السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

أول وكيل نيابة تستعرض تجربتها في جامعة خليفة

أول وكيل نيابة تستعرض تجربتها في جامعة خليفة
13 أكتوبر 2009 01:45
نظم الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محاضرة وعرض تجارب حية للمرأة الإماراتية العاملة بمقر جامعة خليفة في أبوظبي، حيث استعرضت عالية الكعبي أول وكيل نيابة بالدولة تجربتها. وتأتي المحاضرة ضمن فعاليات حملة «معا نثمن عطاءها» التي تم إطلاقها بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تثميناً لدور المرأة في بناء الوطن. وألقت المحاضرة الواعظة بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أسماء عبدالوهاب، كما تواجدت أول وكيلة نيابة في دولة الإمارات عالية الكعبي كنموذج للمرأة الإماراتية الناجحة لتحكي عن تجربتها للجمهور الحاضر من الطلاب والطالبات في مقر الجامعة، إذ تناولت المحاضرة تركيز المرأة على دورها في تربية الأبناء وتضحيتها من أجل إعلائهم وتحقيقهم أعلى المراتب في سبيل تحقيق الرفعة للوطن، كما أشارت الواعظة أسماء إلى ضرورة تمسك المرأة بالقيم وأعراف المجتمع مهما بلغت أعلى المراتب. وتحدثت عالية الكعبي وكيل نيابة أول في دائرة القضاء عن تجربتها في تحقيق حلمها في امتهان القضاء إذ إنها كانت في أول دفعة قضائية تخرجت من جامعة الإمارات، وقالت الكعبي إنها واجهت صعوبة أخرى وهو اشتراط دستور الدولة في أن يكون القاضي ذكراً فانتظرت وقامت بدراسة القضاء في المعهد القضائي، وما إن أنهت دراستها حتى تغير القانون سنة 2004 وأصبح من المسموح للمرأة الإماراتية بأن تكون قاضية فشغلت الوظيفة وواجهت العديد من التحديات فهي زوجة وأم ومسؤولة عن العدالة في الوقت نفسه، وترجع الكعبي الفضل في نجاحها إلى دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، وإلى مساندة زوجها الذي تفهم مسؤولياتها ومازال يشجعها على إنجاز المزيد، ودعت الكعبي فتيات الإمارات إلى استغلال الفرص المتاحة لهن في البلاد لتحقيق الإنجازات المشرفة والتي من شأنها أن تحقق رفعة البلاد. من جهتها عبرت مسؤول شؤون الطلبة في جامعة خليفة فاطمة الريسي عن سعادة إدارة الجامعة بالمشاركة في الحملة التي ترعاها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وترى أنه واجب وطني من أجل بث روح الحماس وإعطاء أمثلة ونماذج لشخصيات إماراتية ناجحة خصوصا لطالبات وطلبة الجامعة لأنهم من سيكملون المسيرة مستقبلاً. ومن جهتها قالت المنسقة الإدارية لحملة «معا نثمن عطاءها» مريم الرميثي لـ»الاتحاد» إن محاضرة الأمس كانت آخر فعالية من فعاليات الحملة، وأشارت إلى أن فعاليات الحملة توجهت لكافة الشرائح المختلفة بدءا من طلبة تعليم الكبار وطلبة الجامعة وانتهاء بالموظفين في المؤسسات الحكومية مثل بلدية أبوظبي، ولفتت الرميثي إلى أنه ستكون هناك حملة قريباً سيطرحها الاتحاد النسائي العام.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©