الاتحاد

الإمارات

الكتبي لـ الاتحاد: استقلال الموارد البشرية في دوائر أبوظبي

قال علي راشد الكتبي وكيل دائرة الخدمة المدنية لإمارة أبوظبي إن الفترة المقبلة ستشهد خلق مناخ يتيح لإدارات الموارد البشرية في الدوائر والجهات الحكومية بالإمارة إدارة مواردها البشرية بطريقة مجدية وفعالة تساعد على إحراز الأهداف المؤسسية التي من أجلها أوجدت تلك الدوائر·
وقال الكتبي لـ ''الاتحاد'' إن دائرة الخدمة المدنية هدفت من قرار نقل صلاحيات التعيين والترقية وإنهاء الخدمة للدرجات الخاصة والأولى والثانية إلى الدوائر المحلية اعتباراً من مطلع هذا العام إلى تبني وحدات الموارد البشرية في تلك الدوائر نظاماً إدارياً يتمتع بصلاحيات واسعة في إدارة شؤون الموارد البشرية، لدعم مبدأ خلق بيئة مؤسسية مستقلة في الدوائر والجهات الحكومية بالإمارة''·
المسؤوليات والصلاحيات
وأشار الكتبي إلى أن ''الدائرة'' قامت بتطوير نظام إدارة الموارد البشرية· وتم تحديد المسؤوليات والصلاحيات الإدارية ونقلها للدوائر والجهات الحكومية بالإمارة''· ويعتمد النظام الجديد على أسلوب الإدارة المستقل لإدارة الموارد البشرية، التي ستصبح الجهة المختصة في الدائرة الحكومية المسؤولة عن تطبيق السياسات والإجراءات والنظم المقررة لكافة الجهات·
الآثار الإيجابية
وقال وكيل دائرة الخدمة المدنية إن التوجه الجديد سيساعد بشكل كبير على زيادة فعالية دور الوحدات الإدارية في الدوائر والجهات الحكومية وسيقضي بشكل مباشر على المركزية الإدارية والروتين وتداخل المهام والاختصاصات فيما بين الإدارات المختلفة في المؤسسة الواحدة، والعمل على تبسيط الإجراءات·
الشفافية
وأشار الكتبي إلى أهمية رفع درجة الشفافية وسرعة اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب، وهو ما ينعكس في نهاية الأمر على أداء المؤسسة، ومن ثم الأداء الاقتصادي للإمارة ورفع نسب النمو في كافة القطاعات الحكومية·
وأكد أن دائرة الخدمة المدنية نفذت رؤيتها بأن تكون مستشاراً للدوائر الحكومية في إمارة أبوظبي في قطاع شؤون الموارد البشرية وإجراء البحوث لتطويرها· و''ستقوم بوضع استراتيجية الموارد البشرية للدوائر الحكومية في الإمارة وما يتعلق بذلك من رسم سياسات الموارد البشرية والإجراءات المتعلقة بها وتعميمها وإجراء البحوث لتطويرها''·
وأشار إلى أن ''الـــدائرة'' تسعى إلى تطوير الأداء المؤسسي للـــــــدوائر المحلية في الإمارة، عن طريق مراجعة الهياكل التنظيمية وخطط القوى العاملــــــة للـــــدوائر وتقييم أداء وحدات الموارد البشرية وتنمية دورها·
خطط الاستخلاف
قال الكتبي إن الدائرة تقوم بوضع خطط الاستخلاف والإحلال الوظيفي، ودعم خطط التدريب والتطوير خصوصاً إعداد وتطوير القيادات من الصفين الأول والثاني بالإمارة· والعمل على تدريب وحدات الموارد البشرية على السياسات والإجراءات الجديدة ومساعدتها على تطبيقها·
فريق للدعم الفني والتخصصي
وكشف الكتبي عن تشكيل ''الدائرة'' فريق عمل لتقديم الدعمين الفني والتخصصي لدعم القدرات المؤسسية للدوائر والجهات الحكومية المعتمدة هياكلها التنظيمية من المجلس التنفيذي بحسب حاجة ورغبة تلك الجهات·
وتبذل الدائرة كافة الجهود الممكنة للتطوير والتحسين المستمرين للسياسات والإجراءات التي تتضمنها اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية وفقاً لأحسن الممارسات الدولية بهدف رفع الكفاءة الإنتاجية للجهاز الحكومي بالإمارة لمصاف الدول المتقدمة عالمياً·
ومن أهم الإنجازات التي حققتها الدائرة في مجال السياسـات والإجراءات، نظـــــام الراتب الشـــــامل واللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية·

تطوير الكوادر المواطنة

أكد علي راشد الكتبي أن المشروع الوطني لتطوير القيادات في إمارة أبوظبي ''مركز التميّز'' والذي أطلقته ''الدائرة'' مؤخراً سيعمل على تمهيد الطريق لتطوير الموارد البشرية في حكومة أبوظبي وفقاً لأعلى المعايير العالمية·
وقال إن مركز التميز سيضع ''البنية الأساسية لتعزيز القدرات القيادية''· وأشار إلى أنه يبني شراكات خارجية مع مؤسسات عالمية من أجل الاستفادة من ممارساتها في تحقيق الأهداف والاستراتيجيات الحكومية·
ولفت إلى دور المشروع في تقييم المواهب بالدوائر والجهات الحكومية، والعمل على تطويرها وإدارتها وتفعيل قدراتها، واستخدام التكنولوجيا بطريقة استراتيجية لدعم صانعي القرار، وتعزيز التعلم والمعرفة·
وقال الكتبي إن المركز يسعى لأن يكون نافذة لحكومة أبوظبي على العالم، للاطلاع على أحدث النظم والابتكارات في علوم الإدارة، والتطورات الإبداعية في المجالات القيادية وإدارة الأعمال والمؤسسات· وأشار إلى دوره المأمول في توفير مخزون معرفي لأفضل الممارسات الدولية المرتبطة بتحقيق التميز في مجال القيادة والإدارة العامة·
وأشار إلى أن مركز التميز سيعمل على اختيار أفضل الممارسات الإدارية بالمؤسسات العالمية المتقدمة، وتبني تطبيقها في الجهات الحكومية بإمارة أبوظبي، واحتضان المبادرات الاستراتيجية لتطوير كفاءة العمليات والأفراد·
وفي مجال التدريب أوضح الكتبي أن المركز سيعمل على تحديد وتقييم الاحتياجات التدريبية في مجال القيادة والإدارة العامة، وتوفير الأدوات اللازمة والتدريب المناسب والدعم الفني والاستشارات الإدارية للقيادات الحكومية·
وقال إن مركز التميز يعمل على إعداد وتطوير الشراكات بهدف الاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى المؤسسات العالمية في تطوير القطاع العام والاطلاع على أفضل الممارسات في إدارة الموارد البشرية·
وأشار إلى سعي المركز لتأسيس شراكات مع مؤسسات حكومية وخاصة في الدول المتقدمة لانتداب القيادات لفترات محدودة، من أجل إكسابهم المهارات والخبرات المتميزة، وعقد شراكات لإلحاق عدد من القيادات المتميزة بالمؤسسات العالمية في الدول المتقدمة·
وقال علي راشد الكتبي إن مركز التميز نجح في عقد اتفاقيات لتبادل الخبرات مع مؤسسات عالمية مرموقة، والتي يمكن أن تقدم برامج لإعداد القادة، مثل كلية سنغافورة للخدمة المدنية، ومعهد الحكومة البريطانية بالمملكة المتحدة·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة