الاتحاد

عربي ودولي

4 قتلى و27 جريحاً في إنهاء تمرد سجن رومية

الأهالي يشعلون الإطارات عند مدخل سجن رومية لمنع فتح الطريق

الأهالي يشعلون الإطارات عند مدخل سجن رومية لمنع فتح الطريق

انهت القوى الامنية اللبنانية امس حركة التمرد في سجن رومية شمال شرق بيروت بعد عملية اقتحام طويلة استمرت 11 ساعة، واسفرت عن سقوط 4 قتلى بينهم سجينان احدهما يدعى روي عازار بانفجار قنبلة صوتية حاول رميها على القوى الامنية، والثاني يدعى جميل ابو عني الذي تعرض لأزمة قلبية خلال الهجوم. فيما اصيب 22 سجينا و5 عناصر من قوى الامن بجروح طفيفة.
وقال مرشد عام السجون في لبنان مروان غانم “ان السجناء اطلقوا سراح اربعة حراس كانوا يحتجزونهم بعد دخول الجيش اللبناني وقوات من الشرطة الى السجن”، وذكر ان الوضع في السجن حاليا هادئ والحياة تعود الى طبيعتها”.
وتظاهر بعض اهالي السجناء امام السجن مطالبين بالاطمئنان على اقربائهم وبمعرفة تفاصيل الهجوم. وكان لافتاً ان والدة احد السجناء اقدمت على اشعال النار بنفسها بعدما صبت كمية من المواد المشتعلة مطالبة بالافراج عن ولدها، وتم نقلها الى احد المستشفيات وهي بحالة حرجة. وقطع اهالي السجناء الطرقات المؤدية الى سجن رومية واشعلوا الاطارات المطاطة عندما حاولت عناصر من الجيش وقوى الامن اعادة فتحها، فتعرضوا لوابل من الرشق بالحجارة من قبل الاهالي الذين افترشوا الطريق لمنع اجلائهم بالقوة.
وكان التمرد بدأ السبت الماضي وانتهى الاحد بوعود بالاصلاح لا سيما تحسين الوضع المعيشي من دون ان تدخل القوى الامنية بالقوة الى السجن. الا ان السجناء عاودوا الاحتجاج مساء الاثنين لتصدر الاوامر بحسم المسألة. وبالتزامن، قطع اهالي حي الشراونة في مدينة بعلبك (شرق لبنان) المدخل الشمالي للمدينة بالاطارات المشتعلة والعوائق والحجارة مانعين السيارات من الدخول او الخروج من بعلبك مطالبين بالعفو العام عن السجناء. كما قطع اهالي سجناء رومية طريق شتورا- دمشق الدولي بالاطارات المشتعلة والحجارة مطالبين بصدور عفو عن ابنائهم.
الى ذلك، بحث رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري امس مع وزير العدل ابراهيم نجار ووزير الداخلية زياد بارود ومدعي عام التمييز سعيد ميرزا والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي اوضاع السجون في لبنان.
واتخذ المجتمعون قرارات، بينها اقامة قاعة محاكمة قرب سجن رومية لتسريع المحاكمات في القضايا المهمة، والاسراع في انشاء السجنين المقرر تشييدهما في الشمال والجنوب. كما تقرر الاسراع في ترحيل السجناء الاجانب المنتهية احكامهم ودعوة القضاة للاسراع في بت الاحكام.

اقرأ أيضا

إدانات ورفض عربي ودولي لاعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان