الاتحاد

الإمارات

المتهمون ينكرون.. الدفاع: لا جريمة.. التأجيل لـ16 أبريل

السيد حسن (خورفكان)

أجلت محكمة جنح خورفكان أمس، النظر فيما عرف بقضية «الرذيلة» إلى جلسة 16 إبريل الجاري؛ لإعلان المتهمين: الأول والثاني والثالث والخامس والتاسع، وتمكين الدفاع من تصوير القضية وتقديم دفوعهم القانونية.

وشهدت الجلسة أمس مفاجأة، تمثلت في تأكيد المتهم الثامن في القضية أن صاحب الرقصة المخلة بالآداب العامة مع خالد حرية، رجل، على خلاف ظن الكثيرين بأنه امرأة.

وأوضح المتهم أن هذا الرجل دأب على تقديم مثل تلك الرقصات المثيرة في الأعراس، بعد وضع باروكة شعر ولباسه زياً نسائياً للفت الانتباه.
ولم تحصل هيئة المحكمة أمس على أي اعتراف في القضية إلا من المتهم الثامن، فهو الوحيد الذي اعترف بارتكابه جريمة الفعل الفاضح.
وكانت المحكمة، عقدت جلستها أمس برئاسة المستشار محمد عبد الله الزرعوني، وبحضور سليمان صالح الكعبي وكيل نيابة خورفكان وأمانة سر عبد الله مريد.
وحضر الجلسة أمس 6 متهمين بينما لا زال 5 متهمين من أصل 11 متهماً هاربين بينهم خالد حرية.
واستمعت المحكمة في جلستها بحضور دفاع المتهمين إلى أقوال المتهمين الستة، حيث أنكرت المتهمة (إ.ا) تهمة الإتيان بفعل فاضح، كما أنكرها المتهم السادس (خ . خ)، موضحاً بأنه جاء من الشارقة لحضور العرس ولم يكن في ذهنه مثل تلك الأفعال التي لم يشارك بها. وانضم إلى الإنكار، بقية المتهمين، وصاحب البيت، الذي أفاد بأنه لم يشارك ولم يأذن لأحد بهذه الأفعال داخل بيته، وأنها فرقة موسيقية شأنها شأن أي فرقة تقوم بإحياء الأعراس، وكان بالبيت فرقة أخرى ولم يثر حولها كلام.
وقدم سعيد الزحمي محامي المتهم العاشر دفوعه مطالباً بالإفراج عن موكله في القضية، مضيفاً: لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني صريح، والتواجد في العرس والرقص حتى بالمعلاية ليس ممنوعاً بحكم القانون، فلا يوجد نص صريح يحرم رقصة المعلاية أو الغناء، ولكن القانون يجرم الفعل الفاضح ولم يكن هناك فعلاً فاضحاً في الفيديو لكونه رقصة شعبية غير مجرمة.
وطالب الدفاع بإعمال المادتين 111 و116 من قانون الإجراءات واللتين تتيحان للقاضي أن يفرج عن المتهم إذا ما اتضح أنه لا قرينة ضده، وطالب بالإفراج عن موكله مشعل عدنان حمد.
ووجهت النيابة العامة في خورفكان في قرار الإحالة عدة تهم للمتهمين، حيث إن المتهمين جميعاً أتوا أفعالاً فاضحة مخلة بالحياء علناً، والمتهم الأول والثالث هتكا عرض المتهم الثامن بالرضا حيث قاموا بالتطبيل بأيديهم على مؤخرته.
والمتهمون الثاني والثالث والسابع والثامن والحادي عشر وهم رجال تنكروا بزي نساء.
والمتهم التاسع والعاشر اشتركا بطريقة الاتفاق والمساعدة على الفعل الفاضح.

اقرأ أيضا

"طموح زايد" شعار أول مهمة إماراتية للفضاء من تصميم أبناء الوطن