الاتحاد

الرياضي

«سلة الملك» يرتب الأوراق لـ «خليجي 38»

الشارقة جاهز لتحدي الخليجية (الاتحاد)

الشارقة جاهز لتحدي الخليجية (الاتحاد)

علي معالي(دبي)

قرر مجلس إدارة نادي الشارقة المشاركة في بطولة الأندية الخليجية لكرة السلة، في نسختها الـ 38 التي ستقام في سلطنة عمان، خلال الفترة من 6 حتى 14 من الشهر المقبل، وذلك بعد المفاوضات المكثفة التي قام بها مجلس إدارة اتحاد السلة مع مجلس إدارة النادي، ومجلس الشارقة الرياضي، خاصة وأن اعتذار الشارقة كان سيضع السلة الإماراتية في حرج شديد، بعد الاعتذار السابق لشباب الأهلي دبي، نظراً للظروف التي يمر بها النادي بعدم تدريب اللاعبين، وانسحابه من آخر بطولات الموسم وهي كأس الاتحاد.
ووجه اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد، الشكر لعبدالعزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وإلى مجلس إدارة نادي الشارقة، لتفهم الموقف الحالي بشأن المشاركة، خاصة وأنه سيمثل الوطن في هذا المحفل الخليجي المهم، فضلاً عن أن المتوج باللقب يتأهل للمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية، وسبق لشباب الأهلي دبي أن شارك فيها في آخر نسختين. وقال القرقاوي: من غير المنطقي ألا يشارك فريق إماراتي في بطولة الخليج، خاصة وأن أنديتنا فرضت سيطرتها على هذه البطولة في آخر 3 نسخ، وأضاف: اتحاد السلة يسخر كل الإمكانيات لنادي الشارقة، لينجح في هذه النسخة، وأن يمثل السلة الإماراتية خير تمثيل. من جانبه، بدأت حالة الطوارئ في نادي الشارقة، وتم الاستعانة بعبدالحميد إبراهيم مدرب منتخبنا الوطني، ليكون مدرباً مع بدر صالح مدرب النادي، وذلك بعد الاستغناء عن خدمات المدرب الصربي ماركو أيليش، الذي قاد الفريق في منافسات هذا الموسم، ولم يستطع هذا المدرب الاستفادة من القدرات العالية للاعبي الملك، وخرج من بطولات الموسم دون أن يحقق أي لقب.
وبدأ الشارقة «الملك» التدريب الأول أمس في صالة النادي، ويستمر في معسكر داخلي حتى موعد السفر إلى سلطنة عمان يوم الجمعة المقبل، تمهيدا لانطلاق المنافسات المقرر لها الأحد المقبل، حيث وقع الشارقة ضمن فرق المجموعة الثانية التي تضم فرق نزوي العماني، والمنامة البحريني، والريان القطري.
وقال عدنان الخيال، المشرف العام على كرة السلة في النادي: نسابق الزمن من أجل التعاقد مع محترف آخر، إلى جانب أجنبي الفريق الحالي الأميركي تايلور، وخلال ساعات سيكون الأجنبي الثاني متواجداً بالفريق، لكنه بطبيعة الحال لن يستطيع الانسجام السريع مع اللاعبين خلال يومين، ولكننا نحاول قدر الإمكان الانتهاء من هذه المهمة، حتى يصبح الملك جاهزاً للمنافسات الخليجية القوية في هذه النسخة.
وبدأ عبدالحميد إبراهيم، ومعه بدر صالح في الاجتماع مساء أمس في أول تدريب مع اللاعبين، بضرورة إعلان التحدي في هذه البطولة رغم قصر مدة الإعداد، والتأكيد على أن العناصر الحالية بالملك قادرة على صُنع الفارق، خاصة وأنها تمتلك قدرات عالية، ولديها خبرات كبيرة، جاسم محمد، وعمر خالد وحمد يعقوب، ومجموعة أخرى من اللاعبين.

اقرأ أيضا

دي ليخت يؤجل قرار انتقاله إلى ما بعد نهاية دوري الأمم الأوروبية