد الربيع الاقتصادي العربي”.
ولفت المري إلى أن المجموعة تركز في استثماراتها في الإمارات على ثلاثة قطاعات رئيسية، هي الخدمات والقطاع المالي والقطاع العقاري. ولفت إلى أن القطاع العقاري في دبي أصبح جاذباً للاستثمار بعد الانخفاضات الأخيرة في الأسعار، مؤكداً نجاح دبي في التعافي السريع من الأزمة المالية العالمية وبوتيرة أسرع من مدن عالمية مثل نيويورك ولندن. وأضاف أن “القطاع المالي في دبي أصبح أكثر جاذبية، خصوصاً بعد أن حرصت البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية على العمل من دبي، لتخالف التوقعات التي كانت تؤكد هجرة البنوك الأجنبية من دبي في ظل تداعيات الأزمة العالمية”.
ومن جهته، قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة اكتتاب القابضة، الدكتور علي الشمالي، إن مجموعة السلام القابضة تضم 14 شركة، تعمل وفق متطلبات الشريعة الإسلامية، وتم تأسيسها في الكويت قبل 8 سنوات وتعمل في 3 قطاعات رئيسة، هي القطاع المالي في الكويت والسعودية والإمارات ولندن، وقطاع الخدمات في مجال الاتصالات وإنتاج النفط، والقطاع العقاري في الإمارات والسعودية والكويت”.

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية