الاتحاد

الرياضي

حريق روما!

محمد حامد - دبي

«حريق روما»، ليس عنواناً قرر الهروب من صفحات التاريخ، بعد أن استقر بها لأكثر من 1950 عاماً، فقد تعرضت روما لحريق كبير عام 64 ميلادية ليتغير مجرى التاريخ في واحدة من أكثر بقاع الحضارة الإنسانية أهمية، فالحريق هنا يشير إلى معنى كروي خالص، وقد يحدث في العاصمة الإيطالية غداً، حيث
تتصاعد وتيرة المخاوف الأمنية قبل موقعة الأوليمبكو في إياب نصف نهائي دوري الأبطال بين روما وليفربول، فقد بدأت المعارك بين جمهور روما وأنصار ليفربول قبل وبعد موقعة الآنفيلد الثلاثاء الماضي، وانتهت بالشروع في قتل شون كوكس مشجع فريق ليفربول، والذي لازال يعاني غيبوبة بعد تعرضه للضرب المبرح في رأسه.
وعلى الرغم من تعاون الأجهزة الأمنية في إيطاليا وإنجلترا، إلا أن هناك اتهامات متبادلة بين الجانبين، فقد ألمح الطليان إلى أن الشرطة الإنجليزية لم تتمكن من السيطرة على «هوليجانز الليفر» الذين اعتلوا سيارات الشرطة، وأفرطوا في استخدام الألعاب النارية، وهددوا سلامة جماهير روما في مواجهة الأسبوع الماضي، وتسببت المناوشات في إصابة بعض المشجعين.
وفي إطار جديد يتعلق بالتقارير الأمنية قبل موقعة الأولمبيكو بين روما وضيفه ليفربول الأربعاء المقبل، فقد حذرت الشرطة الإيطالية من أن هناك 1000 مشجع على الأقل من جماهير الليفر سوف يقومون بأعمال شغب، حيث من المتوقع أن يصل إلى روما 5000 من جماهير الفريق الإنجليزي، ويخطط البعض منهم للانتقام للمشجع الذي تعرض للضرب على يد أنصار الفريق الإيطالي.
وما يزيد الموقف خطورة ما قالته الأجهزة الأمنية الإيطالية من أن بعض جماهير لاتسيو قد ينضمون إلى مشاغبي ليفربول، فمن المعروف أن هناك علاقة سيئة بين أنصار لاتسيو وروما إلى الحد الذي يدفع أنصار فريق النسور إلى التحالف مع القادمين من ليفربول.
وقد انهالت رسائل التضامن من روما وليفربول للوقوف إلى جوار الضحية كوكس الذي يواجه خطر الموت، وسط توقعات بأن يكون هذا التعاطف مع المشجع مقدمة لإخماد حريق روما، وعلى رأس المتضامنين رئيس النادي الإيطالي بالوتا الذي أكد أن كرة القدم لم تكن يوماً مسألة حياة أو موت، واصفاً المشاغبين بأنهم حمقى جلبوا العار لنادي العاصمة. من ناحيتها نقلت صحيفة «ليفربول إيكو» تفاصيل تحذير إدارة ليفربول للجماهير التي سوف تسافر غداً صوب روما المباراة، حيث تم الاتفاق بين السلطات الإيطالية والإنجليزية على عدم رفع شعارات أو لافتات من جماهير الريدز بالشوارع والأماكن العامة في روما،مع ضرورة استخدام وسائل مواصلات بعينها ومن أماكن محددة بالعاصمة الإيطالية في طريق الذهاب إلى الأولمبيكو، وكذلك عند العودة منه لضمان سلامة 5000 مشجع لممثل الإنجليز.

اقرأ أيضا

ريال مدريد يعلن تمديد عقد توني كروس حتى 2023