الاتحاد

ألوان

برنامج «ورشة» يعزز مواهب رسامي كتب الأطفال العرب

مشاركون  في برنامج «ورشة» (من المصدر)

مشاركون في برنامج «ورشة» (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

شارك مجموعة من الرسامين العرب والمتخصصين في مجال رسومات الأطفال في مقهى الرسامين، الذي أقيم على مدى أربعة أيام على هامش معرض بولونيا لكتاب الطفل، الذي اختتم فعالياته مساء أمس في إيطاليا.

ويعتبر مقهى الرسامين من أبرز فعاليات الحوار الإبداعي الفعّال بين رسامي الأطفال حول العالم، وجاءت مشاركة الرسامين العرب، ضمن برنامج «ورشة» التابع لجائزة اتصالات لكتاب الطفل التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، بناءً على دعوة قدمتها الجائزة لهم لحضور هذه التظاهرة العالمية المهمة في مجال كتاب الطفل، وذلك كجزء من التزام الجائزة برعاية وتطوير صناعة كتاب الطفل بالمنطقة.

أشكال وألوان

واغتنم الرسامون فرصة المشاركة للمساهمة في الحوار الفني الإبداعي حول كيفية تطوير رسوم كتب الأطفال، من ناحية الأشكال والألوان، لزيادة جاذبيتها، وتشجيع الأطفال على الاستمتاع بقراءتها والاحتفاظ بها.

وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: «أردنا إتاحة الفرصة للرسامين العرب للاطلاع على البرنامج الفني الدولي الرائد، والذي يختص في كل ما هو جديد في مجال رسوم كتب الأطفال واليافعين، وتكوين علاقات مع الرسامين العالميين، والمتخصصين في هذا المجال، والذي يتيحه معرض بولونيا لكتاب الطفل».

وأضافت: «لكي نرتقي بعقول أبنائنا ونسمو بها، يجب علينا أن نولي المعنيين بتعزيز وتطوير الحوار الفكري مع أطفالنا اهتماماً كافياً، ونتيح لهم فرصة المشاركة والتفاعل مع مفاهيم أوسع، وتقديم رؤيتنا الثقافية والفنية إلى الأوساط التي تشاركنا اهتماماتنا خارج المنطقة».

التواصل والحوار

وأتاح مقهى الرسامين لزوار المعرض فرصة التواصل والحوار، ومناقشة أحدث الابتكارات في الرسم، والالتقاء مع الناشرين، والمؤلفين، والفنانين المفضلين، أو تقديم أنفسهم للمتخصصين الباحثين عن المواهب الجديدة، ومنحهم فرصة حضور مجموعة متنوعة من المحاضرات، وورش العمل، التي تستكشف جملة من الموضوعات ذات الأهمية البالغة لمجتمع الرسم والمتخصصين بكتب الأطفال واليافعين في العالم.

وتعود انطلاقة برنامج «ورشة» إلى العام 2013، وذلك على هامش معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، ويسعى هذا البرنامج الريادي التابع لجائزة اتصالات لكتاب الطفل إلى دعم وإلهام جيل جديد من المؤلفين، والرسامين، والناشرين الراغبين بابتكار كتب باللغة العربية للأطفال واليافعين حتى عمر 18 عاماً.

وتهدف جائزة اتصالات لكتاب الطفل التي تعتبر إحدى أرفع الجوائز في مجال أدب الأطفال وتبلغ قيمتها الإجمالية بفئاتها جميع مليون درهم إماراتي، إلى دعم صناعة كتاب الطفل في العالم العربي والارتقاء به.

اقرأ أيضا