الاتحاد

عربي ودولي

مواجهات بين «الحوثيين» و «الإصلاح» في الجوف

قُتل شخص وأصيب آخر بمواجهات مسلحة، أمس الأربعاء، بين المتمردين الحوثيين وأنصار حزب “الإصلاح” الإسلامي المعارض، بمحافظة الجوف (شرق)، وقالت مصادر قبلية يمنية وشهود عيان لـ”الاتحاد” إن مواجهات مسلحة “اندلعت بين المتمردين الحوثيين (شيعة) ومسلحين إصلاحيين (سنة) بمدينة الحزم”، عاصمة محافظة الجوف القبلية، مشيرة إلى أن المواجهات اندلعت على خلفية محاولة كل طرف السيطرة على معسكر اللواء 115 مشاة الذي فرت قيادته الشهر الماضي إلى صنعاء، إثر موجة انشقاقات داخل الجيش اليمني بعد إعلان اللواء علي محسن الأحمر قائد المنطقة الشمالية الغربية وقائد الفرقة الأولى مدرعة، تأييده لمطالب الحركة الاحتجاجية المناهضة للرئيس صالح.
وأكدت المصادر أن المواجهات أسفرت عن مقتل مسلح وإصابة آخر من أتباع حزب “الإصلاح”، أكبر أحزاب المعارضة اليمنية، لافتة إلى أن الوضع “لا يزال متوترا” بين الفريقين المناصرين لـ”ثورة الشباب” ضد النظام الحاكم.
وأفاد شهود عيان أن مسلحين ينتمون لأحزاب المعارضة “يحاصرون”، منذ أواخر الشهر الماضي، البنك اليمني المركزي بمدينة الحزم، وأن مسلحين “من أنصار الشرعية الدستورية يتولون حماية” هذا المصرف الحكومي.
وقال الناطق الرسمي باسم أحزاب “اللقاء المشترك” المعارضة محمد قحطان لـ”الاتحاد”: لا علم لي بهذا الأمر”، في إشارة إلى اندلاع مواجهات مسلحة بين الحوثيين الذين يمثلون المذهب الشيعي المتطرف في اليمن، و”الإصلاحيين” الغطاء السياسي لجماعة “الإخوان المسلمين” السنية.

اقرأ أيضا

العاهل الأردني يلغي زيارة إلى رومانيا رداً على موقفها من القدس