الاتحاد

الرياضي

سيميوني «الابن» يعيد «الكالتشو» إلى قبضة اليوفي بالتخصص

فوز فيورنتينا قلل من حظوظ نابولي في الدرع (رويترز)

فوز فيورنتينا قلل من حظوظ نابولي في الدرع (رويترز)

علي الزعابي (أبوظبي)

أطاح المهاجم الأرجنتيني جيوفاني سيميوني مهاجم فيورنتينا بآمال نابولي عندما أحرز ثلاثة أهداف في مرمى أبناء الجنوب ليعيد فارق النقاط بينه وبين متصدر جدول الترتيب الى 4 نقاط ، في اللقاء الذي شهد طرد المهاجم السنغالي خاليدو كوليبالي بطل أمسية تورينو في الجولة الماضية عندما سجل مرمى فريقه أمام يوفنتوس في الدقيقة الأخيرة ليقلص الفارق إلى نقطة وحيدة ، وقبل يوفنتوس هدية جيوفاني التي ستسهل مهمة الاحتفاظ باللقب السابع على التوالي.
المثير في ثلاثية سيميوني الابن أنه كرر ما فعله والده سيميوني مدرب أتليتكو مدريد الحالي قبل 16 عاماً ، عندما أهدى لقب الدوري للسيدة العجوز على حساب انتر ميلان عندما كان لاعباً مع لاتسيو في ذلك الوقت في موسم 2001-2002، وكان انتر ميلان متقدماً على يوفنتوس بفارق نقطة في جدول الترتيب ، وخاض النيراتزوري مباراته أمام نسور العاصمة في الجولة الأخيرة غير أن الفريق السماوي تمكن من التغلب بأربعة أهداف مقابل هدفين ، سجل سيميوني الأب الهدف الثالث والذي حسم اللقاء وقتها، بينما تفوق يوفنتوس على اودنيزي بهدفين دون مقابل ليحصد يوفنتوس لقبه الـ 27 في ذلك الوقت، وبنتيجة لقاء أمس الأول لم يحسم اليوفنتوس نتيجة اللقب لكنه ضمن بنسبة كبيرة الحفاظ عليه في موسم شهد تقلبات عديدة خصوصاً في الجولات الأخيرة . وعانى مشجعو السيدة العجوز في مباراة الأنتر الأخيرة على ملعب جوزيبي مياتزا عندما تقدم النيرتزوري بهدفين لهدف في الدقائق الأخيرة ، وكان الانتر قريب من ضرب عصفورين بحجر واحد بضمانة بقاء صراعه على بطاقة دوري الأبطال ، إضافة إلى إفشال مخطط غريمة التقليدي بالمحافظة على لقب الدوري ، قبل أن يعيد اليوفنتوس تقدمه بهدفين و يصعب الأمور على فريق الأزرق والأسود .
وفي صراع التأهل إلى دوري الأبطال ابتعد فريقا العاصمة روما ولاتسيو بفارق 4 نقاط عن انتر ميلان المتعثر أمام اليوفي ، حيث تغلب الأول على كييفو فيرونا بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد ، فيما كسب لاتسيو تورينو بهدف دون مقابل ، ليصلا سوياً إلى النقطة 70 ويتجمد رصيد الانتر عند 66 نقطة ، ويواجه فريقا العاصمة مباريات صعبة في الجولات القادمة ، حيث تنتظر روما مباراة مهمة مع المتصدر في الجولة قبل الأخيرة ، بينما يصطدم لاتسيو بانتر ميلان في آخر جولات الدوري ، وعلى صعيد الدوري الأوروبي فتمكن اتلانتا من إنعاش حظوظه بالتواجد في الدوري الأوروبي بعد فوزه على جنوى 3-1 ، ومن المتوقع أن يحافظ على تواجده في البطولة الأوروبية ويضمنها خصوصاً وأن ميلان ضمن تواجده في هذه المسابقة بعد وصوله إلى نهائي كأس إيطاليا ، وبالتالي سيحجز فريقان آخران بطاقتي الدوري الأوروبي المتبقيتين.
وفي صراع الهبوط والبقاء ودع بنفيتو رسمياً منافسات الدوري عندما تعادل أمام اودنيزي بثلاثة أهداف لكل منهما، بالإضافة إلى تفوق سبال على هيلاس فيرونا بثلاثة أهداف لهدف وأصبح الفارق بينهما 14 نقطة ، واقترب هيلاس فيرونا من الهبوط تدريجياً بابتعاده بفارق 7 نقاط عن صاحب المركز الـ 17 بعد وصوله إلى النقطة 25 وبالتالي تعقدت أموره كثيراً، فيما سيستمر صراع بطاقة الهبوط الثالثة طويلاً بين الفرق المتنافسة حيث يمتلك كييفو فيرونا 31 نقطة وسبال 32 و كالياري 33 وكروتوني 34 واودنيزي 34 ، ويعتبر هذا الصراع الأقوى في الجولات القادمة بين الفرق الراغبة في البقاء.

اقرأ أيضا

"العنابي".. صدارة وتأهل بجدارة